لقاءات مكثفة لوزيرة التعاون الدولي بقمة COP26.. وتطلق برنامج التعاون الاقتصادي والفني الجديد مع الصين.. وتبحث تعزيز الشراكات مع المصرف العربي للتنمية الاقتصادية والمؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة

0 37

 

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، لقاءات مكثقة خلال الأسبوع المنقضي مع شركاء التنمية متعددي الاطراف والثنائيين، فضلا عن المشاركة في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP26 في إطار تعزيز مباحثاتها مع شركاء التنمية، حول تعزيز التمويل المبتكر للعمل المناخي، ودعم جهود مصر للتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

لقاء الأمين العام للأمم المتحدة
وخلال لقاء وزيرة التعاون الدولي، السيد أنطونيو جوتيريش سكرتير عام الأمم المتحدة، بحضور وزيرتي التخطيط والبيئة، عرضت «المشاط»، المبادرة المصرية بشأن تطوير إطار دولي للتمويل المبتكر للعمل المناخي، أخذاً في الاعتبار تعزيز دور القطاع الخاص والبناء علي الشراكات الناجحة مع البنوك التنموية الدولية والقطاع المصرفي، مشددة على ضرورة العمل المشترك والتحرك الجماعي لدفع تمويل العمل المناخي وتحقيق تحول أسرع نحو الاقتصاد الأخضر.

جلسة تعزيز المساواة بين الجنسين في العمل المناخي
وشاركت وزيرة التعاون الدولي، في الجلسة الرئاسية حول تعزيز المساواة بين الجنسين في خطط العمل المناخي”، بمشاركة أكثر من 20 متحدثًا من ممثلي الحكومات ومجتمع الاعمال والقطاع الخاص، من بينهم السيد إلوك شارما، رئيس مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP26، كما نظمت وزارة التعاون الدولي جلسة حوارية بمشاركة رفيعة المستوى من شركاء التنمية تحت عنوان “نحو تطوير إطار دولي لتمويل مبتكر للمناخ”.

اجتماعات مؤسسات التمويل الدولية
والتقت «المشاط»، السيد فيفك باثاك، مدير وحدة الأعمال المناخية بمؤسسة التمويل الدولية، حيث بحثت أهمية مشاركة القطاع الخاص في خطط العمل المناخي من خلال الشراكات مع شركاء التنمية، كما ناقشت مع جيانبييرو ناسي، مدير وحدة الأعمال المناخية بمؤسسة التمويل الدولية خلال قمة جلاسجو بالمملكة المتحدة، حيث استعرضت جهود مصر لتعزيز العمل المناخي ومحاور إعداد الاستراتيجية القطرية الجديدة بين مصر والبنك 2022\2027.

كما بحثت وزيرة التعاون الدولي، مع السيد جان بيير إمباسي، سكرتير عام منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الدولية، فرص التعاون المستقبلية مع المنظمة، لاسيما عقب توقيع اتفاقية بين الحكومة ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية، خلال مايو الماضي، بشأن إنشاء مقر المكتب الإقليمي لشمال إفريقيا التابع للمنظمة في القاهرة.

وخلال لقاء السيد جاي كولينز، نائب رئيس سيتي بنك للعمليات المصرفية، بحثت «المشاط»، أهمية دفع الجهود الدولية الهادفة لتحقيق التنمية القائمة على مراعاة المعايير البيئية وتعزيز العمل المناخي، للتغلب على التداعيات التي قد تسببها التغيرات المناخية، فضلا عن ضرورة توفير التمويلات للدول الناشئة لدفع جهودها نحو التكيف والتخفيف من تداعيات هذه التغيرات.

وناقشت وزيرة التعاون الدولي، مع السيد كيفين كاريوكي، نائب رئيس بنك التنمية الأفريقي لشئون الطاقة والكهرباء والمناخ والنمو الأخضر، فرص التعاون المستقبلية بين الحكومة وبنك التنمية الأفريقي، لدعم رؤية الدولة التنموة 2030، والاستراتيجية الوطنية للتكيف مع التغيرات المناخية، كما بحثت مع السيد ستيفن موس، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا ببنك اتش اس بي سوي، عوامل تعزيز التزام الشركات بمعايير الاستدامة البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG.

والتقت أيضًا، فلاديسلاف كايم، عضو المجموعة الاستشارية الشبابية المعنية بتغير المناخ والتابعة للأمين العام للأمم المتحدة، بحضور أحمد فتحي، رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر والممثل الوطني للتحالف الأفريقي للمناخ في مصر، والنائبة أميرة صابر عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، حيث أكدت على أهمية دور الشباب في مواجهة التغيرات المناخية وذلك من خلال التحالفات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني التي تستطيع من خلال تجمعاتها على مستوى قارة أفريقيا والعالم أن تدفع العمل المناخي وتعزز الجهود المشتركة للتغلب على تداعيات التغيرات المناخية.

إطلاق اتفاق التعاون الاقتصادي والفني الجديد مع الصين

ووقعت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والسيد لياو ليتشيانج، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى القاهرة، اتفاق التعاون الاقتصادي والفني الجديد، وذلك في إطار الجهود التنموية المشتركة والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين، حيث سيتم من خلال الاتفاق الجديد إتاحة عدد من المنح التنموية التي تستفيد منها القطاعات ذات الأولوية في مصر، لتعزيز رؤية الدولة 2030.

لقاء المصرف العربي للتنمية الاقتصادية والمؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، السيد فهد الدوسري، رئيس المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، حيث بحثت نتائج انعقاد الملتقى الثاني للتجارة العربية الأفريقية، الذي نظمه المصرف وبرنامج جسور التجارة العربية الأفريقية، كما ناقشت مع هاني سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، لبحث سبل تعزيز العلاقات المشتركة مع المؤسسة، وتنويع مجالات التعاون بين الجانبين، ومناقشة الملامح النهائية لبرنامج التعاون المشترك للعام المقبل، في إطار تنفيذ رؤية الدولة التنموية وأهداف التنمية المستدامة 2030.

برنامج التدريب مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي

واختتمت وزارة التعاون الدولي، والوكالة الكورية للتعاون الدولي “كويكا”، برنامجًا تدريبيًا مشتركًا حول الإدارة الفعالة للتمويلات الإنمائية وذلك بالقاهرة في الفترة من 1-4 نوفمبر، حيث استفاد من البرنامج التدريبي 17 مسؤولا وباحثًا اقتصاديًا بالوزارة، وذلك في إطار الشراكات الدولية التي تعقدها الوزارة مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لدعم جهود الدولة في تعزيز الاستثمار في رأس المال البشري وتدريب الكوادر الحكومية، والاستفادة من التعاون الفني مع شركاء التنمية في كافة المجالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.