وزيرة الهجرة تستقبل خبيراً مصرياً في مجال البترول والآبار وإدارة المخلفات الصناعية

0 19

استقبلت السفيرة سها جندي ويزرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، دكتور مهندس أحمد أبو سيد، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “أدڤانتك إنترناشيونال كوربوريشن”، ومقرها ولاية تكساس بالولايات المتحدة الامريكية، والمتخصصة في إدارة المخلفات الصناعية والتخلص منها، في إطار لقاء سيادتها بالخبراء المصريين بالخارج، للاستماع إلى رؤاهم ومقترحاتهم بشأن المساهمة في خطط التنمية التي تعمل عليها الدولة المصرية.

من جانبها رحبت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بدكتور مهندس أحمد ابو سيد مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “أدڤانتك إنترناشيونال كوربوريشن”، ومقرها ولاية تكساس بالولايات المتحدة الامريكية، والمتخصصة في إدارة المخلفات الصناعية والتخلص منها، قائلة إن وزارة الهجرة تفتح أبوابها لكافة المصريين بالخارج، بما في ذلك علمائنا وخبرائنا، فإننا حريصون كل الحرص على الاستماع لكافة الأفكار والرؤى، والتباحث حولها بما يضمن تحقيق الاستفادة المثلى منها بما يتماشى مع خطط التنمية.

وأعرب دكتور مهندس أحمد أبو سيد، عن عميق شكره للسفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، لما تبذله من جهد في سبيل التواصل المستمر مع مختلف شرائح المصريين بالخارج، معتبرا أنها فرصة مهمة لأن يقدم الخبراء المصريين بالخارج، خبراتهم وتجاربهم في المجالات المختلفة حتى تستفيد منها مصر في هذه المرحلة، بما في ذلك مجال حقن غاز ثاني أكسيد الكربون في التربة من شأنه أنه يتحول إلى غاز وبترول على المدى البعيد، وأفضل ممارسات لإدارة النفايات، الناتجة عن عمليات الحفر، أو الصرف الصحي، والنفايات الكيميائية والبيىولوجية، بالاعتماد على أفضل الممارسات الخاصة بتطبيق التقنيات الأمنة لإدارة النفايات، مؤكدا رغبته في أن تصبح مصر رائدة في هذا المجال في ظل الجهود الرامية للحفاظ على البيئة.

كما تقدم دكتور مهندس أحمد أبو سيد، بمقرح مشروع دفن المخلفات العضوية من محطات الصرف الصحي، بهدف عزل الكربون الناتج عن تلك النفايات، والجدوي الاقتصادية الكبيرة التي ستعود على مصر من هذا المشروع، والعمل على نقل احدث تكنولوجيا لإنجاح هذا المشروع، بالاعتماد على الخبرات الكبيرة التي تمتلكها الشركة الخاصة به، والتي استطاعت دفن نحو 3 ملايين طن من المخلفات العضوية في لوس أنجلوس، وكذلك قدم مقترح مشروع المياه الدافئة بالبحر الاحمر وجدوى استغلالها في إنتاج طاقة نظيفة.

وتابع مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “أدڤانتك إنترناشيونال كوربوريشن”، أنه تم إنشاء أول مدرسة رسمية أمريكية بالجهود الذاتية، في ولاية هيوستن، تدرس مناهجها باللغة العربية، ويعد ذلك دعما للمبادرة الرئاسية ” اتكلم عربي” بتطبيق المدارس الدارسة للغة العربية في الولايات المتحدة الأمريكية، لدعم تعليم اللغة العربية للجيل الثالث و الرابع .

وثمنت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة الجهود المبذولة من الدكتور مهندس أحمد أبو سيد لإنشاء أول مدرسة لتعليم اللغة العربية في ولاية هيوستن، مرحبة بأن تدخل هذه التجربة ضمن التجارب المميزة والداعمة للمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” والتي تستهدف الحفاظ على اللغة العربية وتعزيز وترسيخ روح الانتماء في نفوس أبنائنا من الجيلين الثالث والرابع من المصريين بالخارج.

وأكدت السفيرة سها جندي، على أهمية مقترحات المشروعات الجادة التي تقدم بها المستثمر والخبير المصري أحمد ابو سيد، ذات التكنولوجيات المتطورة، ومن شأنها تحقق فائدة كبرى للدولة، وسيتم مخاطبة الوزارات والجهات المعنية، لإرسال هذه المقترحات للنظر فيها والاستفادة منها بما يخدم خطط التنمية، كما دعته سيادتها للمشاركة في مؤتمر المصريين بالخارج، المزمع انعقاده بنهاية شهر يوليو المقبل، وكذلك مؤتمر “مصر تستطيع” بالتجارة والصناعة لأفريقيا والجاري التحضير له.

وبدوره قدم دكتور مهندس أحمد ابو سيد دعوة لسيادة الوزيرة لزيارة ولاية هيوستن وحضور المؤتمر الاقتصادي في شهر ديسمبر، حيث يعتبر المؤتمر فرصة للقاء خبراء من الجالية المصرية هناك في عدد من التخصصات والمجالات المهمة، مثل البترول والصحة والثروة الحيوانية، وكذلك مجال الزراعة، وبناء العلاقات مع نظرائهم في مصر لتبادل الخبرات والاستفادة من تلك التجارب على الأرض.

جدير بالذكر أن دكتور مهندس أحمد أبو سيد، حاصل على درجة الدكتوراة في الهندسة الميكانيكية للأجسام الصلبة من جامعة براون بأمريكا عام 1975، حاصل على درجة الماجستير في الميكانيكا التطبيقية عام 1972من نفس الجامعة، دبلوم متقدم في تكنولوجيا المعلومات والأتمتة من المعهد العالي للبحوث الرقمية والأتمتة فرع باريس بفرنسا عام 1970، بكالوريوس (امتياز مع مرتبة الشرف وترتيبه الأول على الدفعة) في الهندسة الميكانيكية كلية الهندسة جامعة القاهرة ، مصر عام 1967.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.