وزيرة الهجرة تبحث مع أعضاء مؤسسة “HOME” دعم جهود الدولة في تقديم خدمات طبية بالقرى الأكثر احتياجا

0 18

في إطار جهود وزارة الهجرة لدمج المصريين بالخارج في عملية التنمية التي تحدث على أرض مصر، استقبلت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وفدًا طبيًا من المصريين المقيمين بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا؛ ممثلين عن مؤسسة “HOME” ومقرها هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، لبحث سبل التعاون بين وزارة الهجرة والمؤسسة بهدف دعم جهود الدولة في تقديم خدمات طبية ورعاية صحية في القرى والمحافظات المختلفة بالتعاون مع الجهات المعنية بهذا الشأن، وذلك في إطار البروتوكول الموقع بين الوزارة والمؤسسة.

وجاء الاجتماع بحضور كلا من الدكتور فريد البياضي عضو مجلس النواب، والدكتور عصام رعد مؤسس ورئيس مؤسسة “هوم”، القس نشأت جندي مدير العمليات في الشرق الأوسط بالمؤسسة، الدكتور كميل شكرالله المدير الفني لمستشفى هوم التخصصي، والدكتور سامح يني المدير الإداري لمستشفى هوم التخصصي.

من جانبها، رحبت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بأعضاء وممثلي مؤسسة “HOME” للأطباء المصريين بالخارج ومقرها ولاية هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، معربة عن تطلعها إلى تحقيق مزيد من التعاون المشترك في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين وزارة الهجرة ومؤسسة “هوم”، لتقديم الدعم للدولة في المجال الصحي ونشر التوعية الصحية والتثقيف الطبي والاستفادة من الأطباء والخبراء المصريين بالخارج وخبراتهم العلمية والعملية في مختلف التخصصات، من أجل دعم المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة”.

وقالت وزيرة الهجرة: “إننا نعتبر المجال الطبي في عمق العلاقة بين التنمية والهجرة وذات أولوية بالنسبة لنا، ومن هذا المنطلق علينا البناء على بروتوكول التعاون المشترك بين الوزارة ومؤسسة “هوم”، من خلال وضع آلية مؤسسية لمساهمة شريحة كبيرة من أطبائنا بالخارج في جهود الدولة للنهوض بالقطاع الصحي”، مشيرة إلى أن الأطباء المصريين بالخارج لن يدخروا جهدًا لدعم بلدهم وأبناء وطنهم، ونرى في هذا التعاون فرصة جيدة لتبادل الخبرات العلمية لدى الخبراء والأطباء المصريين بالخارج مع الأطباء المصريين بالداخل، والتركيز على منظومة التمريض من خلال تدريب الممرضين ومساعدي التمريض، وكذلك عقد دورات تدريبية بمعرفة كوادر طبية مصرية بالخارج.

من جانبه، أعرب الدكتور عصام رعد مؤسس ورئيس مؤسسة “هوم”، عن سعادته بلقاء السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، مؤكدا رغبة المؤسسة على تعظيم وتعزيز سبل التعاون المشترك مع وزارة الهجرة، من خلال تحفيز وتشجيع الجالية المصرية وخاصة العاملين في الحقل الطبي المقيمين خارج مصر، لدعم الدولة المصرية من خلال تقديم خدماتهم الطبية مجانًا بالمناطق الأكثر احتياجا، إضافة إلى استقدام خبراء دوليين في المجال الطبي لمصر لتبادل الخبرات وتطوير المنظومة الصحية.

وتابع رئيس مؤسسة “هوم” أن المؤسسة نفذت العديد من الأنشطة خلال الفترة الماضية، في إطار تنفيذ بروتوكول التعاون مع وزارة الهجرة، ومن بينها تدشين مبنى مستشفى “هوم” التخصصي الخيري، للاستفادة من الأطباء المصريين بالخارج في تدريب الكوادر الطبية، بالتعاون مع مؤسسة معا للشفاء، وكذلك تنفيذ عدد 5 عيادات متنقلة، ونستهدف خلال الفترة المقبلة ما يسمى الرعاية الصحية عن بُعد telehealt وهي المتابعة الصحية عن بُعد بين الطبيب والمريض من خلال التليفون، ولدينا نحو ٦٠ طبيبًا جاهزًا حاليا للمشاركة في هذه العملية، وكذلك تنفيذ تدريب على مكافحة العدوى، وحصول المتدربين علي شهادات معتمدة في هذا المجال المهم من أمريكا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.