وزير التعليم العالي والقائم بعمل وزير الصحة يستقبل السفير الكندي لبحث سبل التعاون في القطاع الصحي

الدكتور خالد عبدالغفار يوجه الشكر للسفير الكندي لدعم مصر بجرعات لقاح "موديرنا".. ويؤكد توافر كافة أنواع اللقاحات وإتاحتها للمواطنين

0 15
الدكتور خالد عبدالغفار يبحث مع السفير الكندي التعاون في مجال البحث العلمي وتبادل الخبرات خلال التصدي للجائحة
استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، السفير الكندي لدى مصر “لويس دوما” بديوان عام وزارة الصحة والسكان، لبحث سبل التعاون في القطاع الصحي.
وتوجه الدكتور خالد عبدالغفار بالشكر للسفير الكندي لدعم الحكومة المصرية بشحنات من لقاحات فيروس كورونا من إنتاج شركة “موديرنا” التي وصلت صباح اليوم بإجمالي 784 ألفًا و 280 جرعة، مؤكدًا أنه بوصول تلك الشحنة، استطاعت مصر توفير جميع أنواع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في العالم، وفقا لتوجيهات القيادة السياسية.
وأكد “عبدالغفار” أهمية التضامن والتعاون بين الحكومات خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا، مشيرًا إلى تطعيم ما يقرب من 1,5 مليون مواطن من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعات ومواصلة تطعيم طلاب الجامعات بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد، لافتًا إلى بحث سبل تطعيم الأقل من 18 عامًا بلقاحات فيروس كورونا، بداية من المرحلة الثانوية وذلك من خلال إتاحة تلك الفئة على الموقع الإلكتروني لتلقي لقاحات كورونا خلال الفترة المقبلة.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول أهمية التعاون بين مصر وكندا في مجال البحث العلمي للوصول لأدوية فعالة لمكافحة فيروس کورونا المستجد، مضيفًا أن الوزير أكد أهمية مشاركة مصر في التجارب الاكلينيكية للقاحات فيروس كورونا والتي وفرت بيئة علمية مناسبة لمواصلة العمل في مجال البحث العلمي في مصر.
وأضاف أنه تم مناقشة دعم الحكومة الكندية لمصر خلال عامي (2020-2021) من خلال منظومة أختبارات ID Now والتي تم استخدامها في نقاط الحجر الصحي كأحد وسائل الكشف السريع عن فيروس كورونا، بالإضافة إلى دعم مستشفى صدر العباسية بجهاز أشعة مقطعية والذي تم تركيبه وتشغيله بداية العام الحالي.
ومن جانبه أكد السفير الكندي لدى مصر “لويس دوما” تقديم كافة سبل الدعم والتعاون مع مصر خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا، مثمنًا عمق العلاقات المصرية الكندية، مشيرًا إلى أن مصر أول دولة تتسلم شحنة لقاحات “موديرنا” ضمن 10 ملايين جرعة قدمتها الحكومة الكندية من خلال آلية “كوفاكس” لدعم دول العالم، كما أشاد بالريادة المصرية في مختلف المجالات حيث تسير عجلة التنمية والتطوير بخطى ثابتة في الدولة المصرية.
‎وأكد السفير الكندي إعلان رئيس الوزراء الكندي “جاستن تروردو” في اجتماع مجموعة العشرين، أن الحكومة الكندية ساهمت بعشرة ملايين جرعة من لقاح موديرنا ضمن آلية “كوفاكس” ليصل اجمالي المساهمة الكندية إلى 200 مليون جرعة من اللقاحات بنهاية عام 2022، وذلك لضمان وصول اللقاح بشكل آمن وفعال لجميع دول العالم، كما لفت السفير الكندي إلى أهمية التعاون مع مصر في مجال البحث العلمي لمكافحة وباء فيروس كورونا وغيرها من الفيروسات وتبادل الخبرات خاصة في مجالات التعليم الطبي المهني ومكافحة الأوبئة والأمراض المعدية.
460
170 Comments
24 Shares
Like

 

Comment
Share
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.