وزير الري يبحث مع نظيره بمدغشقر سُبل التعاون المشترك في مجال المياه

0 42

التقى هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، بـ فيدينيافو رافوكاترا وزير المياه والصرف الصحي بدولة مدغشقر، والوفد المرافق له وبرافين أجراوال الممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي في مصر، وباسكوالينا ديسيريو الممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي في مدغشقر، وذلك بحضور عدد من قيادات وزارة الموارد المائية والري ووزارة الخارجية، حيث تم خلال اللقاء مناقشة عدد من مجالات التعاون المشترك بين البلدين في مجال الموارد المائية.
ورحب وزير الري بنظيره والوفد الموافق له، مؤكدا على رغبته في تعزيز التعاون بين مصر ومدغشقر في مجال الموارد المائية، مؤكدًا على ما تمثله مثل هذه اللقاءات من فرصة مهمة لزيادة التواصل والتعاون بين مختلف دول العالم وزيادة قدرتها على التعامل مع قضايا المياه، بالشكل الذي ينعكس على تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالمياه، وأن التعاون بين مصر والدول الإفريقية يُعد أحد العلامات البارزة للتعاون المتميز بين الدول والمبنى على أسس من الأخوة وتبادل الخبرات.
ومن جانبه، عبر رافوكاترا عن شكره للدكتور سويلم على حسن الاستقبال وحرص بلاده على تحقيق التعاون مع مصر في كافة المجالات لاسيما في مجال الموارد المائية، واستعرض التحديات الكبيرة التي تواجه دولة مدغشقر في مجال إدارة الموارد المائية، بالإضافة للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية وما ينتج عنها من أعاصير وجفاف والتي تفاقم من الوضع الحالي.
كما أشاد بالإدارة المتميزة للموارد المائية في مصر، وما تمتلكه مصر من خبرات عديدة في مجال الإدارة المثلى للمياه، الأمر الذى شجع بلاده على السعي لتعزيز التعاون مع مصر في مجال المياه لمواجهة التحديات التي تواجهها مدغشقر، والاستفادة من التجارب المصرية الناجحة في هذا المجال.
وأشار سويلم لما تمتلكه مصر من خبرات كبيرة ومتميزة في مجال حصاد مياه الأمطار والحماية من أخطار السيول وفى مجال الإدارة الرشيدة للمياه الجوفية والتي يمكن نقلها لدولة مدغشقر، حيث تم خلال اللقاء الاتفاق على إعداد مقترح لمذكرة تفاهم بين البلدين للتعاون في مجال الموارد المائية والري يشتمل على تقديم الخبرة المصرية في مجالي حصاد الأمطار وإدارة المياه الجوفية لدولة مدغشقر، مع الترتيب لإجراء زيارات ميدانية لعدد من خبراء وزارة الموارد المائية والري والمركز القومي لبحوث المياه لدولة مدغشقر للتعرف على التحديات الموجودة على أرض الواقع، ووضع خطط ومقترحات للتعامل معها.
كما توجه الدكتور سويلم بالدعوة لرافوكاترا والوفد المرافق له للمشاركة في أسبوع القاهرة الخامس للمياه والمزمع عقده في شهر أكتوبر المقبل، لإثراء الحوارات والمناقشات خلال فعاليات الأسبوع، والذي يُعد في الوقت ذاته فرصة لتوفير تمويل من الجهات المانحة للمشروعات التي ترغب مدغشقر في تنفيذها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.