وزيرة الهجرة: ملتقى أولادنا ترجمة لاهتمام القيادة السياسية بحقوق ذوي القدرات

0 24

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالدورة الخامسة من الملتقى الدولي لفنون ذوى القدرات الخاصة “أولادنا”، ومهرجان الفنون والفولكلور الأفروصينى، تحت رعاية رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، وتنظمه مؤسسة «أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة» برئاسة سهير عبدالقادر، وبحضور لفيف من الوزراء، ونخبة من رموز الفكر والثقافة والفنون من مختلف الدول حول العالم.

تنطلق الدورة الحالية تحت عنوان «سوا نرجع فرحتنا»، بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، وتستمر في الفترة من 16 – 23 نوفمبر، وتأتي هذه الدورة استكمالا للنجاح الذي شهده الملتقي على مدار دوراته الأربع السابقة.ومن ناحيتها، قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة إن ملتقى أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة، يعد ترجمة حقيقية لاهتمام القيادة السياسية بحقوق ذوي الإعاقة على مدار سنوات، ومنها تخصيص العام 2018 للاحتفاء بذوي القدرات الخاصة، وهو ما نحصد نتائجه اليوم بحضور من دول العالم على أرض مصر “أرض الأحلام” واختيار العرض الرئيسي للفعالية بهذا العنوان.

وتابعت وزيرة الهجرة، أن مشاركة الوزارة في الدروة الخامسة من ملتقى “أولادنا”، يأتي استكمالا لمشاركاتها في النسخ الأربع السابقة، مؤكدة حرص الوزارة على المشاركة الفاعلة والمستمرة في الملتقى، حيث نسلط الضوء في هذه الدورة على جهود وزارة الهجرة الخاص بمبادرة “صوت مصر في أفريقيا”، واستكمالا لجهود المبادرة، والتي تستهدف استدامة التواصل مع الجاليات المصرية في أفريقيا وتحقيق الاستفادة المثلى من القوى الناعمة المصرية هناك إزاء كافة الملفات والقضايا بالتوازي مع الجهود الدبلوماسية التي تبذلها الدولة المصرية.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن الدورات السابقة شهدت مشاركة الوزارة في إطار الاحتفاء بالجاليات التي كانت تعيش في مصر، من خلال مشاركة عدد من أبناء الجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، بالإضافة إلى عدد من المشاركين من الدول العربية والغربية، من ذوي القدرات الخاصة، في المجالات الفنية المختلفة، مثمنة مشاركة الدكتور حسين الزناتي، ضمن لجنة التحكيم في النسخة الحالية.

وأضافت الوزيرة أن ملتقى أولادنا وغيره من الملتقيات الداعمة للفنون والثقافة تفتح الباب أمام الإبداع والجمال والثقافة الراقية التي تميز مصر على مر العصور، وتقوي من لغة الحوار بين مختلف الأجيال على اختلاف التوجهات والأفكار، مشيرة إلى أن الإرهاب ينمو ويشتد في أي دولة لا تهتم بالثقافة والفنون.

وتابعت وزيرة الهجرة أن الملتقى يساهم بشكل كبير في نشر التفاؤل والحب وكذلك دعم العمل الخيري والتشجيع عليه في المجتمع، وكذلك الدور الترويجي للسياحة المصرية، حيث الاحتفاء بالوفود الأجنبية المشاركة ونشر صورة إيجابية وتصدير الصورة المناسبة التي تليق بمصر.

ومن المقرر أن يلتقي أولادنا من ذوي القدرات الخاصة مع فرق مهرجان الفنون والفلكلور الأفروصيني، حيث تشارك الفرق الفنية- الإفريقية والصينية والعربية، وستكون روسيا هي ضيف شرف الملتقى احتفالا بالعام الثقافي الإنساني، الذي أعلنه الرئيس السيسي مع نظيره الروسي، لتكون أرض مصر هي السباقة في تنفيذ الدمج الفني الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.