في إطار المتابعة اليومية لموقف الجالية المصرية بأوكرانيا.. وزيرة الهجرة تتابع إجلاء مصريين من كييف بحافلات

0 42

في إطار المتابعة المستمرة لموقف أبنائنا في أوكرانيا، عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء اليوم عبر تطبيق “زووم”، بمجموعة من الطلاب المصريين في العاصمة الأوكرانية كييف، خلال إجلائهم من أوكرانيا إلى بولندا، بعد تنسيق الجهود مع الخارجية المصرية وممثلي الجالية المصرية.

وأكدت وزيرة الهجرة حرصها على متابعة آخر المستجدات والاطمئنان على أوضاع أبناء الجالية المصرية في أوكرانيا في ضوء تطورات الوضع بالأزمة الروسية-الأوكرانية.

وخلال اللقاء، حرصت السفيرة نبيلة مكرم على طمأنة الطلاب المغادرين، مشيرة إلى أن هناك الآلاف من المغادرين من كل الجنسيات من أوكرانيا، ما قد يجعل الحدود مكدسة، موضحة أهمية التحلي بالهدوء والصبر والتماسك بالجانب الإيجابي بالتحرك من الأماكن الأكثر خطورة.

وأكدت وزيرة الهجرة أن القيادة السياسية وجهت كافة الأجهزة المعنية لمتابعة موقف المواطنين بأوكرانيا خاصة الطلبة على مدار الساعة.

وفي رسالتها للطلاب قالت السفيرة نبيلة مكرم: “إن شاء الله توصلوا بالسلامة، والحمد لله أنكم في أمان، وإن شاء الله نتابع حتى إجلاء آخر فرد مصري بأمان”

وأهابت وزيرة الهجرة بالمغادرين أن يتفهموا الأمور، واتباع تعليمات الجهات المختصة، حتى يتم العبور بسلام، والتنسيق للعودة إلى أرض الوطن.

ونقلت وزيرة الهجرة رسالة طمأنة لأسر الطلبة أن الدولة حريصة على سلامة أبنائنا، وتعمل على كافة المحاور بالتوازي وسط ظروف في غاية الدقة والصعوبة.

وتابعت السفيرة نبيلة مكرم، أننا نتابع أعداد المصريين الذين قاموا بالتحرك من الأماكن الخطرة، وموقف الحالات الإنسانية في أماكن المخابئ، والتأكد من سلامة أبناء الجالية المصرية في مختلف المدن الأوكرانية، وموقف المصريين العابرين إلى الحدود الأوكرانية-الرومانية والبولندية والمجرية والسلوفاكية.

وثمنت وزيرة الهجرة دور السفارات المصرية في دول جوار أوكرانيا، بتقديم تيسيرات للمصريين العابرين عبر الحدود من أوكرانيا في تسهيل حجز الفنادق وتذاكر العودة إلى أرض الوطن، وإتاحة أرقام تواصل مباشر، لحل أي مشكلة تواجه المصريين خلال تحركهم إلى المناطق الآمنة

وخلال الاجتماع أكد رموز الجالية حرصهم على متابعة موقف كل فرد مصري في المدن الأوكرانية، والتواصل المستمر مع الجهات المعنية، لحل أي مشكلة قد تطرأ، مشيدين بتفهم الذين يتم إجلاؤهم للموقف والتحلي بالهدوء والصبر .

وفي سياق متصل، جددت وزيرة الهجرة مناشدتها لأبنائنا في أوكرانيا، الحرص على الالتزام بالتعليمات الصادرة عن السلطات المختصة، واللجوء إلى أماكن الإيواء في المناطق الأشد خطرًا، وكذلك التواصل المستمر مع السفارة المصرية ومع ممثلي الجالية، عند تحركهم، لحل أي مشكلة قد تواجههم، حتى يتم الوصول إلى المناطق الحدودية الآمنة، والالتزام بتوقيتات وتعليمات الحظر المعلنة، حرصا على أمنهم وسلامتهم.

وأكدت الوزيرة أن هناك متابعة مستمرة لتطورات الأوضاع، ولفتت إلى أن سيادتها على تواصل مستمر مع كافة جهات الدولة وسفارات مصر في الدول الحدودية مع أوكرانيا لتنسيق تيسير عبور المصريين، وأنه تم إمداد ممثلي الجالية والطلبة المصريين في أوكرانيا بقوائم المنافذ الحدودية الآمنة، وتنسيق الخروج الآمن.

وشددت وزيرة الهجرة على أن الدولة المصرية لا تدخر جهدًا تجاه أبنائها في أوكرانيا وتعمل على قدم وساق لتقديم كل الدعم لهم سواء من أجل تجاوز الأزمة الراهنة وعودتهم إلى أرض الوطن، مؤكدة على عدم الانسياق خلف الشائعات التي تروج خلال هذه المرحلة، والاعتماد فقط على البيانات الصادرة عن الجهات الحكومية المصرية، وفي مقدمتها السفارة المصرية في كييف والسفارات المصرية في دول الحدود والالتزام بالأماكن المتواجدين بها وعدم المغادرة بشكل فردي خاصة في المناطق التي تشهد اشتباكات.

وقدمت الوزيرة الشكر إلى كل رموز الجالية المصرية في أوكرانيا وإلى ممثل مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج في أوكرانيا، على كل جهدهم المبذول في الوقت الراهن، موجهة باستمرار التواصل والتحرك لتلبية احتياجات الجالية والطلبة والتنسيق بين المجموعات لحين فتح مسارات آمنة.

وأهابت وزيرة الهجرة بأبناء الجالية المصرية القادمين من أوكرانيا عبر الحدود الرومانية، التواصل مع ممثلي الجالية الأوكرانية، وموافاتنا بالأسماء وصور جوازات السفر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.