السفيرة سها جندي: البروتوكول يستهدف إيجاد محفزات وتيسيرات جديدة للمصريين بالخارج لتوفير خدمات ومنتجات مصرفية واستثمارية لهم

126

شهدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيد/ محمد الأتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، توقيع بروتوكول تعاون مع بنك مصر، وذلك بهدف وضع آلية لخدمة المواطنين المصريين المقيمين بالخارج لتوفير محفزات جديدة لهم، من خلال تقديم وتسهيل كافة المنتجات والخدمات المصرفية المتنوعة، لتحفيزهم على استثمار أموالهم ومدخراتهم في مختلف أوجه الاستثمار لما له من مردود على الناتج القومي.

وقد وقع البروتوكول في مقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة كل من السيد/ عماد سوريال، مساعد وزيرة الهجرة للشئون المالية والإدارية، والسيد/ عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وذلك في حضور الأستاذة/ سارة مأمون، معاون وزيرة الهجرة لشئون المشروعات والتعاون الدولي، والأستاذة/ سارة نبيل، معاون وزيرة الهجرة للشئون الاقتصادية، ومن بنك مصر: السيد/ إيهاب درة، رئيس قطاع الفروع و التجزئة المصرفية ببنك مصر، والسيد/ معتز مطاوع، رئيس قطاع التجزئة المصرفية ببنك مصر، والسيدة/ هبة سعد، رئيس الإدارة المركزية للتحالفات الاستراتيجية ببنك مصر.

وعقب مراسم التوقيع، أعربت السفيرة سها جندي عن بالغ امتنانها بالتعاون مع بنك مصر، والذي يأتي في ضوء توجيهات القيادة السياسية، وفي إطار استراتيجية وزارة الهجرة، حيث يستهدف البروتوكول بالأساس إيجاد محفزات وتيسيرات جديدة للمصريين بالخارج لتوفير خدمات ومنتجات مصرفية واستثمارية لهم، بما يؤدي بدوره إلى زيادة نسبة تحويلات المصريين بالخارج والتي تمثل مصدر مهم من مصادر العملة الصعبة لمصر.

وكذلك أكدت السفيرة سها جندي على أن وزارة الهجرة هي القناة الرئيسية للتواصل مع المصريين بالخارج، لاسيما وأنها أعيدت تلبية لنداءات المصريين بالخارج وتدعيم ربطهم بالوطن الأم وبينهم وبين بعضهم البعض، وذلك بما يخدم أهداف التنمية المستدامة ويعود بالنفع العام على الدولة المصرية، كما أن الوزارة حريصة على التعاون مع كافة المؤسسات التي تعمل على تقديم الدعم والخدمات للمصريين بالخارج.

كما استعرضت وزيرة الهجرة في حديثها طلبات أبناء الجاليات المصرية في الخارج، والتي قدموها لسيادتها أثناء جولاتها الخارجية المتعددة منذ توليها حقيبة وزارة الهجرة، وكان من أبرز هذه الطلبات توفير منتجات وخدمات بنكية للاستثمار بها في وطنهم الأم.

واعربت عن تطلعها لمزيد من التعاون المثمر بين وزارة الهجرة وبنك مصر لتوفير الخدمات المخصصة لبنك مصر، مؤكدة أن تلبية احتياجات المصريين بالخارج، اولوية قصوى لنا ونعمل باستمرار لتنفيذ كل ما يفيدهم ويحقق صالحهم وهذا يتحقق من خلال الكثير من الخدمات التي يقدمها بنك مصر، واعدة بأن يتم إدراج خدمات بنك مصر في التطبيق الإلكتروني الخاص بالمصريين في الخارج والجاري تنفيذه مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جانبه، أوضح السيد/ محمد الأتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أن البنك على استعداد تام لتوفير كافة الخدمات للمصريين بالخارج والتيسير في الإجراءات الخاصة للحصول عليها، فضلا عن تواجد فروع للبنك في الخارج، مضيفا أن بنك مصر يعزز من وجوده في إفريقيا أيضًا.

كما أشار الأتربي إلى أن بروتوكول التعاون مع الوزارة يأتي انطلاقا من حرص بنك مصر على دعم جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة اتساقا مع رؤية مصر ۲۰۳۰، وإيمانا منه بأهمية تحقيق الشمول المالي في هذا الصدد بهدف تمكين كافة شرائح المجتمع من الحصول على كافة المنتجات والخدمات المصرفية التي تلبي احتياجاتهم المختلفة بسهولة ويسر، وتقديم محفزات متميزة للمصريين العاملين المقيمين بالخارج.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.