وزيرة الهجرة تشهد الاحتفال بمناسبة “يوم أوروبا”

0

شهدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، احتفالية الاتحاد الأوروبي بمناسبة “يوم أوروبا”، والذي نظمه وفد الاتحاد الأوروبي، بحضور والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والسيد/ أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، والسفير كريستيان بيرجر رئيس البعثة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي بالقاهرة، وعدد من المسئولين، وأعضاء السلك الدبلوماسي من مصر، وسفراء وممثلي سفارات الدول العربية والأجنبية.

من جانبها، أشارت السفيرة سها جندي إلى عمق العلاقات المصرية الأوروبية في العديد من قضايا التنمية المستدامة، والتي تعدُ نموذجا للعلاقات الثنائية المُتميزة، في ظل الشراكات التي يتم العمل في إطارها، والسعي الدائم لتدعيم علاقات التعاون لاسيما في المجال الاقتصادي، والتشاور بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، معربة عن تهاني الحكومة المصرية، بهذه المناسبة والتي توافق التاسع من مايو من كل عام، وهو يوم يذكرنا بالسلام والوحدة.

ولفتت وزيرة الهجرة إلى التعاون الوثيق مع الاتحاد الأوروبي، والإشارة إلى التعاون القائم مع ألمانيا فيما يخص المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، حيث تم التعاون مع الجانب الألمانى ممثلا فى الوكالة الألمانية للتعاون الدولى «GIZ» من أجل تدشين هذا التعاون، وذلك لربط التدريب بسوق العمل والتوظيف، حيث يعد المركز المصرى الألمانى هو الأول من نوعه فى مصر، لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الجهود المشتركة لدعم هجرة اليد العاملة والتعاون عبر الشراكات الاستراتيجية، لافتة إلى أنه يتم العمل على توسعته ليشمل برامج مماثلة مع عدد آخر من الدول المستقبلة للعمالة، وكذلك جارٍ دراسة إنشاء مراكز على غراره مع دول أوروبية أخرى.

فيما أكد السفير كريستيان بيرجر، رئيس البعثة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي بالقاهرة، أن العلاقات الأوروبية – المصرية، شهدت في السنوات الأربع الماضية تطورا ملحوظا، فضلا عن ارتفاع معدل التجارة والاستثمار والاتفاقات المبرمة بشأن الطاقة والمياه والهيدروجين الأخضر، مشيرا إلى أن أهم جزء في التعاون المصري – الأوروبي، هو تنمية رأس المال البشري من خلال التدريب والتعليم والبحث والتعاون العلمي فقد ارتقى التعاون والعلاقات الأوروبية – المصرية لمستوى جديد.

كما أكد بيرجر أن الاتحاد الأوروبي، يدعم استرتيجية التنمية ورؤية مصر 2030 التي صاغتها مصر لضمان استقرار الاقتصاد الكلي على المدي البعيد والنمو الاقتصادي المستدام، لذا سيتم تنظيم مؤتمر للاستثمار لإحضار المزيد من الشركات الأوروبية لمصر وتعزيز التعاون لإطلاق العنان لكل القدرات الكاملة في اتفاقيتنا للتجارة الحرة.

وفي نهاية كلمته، ودع السفير كريستيان بيرجر، رئيس البعثة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي بالقاهرة، ضيوف الحفل، معلنا انتهاء فترة عمله في مصر، معربا عن سعادته بتواجده على مدار 4 سنوات بالقاهرة، والعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين في مختلف المجالات، ورغم حزنه على مغادرته للبلاد، إلإ أنه سيظل داعما لمصر من منبر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، متمنيا لمصر مواصلة النجاح والتقدم وصنع المستقبل المتميز.

التعليقات مغلقة.