مصر تطلق أول سوق أفريقية طوعية لإصدار وتداول شهادات الكربون

0 23

أطلقت الحكومة أول سوق طوعية لإصدار وتداول شهادات الكربون في أفريقيا، وذلك على هامش قمة COP27 أمس الأربعاء. وستساعد السوق الكيانات الاقتصادية العاملة في مختلف الأنشطة الإنتاجية في مصر وأفريقيا على الانخراط في أنشطة خفض الانبعاثات الكربونية والاستفادة من استصدار وبيع شهادات بموجب الخفض لصالح شركات أخرى ترغب في معاوضة انبعاثاتها الكربونية التي يصعب تخفيضها، وفق ما قالته البورصة المصرية في بيان لها

تذكير – هناك نوعان رئيسيان من سوق الكربون: أسواق الامتثال (التي تنشأ كجزء من سياسة أو ضمن المتطلبات التنظيمية) والسوق الطوعية (حيث يجري إصدار أرصدة الكربون وشراؤها وبيعها على أساس طوعي).

الهيكل الخاص بالسوق الجديدة واللوائح التنظيمية الخاصة بها لم تصدر بعد: سستعمل البورصة المصرية وهيئة الرقابة المالية والهيئات الأخرى ذات الصلة على تطوير الأطر ونماذج الأعمال والهياكل التنظيمية للسوق، بحسب البيان. وأضاف أن هذا يتضمن وضع آليات لإصدار الشهادات والتسجيل (والتداول)، والذي سيكون متوافقا مع المعايير الدولية. كما سيتم وضع إطار عام لتنظيم السوق الجديدة وسيتم إصداره من قبل رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، بحسب البيان، دون الإشارة إلى موعد الإصدار.

هناك الكثير الذي لا نعرفه بعد: لم يشر البيان إلى ما إذا كانت المشاركة ستقتصر على صناعات معينة – وإذا كان الأمر كذلك – فكيف سيتم تحديد الأهلية للمشاركة. ولا نعرف ما إذا كان سيتم استهداف مشترين معينين – محليين أو إقليميين أو دوليين. ولم يجر حتى الآن الكشف عن أي معلومات حول كيفية تسعير معاوضات الكربون، أو الحجم أو الإطار الزمني للإصدارات.

البورصة المصرية أطلقت بالفعل هذا الأسبوع أول شركة لتطوير وإصدار شهادات الكربون: وقعت شركة البورصة القابضة لتطوير وتنمية الأسواق المالية التابعة للبورصة المصرية اتفاقا إطاريا مع البنك الزراعي المصري وشركة ليبرا كابيتال التابعة لمجموعة إنارة لتأسيس شركة ليبرا كربون، أول شركة مصرية متخصصة في تطوير وإدارة وإصدار شهادات الكربون. وفي تصريحات لإنتربرايز كلايمت، قال عمر النمر، رئيس تطوير العمليات في الشركة الجديدة، إنها ستقدم شهادات الكربون عالية الجودة. وأوضح أن إصدارات شهادات الكربون بالسوق المصرية منخفضة نسبيا، مضيفا: “سنعمل في ليبرا كربون على تقديم الحجم الكافي إلى السوق الجديدة لبدء عمليات التداول”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.