وزيرة البيئة تشهد توقيع بروتوكول تعاون بين جهاز شئون البيئة والصندوق الدولى للحفاظ على الحبارى

0 23

 

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة توقيع بروتوكول تعاون بين جهاز شئون البيئة والصندوق الدولى للحفاظ على الحبارى بدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن الأبحاث والأنشطة المشتركة لإستعادة الحبارى والمحافظة عليها وعلى أنواع رئيسية أخرى فى مصر، وقام بالتوقيع كل من الدكتور على أبو سنه الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة ومعالى الدكتور ماجد علي المنصوري العضو المنتدب للصندوق، بحضور المستشارة مريم خليفة الكعبي القائم بآعمال سفير الإمارات بالقاهرة، وذلك  بالمركز الثقافى البيئى التعليمى (بيت القاهرة) بالفسطاط.

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن بروتوكول التعاون المشترك يهدف إلى تنفيذ أبحاث وأنشطة مشتركة لإستعادة الحباري والمحافظة عليها وعلى الأنواع الرئيسية الأخرى المتفق عليها فى غربي مصر، إضافة الى بحث إمكانية إقامة مشاريع تستهدف الإدارة المستدامة للحيوانات والطيور المستهدفة وذات مردود اقتصادي واجتماعي للمجتمعات المحلية في المنطقة التي تتمركز حولها مشاريع المحافظة على تلك الأنواع وذلك بعد الحصول على الموافقات اللازمة من جهات الاختصاص، فضلا عن تبادل الخبرات ورفع القدرات الوطنية بجمهورية مصر العربية في المجالات المتعلقة  بإستعادة وحماية الإدارة المستدامة الطيور الحباري والأنواع الرئيسية التي يتم الاتفاق عليها.

وأوضحت وزيرة البيئة أن المشروع الأساسي لبروتوكول التعاون هو إنشاء منطقة للمحافظة على الحباري وأنواع رئيسية أخرى يتم الاتفاق عليها بين الطرفين في محافظة مطروح في المنطقة أو المناطق التي تخصصها جهات الاختصاص بالدولة، وإعادة توطين وتعزيز أعداد الحباري شمال إفريقيا فى البرية، مع الحد من ضغوط الصيد على المجموعات البرية لحبارى شمال إفريقيا عن طريق إنشاء مناطق يمكن تخصيصها للصيد المستدام.

وأضافت وزيرة البيئة أنه بموحب الاتفاقية يستمر عمل المشروع الأساسي مدة 10 سنوات قابلة للزيادة لمدة عام، على أن يتم تشكيل مجموعة عمل كلجنة فنية مشتركة تكون مسئولة عن المتابعة والإشراف على تنفيذ الاتفاقية وخطط المشروع على أن  يتألف أعضاء اللجنة من ممثلين من كل طرف.

كما أكد الدكتور على أبوسنه الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة أن اتفاقية التعاون المشتركة تسعي لتعزيز العلاقات بين الجانب المصرى والجانب الإمارتي فى مجال الحفاظ على البيئة، مشيرًا أن الهدف من الاتفاقية خلق برنامج للتعاون فى الأبحاث والدراسات الخاصة باستعادة طائر الحبارى فى مصر خصوصًا هذا النوع الذي يتكاثر فى شمال إفريقيا، موجهًا الشكر لإتاحة الفرصة للتعاون فى هذا المشروع وأن يصبح باكورة تعاون فى مجالات أخرى لها علاقة بمجالات الحفاظ على البيئة بشكل عام.

من جانبه ثمن الدكتور ماجد علي المنصوري العضو المنتدب للصندوق التعاون المثمر بين الجانبين، مبديًا أمله فى تعاون أشمل واكبر فيما يخص مجالات البيئة والمحميات والاستخدام المستدام لهذه الموارد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.