روتانا تعلن عن خططها للتوسع في أسواق جديدة خلال فعاليات سوق السفر العالمي في لندن

0 22

احتفلت الشركة الرائدة في إدارة الفنادق في المنطقة بعامها الخامس عشر من المشاركة في القمة العالميةوكشفت النقاب عن استراتيجتها الطموحة للنمو.
تهدف روتانا إلى تعزيز حضورها في قطاع السياحة والضيافة المزدهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركياعبر عزمها على افتتاح فنادق إضافية بحلول نهاية هذا العام.

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة – 7 نوفمبر 2022- سلّطت روتانا، إحدى الشركات الرائدة في إدارة الفنادق في المنطقة والتي تدير أكثر من 100 فندق في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الشرقية وتركيا، الضوء على مجموعتها المتنوعة من الفنادق والمنتجعات العالمية خلال فعاليات سوق السفر العالمي في لندن للعام 2022 بين الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر في مركز إكسل لندن للمؤتمرات، ، الذي يعتبر المنصة المثالية للاجتماع مع أصحاب المصلحة الرئيسيين والشركاء والعملاء في سوق المملكة المتحدة.

وتعتبر مشاركة روتانا بهذه الفعالية السنوية الهامة في قطاع السفر العالمي هذا العام، المشاركة الخامسة عشر على التوالي، وقد اغتنمت روتانا هذه الفرصة للإعلان عن مجموعة مشاريعها المرتقبة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، فضلًا عن إطلاقها أحدث علاماتها، إيدج من روتانا.

وهذا وكانت روتانا قد أطلقت علامة إيدج من روتانا في مايو 2022، وهي عبارة عن مجموعة من الفنادق المستقلة التي يتسم كل منها بطابع فريد، وتتيح لهم إمكانية الوصول إلى الشبكة والأنظمة الواسعة التابعة للمجموعة. وأعلنت روتانا مؤخرًا عن افتتاح فندقين جديدين تحت إدارة إيدج من روتانا في الإمارات العربية المتحدة وهما أرابيان بارك وداماك هيلز 2 في دبي، وذلك في إطار مساعيها لتشغيل 30 فندقًا تابعًا لعلامة إيدج من روتانا في المنطقة بحلول العام 2027. كذلك، وقعت المجموعة اتفاقية لإنشاء فندق آخر تابع لعلامة إيدج من روتانا في اسطنبول.

ومن ناحية أخرى، وقعت روتانا عددًا من الاتفاقيات التي تنص على افتتاح العديد من الفنادق الجديدة بغضون العام المقبل، وذلك لتعزيز مكانتها البارزة في سوق الضيافة في الشرق الأوسط. ويشمل ذلك اتفاقية إدارة فندق بلوم أرجان من روتانا الواقع في جزيرة السعديات بأبوظبي في الإمارات العربية المتحدة. كذلك تعتزم روتانا افتتاح فندق جديد في مشروع الموج في مسقط، سلطنة عمان، وذلك خلال الربع الأول من العام المقبل. كما وقعت المجموعة عقدًا ينص على إطلاق فيلل “ريزيدنس من روتانا” في مدينة بودروم الساحلية على الساحل الجنوبي الغربي لتركيا على بحر إيجه. أمّا في قطر، ستفتتح روتانا فندقين جديدين هما: بن الشيخ ريزيدنسز من روتانا وريفييرا ريحان من روتانا في الدوحة، مما سيضيف 688 غرفة إلى محفظتها الحالية.

وفي إطار تركيزها على التوسع في إفريقيا، ستدخل روتانا السوق الجزائرية من خلال افتتاح منتجع وسبا أزور روتانا في مدينة وهران الساحلية، وذلك خلال الربع الثاني من العام 2023. في المقابل، تعتزم روتانا أيضًا افتتاح فندق الأقصر روتانا خلال نهاية عام 2023، وسيسطر هذا الافتتاح واحدًا من الفنادق الستة التي تعتزم روتانا افتتاحها في مصر، ناهيك عن المشاريع قيد التطوير في مدينة القاهرة الجديدة والساحل الشمالي الشهير في غضون العام 2024. وتجدر الإشارة إلى أن روتانا كانت قد وقعت مؤخرًا صفقة أولية لمنتجع من فئة الخمس نجوم في دولة بنين الواقعة في غرب إفريقيا.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت روتانا هذا العام عن افتتاح دانا ريحان من روتانا، أول فنادقها من فئة الخمس نجوم في الدمام، والسليمانية روتانا في السليمانية، فضلًا عن إعادة افتتاح جوهاري روتانا في تنزانيا.

وبهذا الصدد، علّق غاي هاتشينسون، الرئيس والمدير التنفيذي في روتانا: “نستعد في روتانا لاستقبال عام 2023، والذي نؤمن أنه سوف يحمل لنا الكثير من المفاجآت السعيدة، لا سيّما وأننا قد شهدنا في عام 2022 أداءً رائعًا وتوسعًا مستمرًا، فضلًا عن نجاح محفظتنا القوية التي شهدت افتتاح فنادق جديدة في الأسواق الرئيسية عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وخارجها. ونحن نعمل عن كثب مع العديد من مجالس الوجهات الإقليمية لمواصلة تعزيز السياحة، وسوف تساهم خطة توسعنا الاستراتيجية في تحقيق توجهاتنا”.

وأضاف: ” يمتلك سوق السفر العالمي أهمية كبيرة على صعيد قطاع السفر العالمي، إذ يجمع ما بين الشركاء والمهنيين لتعزيز الحوار حول مستقبل السفر واستكشاف فرص النمو. وفي ما يخص مستقبل قطاع الضيافة، سوف نواصل بناء قصة نجاحنا وخدمة عملائنا من جميع أرجاء العالم، وذلك في إطار التزامنا بشعارنا الذي نعمل به، وهو “معنا للوقت معنى”

تشغل روتانا حاليًا 72 فندقًا في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الشرقية وتركيا، وتقدم خدماتها لأكثر من ستة ملايين نزيل سنويًا، وذلك من خلال10,012 غرفة موزعة على 36 فندقًا في الإمارات العربية المتحدة وحدها. وفي ظل مشاريعها قيد التنفيذ، لا شك أن مجموعة الضيافة تسير على المسار الصحيح نحو تسريع المشاريع البارزة وتشييد الفنادق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.