نيفين جامع: دور هام للبرنامج في تعزيز التعاون التجاري والاستثماري على المستويين الإقليمي والقاري

0 6

أكدت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أهمية برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية في تعزيز حركة التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة على المستويين الإقليمي والعالمي بين مصر والدول العربية ودول القارة الافريقية، مشيرةً الى الدور الهام للبرنامج في دعم مشروعات المرأة في التجارة ومساندة المصدرين ومواجهة الآثار السلبية لتداعيات فيروس كورونا على الاقتصادات العربية والافريقية.

جاء ذلك فى سياق كلمة الوزيرة التى ألقتها خلال مشاركتها بفعاليات الاجتماع الثالث لمجلس حوكمة برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية وذلك بحضور الدكتورة/ هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتور/ ماجد القصبي وزير التجارة السعودي والسيد/ روموالد وداني وزير الاقتصاد والمالية بدولة بنين والدكتور / بنديكت أوراما رئيس البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد والسيد/ هاني سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والدكتور/ سيدي ولد التاه مدير عام المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا.

وقالت الوزيرة إن هذا الاجتماع يأتى فى إطار تولي مصر رئاسة مجلس حوكمة برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية لعام 2021، وحتى انعقاد الاجتماع القادم للمجلس شهر نوفمبر المقبل، مشيرةً إلى الدور الهام للبرنامج في تشجيع وزيادة التدفقات التجارية والاستثمارية بين الدول الإفريقية والعربية.

وأضافت جامع أن برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية قام بدور بارز فى مواجهة الآثار السلبية لجائحة فيروس كورونا من خلال خطة طوارئ لدعم الدول الأعضاء وبصفة خاصة الدول الأفريقية للتغلب على الآثار السلبية للجائحة لاسيما في قطاعي الصحة والغذاء، مشيرةً إلى أن البرنامج تم إطلاقه بالشراكة مع البنك العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا “باديا”، والبنك الأفريقي للاستيراد والتصدير، والمنظمة الأفريقية للتقييس.

ونوهت الوزيرة إلى أن برنامج تنسيق المعايير الأفريقية في المواد الصيدلانية والأجهزة الطبية سيكون له تأثير كبير على تعزيز قطاع الصحة في القارة الإفريقية، وفتح آفاق التجارة والاستثمار على المدى المتوسط والطويل، بالإضافة إلى خلق فرص عمل جديدة”

وأشارت جامع إلى أن برنامج جسور التجارة العربية والأفريقية في مصر قام بدعم المصدرين المصريين بالتعاون مع الجهات المصرية المعنية؛ وخاصة هيئة تنمية الصادرات، حيث تم عقد ورشتين عمل للمصدرين المصريين في محافظة القاهرة خلال 2020، وفي محافظة دمياط خلال 2021 كما تم تنظيم دورة تدريبية حول “تعزيز مفهوم التجارة الدولية لرواد الأعمال” بالتعاون بين البرنامج و”جمعية المصدرين المصريين – إكسبولينك” و”المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة” و”مركز تدريب التجارة الخارجية”، هذا بالإضافة إلى عقد برنامج تدريبي للمصدرين في محافظة القاهرة.

ولفتت الوزيرة إلى التعاون المثمر في إطار مشروع المرأة في التجارة العالمية (She Trade) والذي ساهم في تعزيز قدرات هيئة تنمية الصادرات ومؤسسات دعم التجارة المعنية بتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة المملوكة للنساء بالاضافة الى زيادة قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة المملوكة للنساء على البيع في الأسواق المحلية والإقليمية.

وأكدت جامع تطلع الحكومة المصرية لتوسيع الاستفادة من برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية خاصة فيما يتعلق بتحسين قدرات المؤسسات المعنية بتنمية الصادرات وزيادة النفاذ إلى الأسواق الخارجية، وتعزيز دور مصر والدول العربية في سلاسل القيمة العالمية، وصقل مهارات الشباب والمرأة وتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجال التجارة الإلكترونية، فضلاً عن ميكنة ورقمنة العمليات التجارية في القطاعات الحيوية في التجارة الخارجية لمصر، والعمل على إزالة العوائق والحواجز أمام النفاذ إلى الأسواق العربية والعالمية.

ونوهت الوزيرة إلى أنه يجرى حالياً التنسيق بين الوزارة وجمعية المصدرين المصريين اكسبو لينك لإنشاء أول أكاديمية للتصدير في مصر، معربة عن أملها أن يتم الإعلان عن إطلاق الاكاديمية خلال الاجتماع السنوي السابع والأربعين لمجلس محافظي البنك الإسلامي المزمع عقده في شرم الشيخ خلال شهر يونيو 2022.

وأشارت جامع إلى أن وزارة التجارة والصناعة تقوم حالياً بإعداد مقترح يستهدف دعم قدرات وتطوير إمكانيات السيدات العاملات في مجال الحرف التراثية واليدوية، وزيادة قدراتهن على التصدير للخارج، وذلك للاستفادة من آليات الدعم والتمويل المتاحة من خلال المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ومن خلال تحقيق التكامل مع مبادرات دعم وتمكين المرأة اقتصادياً، التي تتبناها الحكومة المصرية ،لافتةً إلى الدور الهام لصندوق تنمية التجارة التابع للمؤسسة “صندوق وقف” في توفير موارد مالية مستدامة لدعم تصميم وتنفيذ أنشطة ومشروعات تنمية التجارة في الدول الأعضاء.

وقد قام الوزراء المشاركين بالمؤتمر بتوزيع الجوائز على المتدربين الحاصلين على المراكز الأولى في برنامج حاضنة التصدير، الذي نظمته جمعية المصدرين المصرين “اكسبولينك” بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية ومركز تدريب التجارة الخارجية التابع لوزارة التجارة والصناعة في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة العام الماضي بين جمعية المصدرين المصريين اكسبولنيك والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة بهدف تعزيز مشاركة رواد الأعمال بالحاضنة، وذلك تحت مظلة برنامج جسور التجارة العربية والأفريقية.

كما تم على هامش المؤتمر توقيع مذكرة تفاهم بين البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.