وزير الري: المياه من أهم الركائز الأساسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

0 65

أكد الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، أن المياه تعد من أهم الركائز الأساسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة في ظل الترابط الوثيق بين المياه وشتى نواحي الحياة كالزراعة والغذاء وغيرها.
جاء ذلك في كلمة لوزير الري خلال حفل افتتاح البرنامج التدريبي في مجال “نظم الرى الحديث”، والذي ينظمه المركز الاقليمي للتدريب التابع للوزارة بمدينة السادس من أكتوبر، بمشاركة 25 متدربا من 15 دولة إفريقية.
وقال الدكتور سويلم إنه يحرص على حضور هذه الاحتفالية لما تمثله هذه البرامج التدريبية من فرصة للتواصل بين أبناء القارة الإفريقية، وتحقيق التكامل بين مهندسي المياه بالدول الإفريقية، إلى جانب دورها في رفع وتنمية قدرات الباحثين والمتخصصين الأفارقة على المستوى الفني، ونقل الخبرات المكتسبة خلال البرنامج للتطبيق الفعلي بالدول الإفريقية، وبما ينعكس على تحقيق التنمية بهذه الدول.
وأوضح أن تنوع المشاركين من 15 دولة إفريقية ينعكس على تنوع الخبرات التى يتشاركها المتدربين، والسماح بعرض أفكار متنوعة تنعكس على إثراء محتوى هذه البرامج.. مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الإفريقية لمجابهة التحديات المائية، خاصة في ظل التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.
وأشار سويلم إلى همية تعزيز عملية إدارة الموارد المائية وجذب المزيد من الاهتمام وتوفير التمويل اللازم لمواجهة التحديات التي يواجهها قطاع المياه بالدول الإفريقية.
ولفت إلى ما تبذله وزارة الموارد المائية والري من مجهودات لتحقيق الإدارة المثلى للمياه والاستفادة من كل قطرة مياه، في ظل محدودية الموارد المائية وأن 97 في المائة من المياه في مصر تأتي من خارج الحدود.
كما أشار إلى أهمية أسبوع القاهرة الخامس للمياه كأحد المنصات الدولية الهامة التي تناقش قضايا المياه على المستوى العالمي، متوجها بالدعوة للمتدربين الأفارقة لحضور فعاليات الأسبوع لإثراء النقاشات، إضافة أهمية إلى فعاليات المياه ضمن مؤتمر المناخ القادم، والمبادرة الدولية للتكيف بقطاع المياه مع التغيرات المناخية والتي ستطلقها مصر خلال فعاليات المؤتمر.
ويعقد البرنامج التدريبي خلال الفترة من 9 إلى 27 أكتوبر الجاري بمشاركة 25 متدربا من دول سيشيل، موزمبيق، الكاميرون، بنين، ناميبيا، جنوب السودان، غينيا كونكاري، إفريقيا الوسطى، جزر القمر، مدغشقر، سيراليون، تشاد، زامبيا، نيجيريا، وغينيا بيساو، وسيقوم بإلقاء المحاضرات عدد من الخبراء بالمركز القومي لبحوث المياه التابع للوزارة ومركز البحوث الزراعية وأساتذة بكلية الهندسة جامعة القاهرة.
ومن المقرر أن يشتمل البرنامج التدريبي على محاضرات عن تخطيط وتصميم نظم الرى الحديث وتطبيقات الحاسب الآلي، وعدد من الزيارات الحقلية للمزارع التي تستخدم نظم الري الحديث.
جدير بالذكر أن مركز التدريب الإقليمي يقدم العديد من الدورات التدريبية لـ 200 متدرب سنويا من الدول العربية والإفريقية الشقيقة في مجال المياه، من خلال تدريس العديد من الموضوعات العلمية المتعلقة بالمياه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.