وزيرا التموين والتجارة الداخلية والتجارة والصناعة يفتتحان فعاليات معرض فوود افريكا للصناعات الغذائية فى دورته السابعة

0 24

افتتح الدكتور/ على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية والمهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة فعاليات المعرض التجاري الدولي للأغذية والمشروبات “فوود افريكا” للصناعات الغذائية فى دورته السابعة الى جانب معرض باك بروسيس” للتعبئة والتغليف والتصنيع الغذائى ومعرض “فريش وتمور افريكا” للحاصلات الزراعية، وذلك بحضور عدد كبير من أعضاء مجلس النواب والسفراء ورؤساء الغرف الصناعية والمجالس التصديرية والمنظمات الدولية، وممثلى هيئة معارض دوسلدورف. 

وفي كلمته أشار السيد الأستاذ  الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية أن افتتاح المعرض اليوم يمثل قيمة كبيرة لقطاع الصناعات الغذائية، كما وجه الشكر والتقدير لكافة المشاركين والمنظمين في المعرض. 

وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية علي أهمية  التواجد في السوق بالمنتجات ذات الجودة العالية والسعر المناسب، مع ضرورة توجيه الدعوة من القائمين علي تنظيم المعرض للدول الافريقية لزيارة أجنحة واقسام المعرض المختلفة للتعريف بالمنتج المصري وزيادة الفرص التصديرية لما للمعارض من اهميه خاصة لانها تمثل تجمع متميز وخاصة في مجال الحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية مع اهمية تطوير كافة الكيانات والقطاعات الزراعية والصناعية والتجارية لتحقيق التنمية المستدامة.

واكد المصيلحي أن افتتاح الدورة السابعة للمعرض يشمل تواجد 3 قاعات كبيرة بها اكثر من 700 شركة  وبمشاركة 32 دولة وهو ما يعكس أهمية الدعم والتعاون الحقيقي بين غرفة الصناعات الغذائية، ومجلس الحاصلات الزراعية والمجلس التصديري للصناعات الغذائية.

ومن جانبه اكد وزير التجارة والصناعة أن معرض فوود أفريكا يعد من أهم وأكبر الفعاليات الدولية في مجال المعارض المتخصصة بالقارة الافريقية، مشيراً إلى أن إقامة هذه الفعاليات فى توقيت ومكان واحد بمشاركة أكثر من 700 شركة تمثل 32 دولة، وأكثر من 500 مشترى دولى من مختلف دول العالم، يعكس أهمية هذا المعرض والذي أصبح واحداً من أهم المنصات الدولية في مجال التصنيع الغذائي. 

وأشار سمير إلى أن المعرض يمثل تجمعاً كبيراً للصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية ومدخلات الانتاج وتكنولوجيا التصنيع الغذائي والتعبئة والتغليف، كما يمثل نقطة انطلاق حقيقية للمنتجات المصرية لأسواق العالم ويسهم أيضا في توسيع نطاق وزيادة حركة التجارة البينية بين مختلف دول القارة الأفريقية، لافتاً إلى أن إقامة المعرض للعام السابع على التوالي يعكس اهتمام الشركات المصرية والعالمية بالسوق الأفريقي وحرصها على التواجد بهذا السوق الواعد.

ولفت الوزير إلى ان السوق الأفريقي يمثل أحد أهم اولويات استراتيجية الدولة المصرية لتعزيز التجارة الخارجية وتحقيق مستهدفاتها للوصول بالصادرات السلعية الى 100 مليار دولار سنوياً، خاصةً وأنه سوق استهلاكى ضخم، وقادر على استيعاب نسب كبيرة من صادرات المواد الغذائية المصرية، مشيراً إلى أن ابرام أول صفقة لتصدير منتجات غذائية مصرية لدولة غانا خلال شهر أكتوبر الماضي في إطار اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية AFCFTA يعكس اهتمام وثقة دول القارة الافريقية بالصناعات الغذائية المصرية وكذا الفرص التصديرية الكبيرة المتاحة أمام هذا القطاع بمختلف الاسواق الأفريقية. 

ورحب الوزير بوفود الدول المشاركة ومن بينها دولة الامارات الشقيقة ضيف شرف المعرض لهذا العام وذلك تزامناً مع الاحتفال بمرور خمسون عاماً على العلاقات المصرية الاماراتية وغيرها من الدول الشقيقة والصديقة، مشيراً إلى تطلع الوزارة إلى خروج المعرض والجلسات المصاحبة له بتوصيات تسهم فى وضع رؤية شاملة لتنمية وتطوير قطاعات الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية والتعبئة والتغليف فى مصر وزيادة معدلات التصدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.