وزيرة التجارة والصناعة تبحث مع وفد مفوضية المنافسة بالكوميسا سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية

نيفين جامع: حريصون على تقديم كل الدعم والمساندة لأجهزة المنافسة بالدول الإفريقية لإيجاد بيئة تجارية عادلة وتيسير حركة التبادل التجاري بين دول القارة السمراء

0 3

أكدت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حرص الوزارة على تعزيز أواصر الصلة مع الدول الإفريقية ومختلف المنظمات والتكتلات الإفريقية وفي مقدمتها السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا “الكوميسا”، وتضافر الجهود لمواجهة أي ممارسات احتكارية على مستوى دول أعضاء الكوميسا، الأمر الذي يسهم فى تدعيم قواعد اقتصاد السوق الحر، مشيرةً إلى أن زيادة التعاون والتبادل التجارى مع الدول الأفريقية يعد إحدى أهم أولويات وتوجهات الدولة المصرية حالياً.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة مع وفد مفوضية المنافسة بالكوميسا برئاسة الدكتور/ ويلارد مويمبا الرئيس التنفيذي للمفوضية، وذلك بحضور الدكتور/ محمود ممتاز، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

وقالت الوزيرة إن اللقاء تناول فرص تعزيز التعاون مع تجمع الكوميسا في مجال حماية المنافسة بهدف إيجاد بيئة تجارية عادلة وتحقيق استقرار الأسواق الإفريقية من خلال سن التشريعات التي تمنع حدوث الممارسات الاحتكارية وتعوق فعالية الأسواق، لافتةً إلى استعداد الوزارة لتقديم كافة سبل الدعم الفني لتعزيز الجهود المشتركة في مجال حماية المنافسة من خلال أجهزة الوزارة المعنية وعلى رأسها جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية باعتباره إحدى أهم ركائز منظومة الاقتصاد المصري لدوره في إيجاد مناخ ملائم للمنافسة العادلة وكشف الممارسات التجارية الضارة.

وأوضحت جامع أنه من الضروري تعزيز الوعي لدى الدول الأعضاء والجهات المعنية بقانون المنافسة الصادر عن تجمع الكوميسا حتى يتسنى تطبيقه بما يحقق تعميق التكامل الإقليمي من خلال وضع برامج وآليات واضحة للدول الأعضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.