وزيرة الهجرة تعلن تفاصيل المشاركة في مبادرة “الذرية الصالحة” للحفاظ على أبنائنا بالخارج من الخلافات الأسرية بالتعاون مع الأزهر الشريف

0 19

 

أعربت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن سعادتها بإطلاق مبادرة “الذرية الصالحة”، بالتعاون مع “وحدة لم الشمل” بالأزهر الشريف، والتي تهدف إلى الحفاظ على أبنائنا المصريين بالخارج من الخلافات الأسرية، مشيرة إلى أن المبادرة تستهدف تسوية أي خلافات أسرية للمصريين في الخارج حتى لا يتأثر أبناؤنا من الجيلين الثاني والثالث بسبب هذا الخلاف الذي غالبا ما يكون له عواقب سلبية عليهم.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن المبادرة التي تم إطلاقها خلال مشاركتها في احتفالية مرور ١٠ سنوات على إنشاء بيت العائلة المصرية، جاءت عقب تلقي الكثير من الاستفسارات والشكاوى التي نحاول حلها والتأكيد للمصريين بالخارج أن الدولة تقف معهم.

ودعت السفيرة نبيلة مكرم من لديه أية استفسارات حول المشاكل الأسرية من المصريين بالخارج أو ذويهم بالتسجيل عبر بوابة مشيخة الأزهر الشريف- وحدة لم الشمل عبر الرابط التالي: https://www.azhar.eg/reunion ، مضيفة أن من الممكن التواصل عبد الخط الساخن رقم : 19906، كما أن السادة أعضاء وحدة لم الشمل متواجدون يوميًا من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعه الرابعة مساء.

وأكدت وزيرة الهجرة، أن الوزارة تهتم بشكل كبير بالجيلين الثانى والثالث للمصريين فى الخارج، حيث إن هؤلاء يحتاجون لتقوية أواصر التواصل والتى لابد أن نعمل عليها بشكل كبير، مشيرة إلى أن هناك خلافات أسرية تمنع الأبناء من العودة للوطن فى بعض الأحيان.

وشددت وزيرة الهجرة على احترام الأحكام القضائية فى مصر والدول الأخرى، ولكن فى نفس الوقت نسعى للحفاظ على صحة أبنائنا بالخارج النفسية، مؤكدة أن رجوعهم للوطن أمر مهم من خلال عمل تسوية أسرية للحفاظ على الذرية الصالحة من عوامل الانحراف الذي قد يدفعهم إلى الجريمة وعدم الاستقرار النفسي.

وأضافت وزيرة الهجرة: “ذريتنا أمانه فى أيدينا من أول صحتهم النفسيه حتى يرتبطوا ببلدهم، ولذلك
بالتعاون مع وحدة ” لم الشمل” بمشيخة الأزهر الشريف، سنساعد الطرفين بالشروط التى يرتضونها للوصول إلى حلول لمصلحة ” ذريتنا الصالحة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.