وزيرة التعاون الدولي تعقد عددًا من اللقاءات الثنائية مع مُمثلي دول الأردن وتونس وموريتانيا والمغرب ومجموعة البنك الدولي خلال الاجتماعات السنوية للمؤسسات المالية العربية بجدة

0 8

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، خلال فعاليات الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية التي انعقدت أمس بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، عددًا من اللقاءات الثنائية مع وزراء وممثلي دول الأردن وتونس وموريتانيا والمغرب، بالإضافة إلى مجموعة البنك الدولي، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، لبحث العلاقات الثنائية وجهود التعاون الإنمائي بين مصر والدول الشقيقة.

وبحثت وزيرة التعاون الدولي، مع السيد ناصر شريدة، وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني، والسيد محمد العسعس، وزير المالية الأردني، نتائج اللجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة التي عقدت مؤخرًا في مصر، والمتابعة المستمرة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه من وثائق وبروتوكولات عمل لدفع العلاقات الاقتصادية المشتركة.

وكانت اللجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة انعقدت بالقاهرة خلال فبراير الماضي، برئاسة رئيسي وزراء البلدين، حيث تم توقيع عدد من مذكرات التفاهم المشتركة والبرامج التنفيذية وبروتوكول للتعاون بين الجانبين في عدة مجالات مختلفة، من بينها البرنامج التنفيذي في مجال التعليم العالي، والبرنامج التنفيذي للتعاون في مجال الشباب، وبروتوكول تعاون في المجال الإعلامي.

كما بحثت وزيرة التعاون الدولي، مع السيد سمير سعيد وزير الاقتصاد والتخطيط التونسي، الاستعدادات لانعقاد اللجنة المشتركة المصرية التونسية خلال العام الجاري، لتطوير ملفات التعاون المشترك بين البلدين، كما التقت السيد عثمان مامادو وزير الاقتصاد الموريتاني، والسفير محمد أحمد الني، الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، لبحث انعقاد اجتماعات مجلس الوحدة الاقتصادية بنواكشوط.

وتم إنشاء مجلس الوحدة الاقتصادية العربية كمنظمة إقليمية عربية متخصصة عام 1964 ومقره الدائم في القاهرة، ويهدف إلى تنظيم العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية وتوطيدها على أسس تلاءم الصلات الطبيعية والتاريخية القائمة بينها، وتحقيق أفضل الشروط لازدهار اقتصادها وتنمية ثرواتها.

والتقت وزيرة التعاون الدولي، مع السيدة نادية فتاح وزيرة الاقتصاد والمالية المغربية، لبحث التعاون المشترك في ظل استضافة المغرب للاجتماعات السنوية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مايو من العام الجاري، ورغبة المملكة في استضافة الاجتماعات السنوية للهيئات المالية العربية المشتركة في عام 2023.

والتقت “المشاط” أيضًا، السيد عبد الله الصبيح مدير عام المؤسسة العربية لضمان الاسثمار وائتمان الصادرات، والدكتور نايف بن عبد الرحمان الشمرى، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وذلك لمتابعة نتائج زيارة السيد الصبيح مؤخرًا لمصر والاستعداد لعقد ورشة عمل مشتركة مع الجهات الحكومية المعنية للتعريف بالأنشطة والخدمات التي تقدمها المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات بحضور ممثلي القطاع الحكومي والخاص.

كما بحثت مع فريد بلحاج، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الاستعدادات لانعقاد اجتماعات الربيع السنوية بالبنك وتعزيز التعاون المشترك.

وشاركت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، في الاجتماعات السنوية المُشتركة للهيئات والمؤسسات المالية العربية، التي عقدت بجدة، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، وتأتي مشاركة وزيرة التعاون الدولي، كممثلة عن الحكومة المصرية وبصفتها محافظ مصر لدى الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، وذلك في إطار العلاقات الاقتصادية القوية بين الحكومة ومؤسسات التمويل العربية، والعلاقات التنموية الممتدة في مختلف المجالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.