إعلام أمريكي: العقوبات على روسيا قد تتسبب بانهيار الدولار

0 59

تواصل الولايات المتحدة فرض سياسة عقوبات على العالم، موجهة الآن عقوباتها ضد روسيا، على الرغم من عدم الحصول على النتائج التي ترغب بها ومع ذلك، يمكن أن ينعكس ذلك على الاقتصاد الأمريكي ذاته.
وبحسب تقرير نشره موقع “The Hill”، فإن أخطر عواقب العقوبات ضد روسيا بالنسبة لواشنطن هي فقدان الدولار مكانة العملة العالمية.
وأضاف التقرير أن الثقل المتراكم للعقوبات الاقتصادية، التي تفرض بسهولة ولكن نادرا ما يتم رفعها، إلى تعريض دور الدولار الأمريكي كعملة احتياطية في العالم للخطر، ما يجعل من الصعب على الحكومة الفيدرالية تمويل ديون البلاد المتزايدة.

وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر عملة بديلة للدولار إلى أنه ذكر أن المزيد من البلدان بدأت بالعمل على تجاوز نظام الدولار وتمكنت من إيجاد بدائل معقولة مثل المقايضة، وقد يواجه الأمريكيون معدلات فائدة أعلى. ومع وجود أكثر من 30 تريليون دولار من الديون الحكومية ستصبح الميزانية الفيدرالية أكثر إحكاما مع ارتفاع أسعار الفائدة.
وأضاف المقال أن حماس واشنطن للعقوبات يرجع إلى بساطة فرضها، والرغبة في أن تثبت للعالم بسرعة أن “شيئًا ما يتم فعله”. ومع ذلك، بدأت هذه السهولة بالفعل في خذلان البيت الأبيض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.