بدعوة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.. وفد من وزارة الهجرة يزور ألمانيا لمتابعة موقف عدد من العمالة والمتدربين المصريين المنضمين لبرنامج THAMM في السوق الألمانية

0 14

، لبرنامج “من أجل مقاربة شاملة لحوكمة هجرة اليد العاملة وتنقل العمالة في شمال إفريقيا “THAMM، قام وفد رفيع المستوى من وزارة الهجرة بزيارة إلى ألمانيا -وتحديدا مدينتي برلين ونورمبيرج- بدعوة رسمية من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي للمشاركة في جولة دراسية نظمتها الوكالة، من أجل متابعة موقف عدد من العمالة المصرية والمتدربين المصريين الذين تم إلحاقهم ضمن برنامج THAMM في السوق الألمانية، وللاطلاع على التعاون الناجح بين البلدين في هذا الشأن، وذلك أيضا بمشاركة مسئولين رفيعي المستوى من كافة الجهات الوطنية المعنية.

ويضم وفد وزارة الهجرة كلا من: السيد الدكتور صابر سليمان مساعد الوزيرة للتطوير المؤسسي، والسيدة/ سارة مأمون معاون وزيرة الهجرة لشئون المشروعات والمؤتمرات والمشرف العام على المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، والسيد/ محمد شكري مدير عام إدارة العلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة.

وخلال الزيارة، حرص وفد وزارة الهجرة على تفقد الشباب المتدربين الذين التحقوا ببرنامج THAMM، ومن خلال البرنامج أتيحت لهم فرصة تدريب مهني مزدوج في مجال الفندقة والضيافة، ومن بين هؤلاء الشباب الشابان المصريان “هشام” و”يوسف”، اللذان تم اختيارهما بعد التقديم للبرنامج من خلال الإعلان الذي أطلقته وزارة الهجرة في أكتوبر ٢٠٢١، وتم تسجيلهما في دورات اللغة الألمانية وبرامج تحضيرية للحياة اليومية والإدماج في بيئة العمل في ألمانيا، بالإضافة إلى تلقيهما دورات تدريبية حول آلية كتابة السير الذاتية، وخطابات التحفيز، والمقابلات الشخصية مع أصحاب العمل بألمانيا.

وفي سياق الزيارة، حرصت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على عقد لقاء افتراضي عبر الفيديو كونفرانس مع الشابين بمقر عملهما، وبمشاركة السيد/ مانفريد ماي، مالك الفندق، وقد عبرت سيادتها عن فخرها بالشابين المصريين وأشادت بقدراتهما المميزة وأخلاقهما الرفيعة وانضباطهما في التدريب، كما تبادلت سيادتها الحديث مع مالك الفندق وأثنت على الجانب الألماني فيما يخص جهود التدريب والتعاون، فيما أعرب هو عن سعادته بأداء الشابين.

كما أشارت وزيرة الهجرة إلى جهود المركز المصري الألماني للتوظيف والهجرة وإعادة الإدماج، وما يقدمه من خدمات التدريب والتأهيل للشباب، بجانب العديد من الدورات في مختلف المجالات التي يحتاجها السوق الألماني في الوقت الحالي، موضحة أن هناك عددا من الشباب قد حصلوا بالفعل على فرص عمل بالخارج بعد التدريب والتأهيل اللازمين، وأكدت أن الوزارة تتابع عن كثب تجربة هؤلاء الشباب لتعزيز الاستفادة، وذلك في ضوء حرص الوزارة على وضع بدائل لمواجهة الهجرة غير الشرعية وتوفير فرص العمل للشباب، بالتنسيق مع كافة وزارات ومؤسسات الدولة، بجانب المنظمات الدولية والمجتمع المدني في إطار تنفيذ الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، ومن بين تلك الجهود بالتأكيد هو تنفيذ الوزارة لبرنامج “من أجل مقاربة شاملة لحوكمة هجرة اليد العاملة وتنقل العمالة في شمال إفريقيا “THAMM”، كونها المعنية بتنفيذ الهدف الرابع من المشروع المتعلق بتنقل العمالة.

وخلال لقائهما مع الوزيرة عبر الفيديو كونفرانس، أعرب “هشام” و”يوسف” عن امتنانهما للوزارة وللوكالة الألمانية للتعاون الدولي، لدعم الشباب وتوفير فرص التدريب لرفع مستواهم العلمي والمهني ولمساعدتهم على تحقيق حلمهم والوصول لهدفهم.

جدير بالذكر أن “هشام” و”يوسف”، بعد التزامهما بحضور الدورات التدريبية، استطاعا الحصول على فرصة التدريب المهني في ألمانيا، وأصبحا يعيشان حاليا هناك منذ شهر ويخضعان لتدريب مهني ينقسم إلى جزء عملي بشكل أساسي في الفندق وجزء نظري يتلقيانه في مدرسة مهنية في ألمانيا، حيث إن “هشام” يتدرب في الطهي بفندق كافاليسترو، بينما “يوسف” يتدرب كأخصائي فندقة في نفس الفندق، وكانت هذه فرصة لوفد وزارة الهجرة لتفقد مكان عمل “هشام” و”يوسف” في الفندق ومكان سكنهما.

يشار إلى أن برنامج (THAMM) هو برنامج إقليمي تنفذه وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بالشراكة مع وزارات وجهات وطنية ودولية والذي يهدف الى تعزيز الهجرة النظامية وتنقل اليد العاملة بين دول المنشأ والمقصد، وفي إطار تنفيذ البرنامج لآلية تنقل للتدريب والعمل في ألمانيا، جنبًا إلى جنب مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) في مصر ووكالة التوظيف الفيدرالية الألمانية BA وبتعاون وزارات القوى العاملة، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.