حزب مستقبل وطن يرد على «مدى مصر».. ويؤكد: سنتخذ الإجراءات القانونية ضد «الإساءات الكاذبة»

0 60

كتب منال ذكي
أكد حزب مستقبل وطن الحـزب احترامـه التـام وتقديره لمهمة الصحافة التـي بـاتت مـن أصـعب المهام؛ فهي رقيب يترصد الأحداث ويستظهر الحقائق بغيـة كشفها للرأي العام دون تشويه أو تحريف، وهـو حـال السـواد الأعظـم مـن صـحـفيـي مصـر، وفـي ذات الوقـت يـأسـف الحـزب عمـا يبدر عـن بعـض القلـة مـن الصحفيين الذين لا هـدف لـهـم سـوى زعزعـة أمـن واستقرار الوطن، مستخدمين طرقا ملتوية وغير مهنية.
وقال الحزب في بيان له اليوم : إنه رصـد فـي الآونة الأخيـرة تـداول العديد من الأخبـار حـول الحـزب وقياداته، وذلك بالموقع الإلكتروني المسمى (مدى مصـر)، والتـي تهـدف إلى زعزعة ثقة المواطنين في الحزب باعتباره حزب الأغلبيـة الـذي طالما وقف حائلا أمام تنظيم الإخـوان الإرهابي ومساعيه نحو هم مقدرات الوطن وكانت تلك الأخبار الزائفة عن وجود حملـة تطهير قيادات الحـزب على خلفيـة وقائع فساد مزعومة وغيرهـا مـن الأخبار المغلوطة التي ليس لها أساس من الصحة.
ولمـا كـان نهــج الحـزب دائما وأبدا عدم الالتفات إلـى مـثـل تلك الأكاذيب تاركا عمله على أرض الواقع لسـان حـالـه، إلا أن الهيئـة العليـا للحـزب استشعرت أن تلك الأخبـار لا تستهدف الحزب فـي حـد ذاتـه وإنـمـا هـي إرهاصات لمحـاولات تمزيق الحياة السياسية المصرية، ولذلك وجـب الـرد علـى تلك الأخبـار، وفـي هـذا الشأن يؤكد الحرب علـى مـا يلي:
نفي تلك الأخبـار جملة وتفصيلا مشيرا أن عملية اختيار كوادر الحزب سواء في تنظيماته وتشكيلاته الحزبية أو في المجالس النيابية؛ تحكمها أسس موضوعية، في مقدمتها الكفاءة، والجدارة، والتأهيـل، والقدرة علـى تلبية متطلبـات المـواطن المصري.
اعتـزام الحزب اتخاذ الإجراءات القانونية قبل الموقع ومحرري تلك الأخبار وذلك لإظهار الحقائق أمام الرأي العام والتمسك بالتعويض الأدبي والمعنوي والمادي عن الأضرار التـي نالت الحـزب وقياداتـه جـراء الإساءات الكاذبة التي تضمنتها تلك الأخبار.
مطالبة القائمين على إدارة الموقع الإلكتروني (مدى مصر ) بنشر اعتذار رسمي عن تلك الادعاءات.
وأخيرا.. يهيب الحزب بالسادة الصحفيين والمواقع الإخبارية بضرورة تحري الدقة والالتزام بالمعايير المهنية في المعلومات التي يقومون بنشرها بما هو في صالح الوطن والمواطن في ظل الظروف والتحديات التي تمر بها البلاد والمنطقة والعالم بأسره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.