وزير الري السوداني: غياب الدعم الخارجي للدول الإفريقية أحد التحديات الكبيرة التي تواجه قطاع المياه

0 41

أكد ضو البيت عبدالرحمن منصور، وزير الموارد المائية والري السوداني، وجود تحديات كبيرة تواجه قطاع المياه وندرتها، منها غياب الدعم الخارجي للدول الإفريقية التي تعاني من ندرة المياه والتغيرات المناخية.
جاء ذلك خلال جلسة ضمن فعاليات أسبوع القاهرة الخامس للمياه، والذي بدأت فعالياته أمس، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وأشار وزير المياه السوداني، إلى ضروة خلق إطار خاص للتنمية للمشروعات الخاصة بمواجهة تحديات التغيرات المناخية، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون الخارجي لدعم هذه المشروعات، وخلق الوعي لتطبيق الحلول لمواجهة التغيرات المناخية وحماية الموارد المائية عن طريق عدد من القوانين في السودان.
وأضاف أنه يتم في السودان المتابعة مع منظمات الأمم المتحدة في مجالي التمويل والتدريب في مجال المياه وإدارتها، مشيرًا إلى دعم الحكومة السودانية لتطبيق نظم حديثة لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية عن طريق مشاريع متعددة.
كانت فعاليات أسبوع القاهرة الخامس للمياه قد انطلقت أمس، بمشاركة 16 وفدًا وزاريًا و54 وفدًا رسميًا و66 منظمة دولية بإجمالي أكثر من ألف مشارك، حيث يهدف الأسبوع لدمج قضايا المياه ضمن العمل المناخي، وتعزيز الابتكارات لمواجهة التحديات المائية الملحة بأساليب غير تقليدية باستخدام التكنولوجيا الحديثة، والعمل على دعم وتنفيذ سياسات الإدارة المتكاملة للمياه، والتوصل لحلول مستدامة لإدارة الموارد المائية لمواجهة الزيادة السكانية والتغيرات المناخية، وذلك في إطار اهتمام الدولة الكبير بقضية المياه ووضعها على رأس أولويات الأجندة المناخية باعتبارها من أهم مقتضيات التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.
ويعقد أسبوع القاهرة الخامس للمياه تحت شعار “المياه في قلب العمل المناخي” بهدف مناقشة آثار التغيرات المناخية على قطاع المياه، حيث تناقش فعاليات الأسبوع هذا العام التحديات المناخية وتأثيرها على قطاع المياه ليكون بمثابة حدث تحضيري لفعاليات المياه خلال مؤتمر المناخ القادم (COP27)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.