للمرة الثانية.. وزيرة الهجرة تترأس لجنة المقابلات الشخصية للوظائف القيادية والإشرافية للاختيار ما بين المتقدمين لشغل مناصب بالوزارة

2

ترأست السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، للمرة الثانية، لجنة المقابلات الشخصية التي تعقدها الوزارة للاختيار ما بين المتقدمين للمناصب القيادية والإشرافية بوزارة الهجرة، وفقًا للمعايير التي نص عليها الإعلان الذي طرحته الوزارة.

ومن ناحيتها، أكدت السفيرة سها جندي حرصها على انتقاء أفضل العناصر لتدعيم الوزارة بكوادر متميزة، قادرة على تنفيذ استراتيجية عمل الوزارة ووضع سياسات تتواءم وخطط الحكومة المصرية في تقديم أفضل خدمة ممكنة للمصريين بالخارج.

وأضافت وزيرة الهجرة أنه تم عمل مقابلات مع 17 متقدمًا، لشغل عدد من الوظائف القيادية بالوزارة، حيث تم الاستماع إلى مختلف المتقدمين ومناقشتهم بشكل واف حول رؤيتهم لتطوير الملف الذي تقدموا لشغل المنصب المتعلق به، مع الأخذ في الاعتبار الحرص على مناقشة مختلف الجوانب التنفيذية والخبرات العملية للمتقدمين، وكيفية الاستفادة منها في إثراء العمل على ملفات وزارة الهجرة لخدمة أكثر 14 مليون مصري بالخارج والعمل على خدمتهم، وذلك تنفيذًا لرؤية القيادة السياسية.

كما أشادت الوزيرة بمستوى المتقدمين الذي تمتع عدد منهم بخبرات كبيرة في ملفات عمل الحكومة ولديهم سجلات عمل متميزة، مؤكدة أن الجمهورية الجديدة تحرص على تمكين الكوادر والكفاءات، ومشيرة إلى حرص اللجنة على تطبيق معايير النزاهة والشفافية، وأن يستوفي كل مرشح وقته في العرض والرد على أسئلة اللجنة المختلفة، حول مجال عمله، وما يرتبط به من لوائح وقوانين، حيث استمرت المقابلات لأكثر من 10 ساعات.

وفي السياق ذاته، أشارت وزيرة الهجرة إلى حرصها على تدعيم الوزارة بعناصر جديدة، مع تنوع واختلاف الملفات التي تهتم بها الوزارة، حتى يمكن العمل على تطوير المزيد من الخدمات والمحفزات للمصريين حول العالم، بجانب وضع هيكلة لفريق العمل، تمكننا من تنفيذ المزيد من الخطط التي نعمل عليها، لخدمة أولادنا بالخارج.

التعليقات مغلقة.