وزير الكهرباء يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس لبحث سبل التعاون

0 9

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، هلمت فون ستروف  Helmut Von Struve، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة سيمنس بالشرق الأوسط، ومصطفى الباجوري، الرئيس التنفيذي للشركة بالقاهرة؛ لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون الحالي والمستقبلي بين قطاع الكهرباء والشركة.

وشدد الدكتور شاكر، خلال اللقاء، على عمق العلاقات بين مصر وألمانيا، التي تتمثل في التعاون مع شركة سيمنس بمختلف المجالات، مشيراً إلى التعاون القائم والمتمثل في تنفيذ قطاع الكهرباء المصري لعدد من المشروعات والبرامج، بالتعاون مع الجانب الألماني، من أجل الاستفادة من خبراتهم والتقدم التكنولوجي.

محمد شاكر: قطاع الطاقة في ألمانيا الأكثر نجاحا على مستوى العالم

وأكد الوزير أن قطاع الطاقة في ألمانيا يعد من بين أكثر القطاعات إبداعًا ونجاحًا على مستوى العالم، مشيرا إلى أنه اتخذت خطوات ناجحة في هذا المجال، بحيث نجح قطاع الكهرباء والطاقة التجددة المصري في الانتهاء من العديد من المشروعات والبرامج، بالتعاون مع الجانب الألماني؛ للاستفادة من خبراته المتميزة والتكنولوجيا المتقدمة.

وعبر «شاكر» عن رغبته في استكمال مسيرة التعاون مع شركة سيمنس الألمانية، على أرض مصر بعد التعاون المثمر والبناء الذى شهدته وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع الشركة منذ عقود طويلة، والذي كلل بالنجاح في التعاون المشترك بين الوزارة والشركة والشركاء المصريين بإقامة 3 محطات عملاقة لتوليد الكهرباء، بقدرات بلغت 14.4 جيجاوات، أضافت للشبكة القومية المصرية حوالى 25% من قدرتها، والتي أنجزت في فترة زمنية غير مسبوقة «خلال عامين».

ونوه وزير الكهرباء، إلى أن كفاءة هذه المحطات تصل إلى 60.5%، ما ساهم في توفير استهلاك الوقود بمصر، لافتا إلى أنها تلعب دورًا رئيسيًا في توفير إمدادات الطاقة لدعم التنمية الاقتصادية طويلة المدى في مصر، خاصة في الصعيد، وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية.

مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار

وشدد الدكتور محمد شاكر على اهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بمشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، مشيرا إلى الربط مع الأردن وليبيا والسودان، وجار استكمال إجراءات الربط مع السعودية، وكذلك مع قبرص واليونان، وتصدير الكهرباء إلى أوروبا.

وأشار «شاكر» إلى الاهتمام الكبير والجهود التي ينفذها قطاع الكهرباء، ليعمل على تحسين وتطوير الخدمات كافة بقطاع الكهرباء، من إنتاج ونقل وتوزيع، موضحا أنه جار العمل على قدم وساق لتدعيم شبكات توزيع الكهرباء، لرفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين لأعلى مستويات الجودة، خاصة في صعيد مصر، وكذلك تطوير 47 مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء، موزعة على مستوى شركات توزيع الكهرباء، بحيث تغطي أنحاء الجمهورية كافة لرفع مستوى جودة الأداء.

ونوه الوزير إلى الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية بالتعاون مع عدد من الوزارت المعنية، ومنها الكهرباء والطاقة المتجددة، لتطوير عدد من القرى المصرية على 3 مراحل، ضمن مبادرة «حياة كريمة»، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة للنهوض بمستوى معيشة المواطنين، وزيادة معدلات التنمية بالقرى الأكثر احتياجا، وسرعة تنفيذ المشروعات المخططة في تلك المبادرة ،

وتهدف تلك المبادرة الى النهوض بتطوير الخدمات الأساسية المقدمة إلى المواطنين من المرافق المختلفة، وتخفيف معدلات الفقر وشعور المواطنين بمعدلات التنمية.

وتشارك وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من خلال شركات التوزيع التابعة لها، وتستهدف من خلالها تحسين كفاءة الشبكات الكهربائية والخدمات في القرى إلى أعلى المستويات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.