السفيرة سها جندي: المصريون بالخارج شركاء في النهضة وخطط التنمية التي تطلقها الدولة المصرية

ضمن مبادرة "ساعة مع الوزيرة".. وزيرة الهجرة تلتقي عددا من أبناء الجالية المصرية بوسط وغرب وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية

0 38

 

عقدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لقاء مفتوحًا مع نحو 50 من أبناء الجالية المصرية في بولايات وسط وغرب وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية عبر تطبيق “زووم”، في إطار مبادرة “ساعة مع الوزيرة”، بحضور السفير عمرو عباس مساعد الوزير لشئون الجاليات، والسفير الدكتور سامح أبو العينين قنصل مصر العام بشيكاغو، السفير أحمد شاهين قنصل مصر العام في لوس أنجلوس، والسفير حسام القاويش قنصل عام مصر في هيوستن، والمستشار سيد نبيل القنصلية المصرية بهيوستن، والمستشار باسل تمام القنصلية المصرية بشيكاغو، بجانب مشاركة كلا من اللواء إيهاب الحيني، ممثل قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، وعقيد دكتور محمد شرشر مدير إدارة الشئون القانونية بالإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية، والسيد/ أشرف عطية رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، والدكتورة إلهام فتحي مدير إدارة أبناؤنا بالخارج بوزارة التربية والتعليم، وذلك في إطار حرص الوزيرة على الاستماع إلى مقترحات المصريين بالخارج، ومناقشة استفساراتهم والرد عليها، بالتعاون مع الجهات المختصة.

من ناحيتها، استهلت السفيرة سها جندي اللقاء مرحبة بالمشاركين من أبناء الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية، من عدة ولايات، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يأتي استكمالًا لسلسلة اللقاءات التي تعقدها الوزارة مع المصريين بالخارج، موضحة أن اللقاء السابق ضم ممثلين من المصريين بالخارج عن ولايات الساحل الشرقي بالولايات المتحدة الامريكية، ويأتي هذا اللقاء لاستكمال باقي الولايات.

وأكدت وزيرة الهجرة أن المصريين بالخارج شركاء في النهضة وخطط التنمية التي تطلقها الدولة المصرية، حيث استعرضت عددًا من الإنجازات التي حققتها مصر في قطاعات الاستثمار المختلفة، بجانب الفرص الواعدة في مصر وتعديل قانون الاستثمار وتذليل مختلف العقبات التي تواجه المصريين بالخارج، مضيفة أن علينا التعاون لخدمة الوطن، والمشاركة والنقاش حول أفضل السبل المتاحة لتحقيق ذلك، كما أوضحت أن صفحة وزارة الهجرة على موقع التواصل الاجتماعي تنشر كل ما يتعلق بإنجازات الدولة المصرية والمشروعات القومية بشكل مستمر؛ ليتمكن أكبر عدد من المصريين بالخارج من متابعته.

وتابعت وزيرة الهجرة أن هناك تنسيق بين وزارات ومؤسسات الدولة لخدمة المصريين بالخارج وتلبية مقترحاتهم، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، مؤكدة حرصها منذ اليوم الأول في الوزارة على حل كافة المسائل العالقة، والتي تلبي طموحات واحتياجات المصريين بالخارج، مؤكدة أن استراتيجية وزارة الهجرة للتواصل مع المصريين بالخارج تهدف إلى توفير المحفزات للمصريين بالخارج، والاستماع إليهم ومناقشة أفكارهم وخططهم وسبل تنفيذها، بما يحقق المصلحة العامة للوطن، بجانب ربطهم بالوطن وإشراكهم في خطط التنمية والبناء في مصر، مؤكدة الحرص على المشاركة في مجموعات التواصل من كافة الدول للاستماع للمطالب والمقترحات ولتوضيح استراتيجية الوزارة، وعرض المحفزات المختلفة للمصريين بالخارج، في العديد من المجالات، بالتنسيق والتعاون مع مختلف وزارات ومؤسسات الدولة المصرية.

ومن ناحيتهم، طرح المشاركون من المصريون بالولايات المتحدة العديد من الأسئلة، والتي دار النقاش حولها، حيث أكدت وزيرة الهجرة حرصها على استكمال ملفات الوزارة الناجحة والبناء عليها وتطويرها، حيث رحبت وزيرة الهجرة بمشاركة المصريين بالخارج من العلماء والخبراء في مختلف الانشطة والفعاليات.

وحول أولويات الاستثمار، أوضحت وزيرة الهجرة، أن مصر حريصة على توفير الاحتياجات الأساسية للسوق المصري وتشجيع التصنيع المحلي، وسط ما يمر به العالم من ظروف، مع توقف الكثير من الدول عن الإنتاج الكثيف، ما أدى لرفع الأسعار، وهو ما دفعنا للتوسع في الاستثمارات في المجال الإنتاجي، والذي يعد ثالث أكثر مجال يهتم به المصريون بالخارج، حيث يتصدر الاهتمامات الاستثمارية المجال العقاري والزراعي وفقا لاستبيانات الوزارة، حيث أشاد المشاركون من الولايات المتحدة الامريكية بحرص القيادة السياسية على إشراك المصريين في الخارج في التنمية وإتاحة مختلف المشروعات للاستثمار فيه.

وردا على العديد من الاستفسارات بشأن المحفزات المطروحة بإعفاء جمركي لسيارات المصريين بالخارج، أوضحت وزيرة الهجرة أن المصريين بالخارج يطالبون بخفض جمارك السيارات المجلوبة من الخارج، منذ عقود، مشيرة إلى أن مجلس النواب وافق على إعفاء سيارات المصريين بالخارج من أي ضرائب أو جمارك، وفقًا للضوابط القانونية، بأن يكون لكل المواطن مقيم بالخارج عمره 16 عاما أو أكثر، وربط مبلغ بالدولار في صورة وديعة لمدة 5 سنوات، وبعدها تعود المبالغ كاملة للمصري بالخارج، بعد انتهاء المدة المقررة بالعملة المحلية وفقا لسعر الصرف وقتها، ويتم تطبيق القانون لمدة 4 شهور من تاريخ صدوره، وفقا للضوابط القانونية المعلنة، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة عضو في لجنة يترأسها مستشاري رئاسة الوزراء لوضع اللائحة التنفيذية للقانون لبدء تطبيقه.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن هناك العديد من المحفزات التي تحرص الوزارة على إتاحتها للمصريين بالخارج، والتي نتجت عن النسخة الثالثة من مؤتمر الكيانات، ومن أبرزها إنشاء وتأسيس شركة استثمارية للمصريين بالخارج، حيث وافق دولة رئيس مجلس الوزراء على البدء في التنفيذ، وهو ما دفعنا للنقاش والحوار مع مختلف أعضاء الجاليات المصرية حول العالم.

وتابعت وزيرة الهجرة أنها التقت العديد من المسئولين والوزراء لمناقشة الطرح الأمثل لإنشاء الشركة، وكذلك لقاء مستثمرين مصريين بالخارج، والنقاش حول أفضل المجالات التي يرغبون في الاستثمار فيها، حيث تصدرت مجالات الاستثمار العقاري والمجالات الصحية والتعليمية والزراعية رغبات المستثمرين، هذا بالإضافة إلى التعاون مع الخبراء والمستثمرين المصريين بالخارج، والسعي للخروج بهيكل إداري وتنفيذي من المساهمين وخطط الوزارة لتذليل أي عقبة تواجهها لتحمل الشركة شعار “من المصريين للمصريين”.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن هناك الكثير من المطالب المُلَّحة للمصريين بالخارج تم تنفيذها مؤخرا، ومن بينها التنسيق مع وزارة التربية والتعليم لعمل نظام امتحانات فصلين دراسيين لأبنائنا في الخارج، بدلا من امتحانات الفصل الدراسي الواحد، والذي كان معمولا به من قبل، مشيرة إلى التنسيق مع وزارة التعليم العالي للموافقة على استثناء المصريين الذين تخطوا مدة 10 سنوات من الإجازة، ومد إجازتهم حتى نهاية العام الدراسي الحالي، لتوفيق الأوضاع، وهو ما يعني مد إجازاتهم لمدة عام آخر، ومن ثم العودة لتطبيق مواد قانون تنظيم الجامعات.

وأضافت السفيرة سها جندي أنه تم عقد لقاءات مع وزراء التجارة والصناعة وقطاع الأعمال والزراعة والهيئة العامة للاستثمار والرقابة المالية والبورصة وعرض خارطة الاستثمار للمشروعات وفقا لاستراتيجية التنمية المستدامة ٢٠٣٠، وأبرزها في مجالات التنمية العمرانية والزراعية والكيميائية والصناعية وغيرها من المشروعات المتاحة عبر الرابط:
‏https://www.investinegypt.gov.eg/Arabic/Pages/industrial-investment-map.aspx

وأكدت وزيرة الهجرة الخطة العاجلة التي تم تنفيذها منذ اليوم الأول لإتاحة مختلف المحفزات والتيسيرات لربط المصريين بالخارج، حيث التقت السيد وزير الإسكان، وإتاحة مختلف الفرص الاستثمارية في المشروعات القومية والمدن الجديدة وغيرها، للإسهام في خطط البناء والتنمية.

وتناولت وزيرة الهجرة نتائج لقائها مع وزير الطيران المدني وما تم الإعلان عنه من تخفيضات غير مسبوقة من شركة مصر للطيران لأسر المصريين بالخارج، والتي تستمر لنحو 216 يوما في السنة وخفض ربع تذكرة الزوجة وكذلك خفض تذاكر 2 من الأبناء حتى سن 15 سنة بنسبة 33%، بجانب عروض خاصة للطلاب المصريين الدارسين في دولة الصين.

وأوضحت وزيرة الهجرة أنها التقت السيد حسن عبدالله محافظ البنك المركزي والسيد محمد الإتربي رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس بنك مصر، لتوفير أوعية ادخارية مميزة للمصريين بالخارج، وهو ما تم مؤخرا من طرح شهادات ادخار دولارية بفائدة تبلغ 5.3%.

وبدورهم طالب الحضور المصريين بالولايات المتحدة بسرعة إتاحة شراء الشهادات إلكترونيا لمن لا يمتلك حسابا في البنوك المصدرة للشهادة، وفي هذا الشأن أوضحت وزيرة الهجرة أنه يتم العمل على إتاحة التوقيع الإليكتروني للمصريين بالخارج، ما يسهل التعاملات المالية وخدمات البنوك الرقمية، بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وتناولت وزيرة الهجرة ما تم بالتنسيق مع المجمعة التأمينية وهيئة التأمينات والمعاشات، وطرح عروض خاصة للمصريين بالخارج وشمولهم بالتأمينات والمعاشات والرد على استفسارات المصريين بالخارج من الأسئلة الشائعة، ونشرها على صفحة وزارة الهجرة عبر الرابط:
‏https://www.facebook.com/Moemigegy

وأضافت وزيرة الهجرة أنها ناقشت إتاحة عضوية مؤقتة بالأندية للمصريين العائدين من الخارج لقضاء إجازاتهم في مصر، موضحة أنه جارٍ التنسيق مع السيد وزير الشباب والرياضة بهذا الشأن، كما سيتم طرح مختلف الخدمات في تطبيق الكتروني واحد للمصريين بالخارج، الذي يتم إعداده بالتعاون مع السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتيسير وصول المصريين بالخارج لكافة تلك المميزات، بمختلف أنحاء العالم.

وتابعت وزيرة الهجرة أنه تم التنسيق مع وزارتي الخارجية والداخلية لاستصدار الأوراق الثبوتية للراغبين من المصريين بالخارج، حيث سيتم إيفاد بعثات لإصدار مختلف الوثائق الرسمية المصريين بالخارج، فور اكتمال تسجيل عدد ٥٠٠ شخص على الأقل في السفارة أو القنصلية وتحديد موعد زيارات مهمات الأوراق الثبوتية.

ردا على سؤال حول الاهتمام بنقل الخبرات والاستفادة من العقول المصرية في الخارج، أوضح السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، أن هناك 6 نسخ من سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع” للاستفادة من خبرات واقتراحات وأفكار خبرائنا وعلمائنا بالخارج، مرحبًا باقتراحاتهم لنقل هذه الخبرات والمعرفة إلى أرض الوطن، والتنسيق لتعاون أوسع في الفترة المقبلة، لما تضمه الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية من خبرات في مجالات متنوعة، منها الطاقة والفضاء والصيدلة وغيرها من المجالات، مؤكدًا أن وزارة الهجرة حريصة على التنمية المجتمعية وإشراك المصريين بالخارج في جهود التنمية.

ومن ناحيتهم، ثمن المشاركون حرص وزارة الهجرة على ربط المصريين بالخارج بما يحدث في مصر، ونشر ما يحدث بالدولة المصرية والتواصل مع المصريين بالخارج عبر صفحات وزارة الهجرة، مؤكدين أن الجالية المصرية في الولايات المتحدة يشغلون مناصب رفيعة، وحريصون على خدمة الوطن، كما أكد السفراء المشاركون أن القنصليات المصرية العامة في المناطق المختلفة ترحب باستقبال علمائنا وخبرائنا داخل مقراتهم.

واختتمت السفيرة سها جندي اللقاء بالتأكيد على ترحيب الوزارة بكافة المقترحات البناءة، مؤكدة أن هناك تعاونا بين مؤسسات ووزارات الدولة، لتلبية طلبات واحتياجات المصريين بالخارج، وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية، باعتبارهم خط الدفاع الأول عن الدولة المصرية بالخارج في شتى المحافل، مضيفة أننا نتعاون جميعًا لخدمة الوطن والعمل على رفعته وتنميته، بشتى الصور الممكنة، مؤكدة أنه سيتم استكمال النقاش في الأسبوع المقبل، لطرح المزيد من الموضوعات وآليات تنفيذها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.