«الصحة» تكشف تفاصيل مركز زراعة الأعضاء.. «الأكبر في أفريقيا والشرق الأوسط»

0 42

كشف الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، تفاصيل إنشاء أكبر مركز لزراعة الأعضاء في مصر، وقال في تصريحات خاصة لـ«الوطن» إن المركز من المقرر أن يكون الأكبر في أفريقيا والشرق الأوسط في زراعة الكلى والرئة والقلب، وسيتصل بشبكة من المتبرعين والمرضى وفقًا للمعايير الدولية، لافتًا الى أن مصر بها خبرات كبيرة في علوم زراعة الأعضاء البشرية.
وتابع المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن كل زراعة ستفيد عددًا من المواطنين وتغير شكل حياتهم للأفضل، موضحًا أن زراعة الأعضاء من حديثي الوفاة ليست فكرة جديدة، فهي موجودة ومطبقة في عدد من الدول كالسعودية والكويت والإمارات على سبيل المثال.
وأكد «عبدالغفار» أن لدينا حالات لغسيل الكلي، منها على الأقل 30% مؤهلين لزراعة الكلى، ولكن نظرًا لعدم وجود متبرعين يضطرون للجوء إلى غسيل الكلى، مضيفًا أن مركز مصر لزراعة الأعضاء على أتم الاستعداد لتطبيق المنظومة والتوسع فيها طبقًا للقانون.
المبنى المجاور لمعهد ناصر
وأوضح أن معهد ناصر سيكون صرحًا طبيًا كبيرًا، ومن المقرر الحصول على المبني المجاور لمبنى معهد ناصر، وتحويله الى مركز عالمي لنقل الأعضاء، مشيرًا الى أن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنفيذ هذا المشروع مهما كانت تكلفته، وهناك خطة سيتم اتباعها لتنفيذ هذا المشروع الضخم الذي يساعد في تغير حياة العديد من المواطنين، لافتًا إلى أنه سيتم التعاقد مع كبرى الشركات العالمية لتنفيذ المشروع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.