استمراراً لبرامج دعم السياحة البيئية بالمحميات الطبيعية

0 59

كتبت: منال ذكي
استمراراً لتوجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بدعم السياحة البيئية بالمحميات الطبيعية لتوفير تجربة سياحية بيئية بمواصفات عالمية نفذت وزارة البيئة من خلال مشروع البرنامج البيئى للتعاون المصرى الإيطالي المرحلة الثالثة البرنامج التدريبى الأول للارشاد السياحى بالسفارى بمحميات الفيوم وذلك بالتعاون مع جمعية السياحة البيئية وبمشاركة عدد من خبراء السياحة والبيئة والتنوع البيولوجى بالوزارة.
يعد البرنامج أحد محاور تنفيذ استراتيجية الوزارة فى الارتقاء بكافة مقومات السياحة البيئية بالاعتماد على تنمية العنصر البشرى من المجتمعات المحلية كأحد الأعمدة الرئيسية فى تطوير المحميات و تنميتها للوصول بتلك المناطق للمستويات العالمية مما يساهم فى الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجى كأحد القضايا الهامة التى يناقشها مؤتمر المناخ cop27 المقرر استضافته بمدينة شرم الشيخ نوفمبر القادم بالإضافة إلى زيادة إعداد الزائرين ودعم الشراكات المجتمعية وحماية تلك المناطق و ما بها من ثروات طبيعية وحفريات ومعالم سياحية بيئية مميزة تحقيقاً لمبادئ التنمية المستدامة.
ويهدف البرنامج إلى تنمية وبناء قدرات المجتمع المحلى من العاملين بمجال السفارى وعددهم 84 سائق من خلال إكسابهم مهارات الإرشاد السياحى البيئى وارشادات ومهارات التعامل مع المناطق ذات الحساسية البيئية بالمحميات الطبيعية للحفاظ على التنوع البيولوجى والطبيعة الخاصة للمحميات بمحافظة الفيوم.
ويطرح البرنامج تجربة مميزة لكونه يجمع فى تنظيمه بين العديد من شركاء العمل البيئى التى نحرص على تعزيز دورهم في صون الموارد الطبيعية ومواجهة آثار تغير المناخ ممثلاً فى شركاء التنمية والتمويل بالمشروع الايطالى والمجتمع المدنى ممثل فى جمعية السياحة البيئية بالفيوم و الخبراء من الوزارة علاوة على المجتمع المحلى بالفيوم وهم أساس كافة عمليات التطوير مشيرة إلى أنه سيتم العمل على تكراره فى محميات أخرى تشكل رحلات السفارى فيها أحد الأنشطة السياحية الرئيسية لتوفير تجربة سياحية بيئية فريدة تزيد من قيمة السياحة البيئية فى مصر .
ويتضمن البرنامج التدريبى العديد من المحاضرات وورش العمل والتى تستهدف اكساب المتدربين معلومات بيئية عامة عن المحميات الطبيعية وأهميتها البيئية و الاقتصادية بالإضافة إلى تنفيذ جولات عملية ليدرك المتدرب أهمية الطبيعة الخاصة للمحمية و مفاهيم التنمية المستدامة .
جديراً بالذكر أن وزارة البيئة قامت من خلال مشروع البرنامج البيئى للتعاون المصرى الإيطالي بتنفيذ العديد من التدريبات لتنمية الحرف اليدوية للسكان المحليين العاملين بالسياحة البيئية بعدد من المحميات الطبيعية ومنها الفيوم ووادى الجمال و سيوه مما ساهم فى زيادة دخول المجتمع المحلى بنسب عالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.