ميدلاب الشرق الأوسط يوفر منصة مثالية لتوعية المتبرعين بالدم خلال جائحة كوفيد-19

0 4

دبي- المصدرون

انخفضت التبرعات بالدم بنسبة تتراوح بين 20 و30٪ على مستوى العالم خلال بداية ظهور الجائحة وفقًا لآخر بحث صادر عن منظمة الصحة العالمية، ستكون معالجة هذا الانخفاض وتثقيف المتبرعين بالدم حول الممارسات الآمنة موضوعًا رئيسيًا لـمعرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط الذي سيقام على أرضية مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة من 24 إلى 27 يناير الجاري.

تم تسليط الضوء على أهمية استمرار التبرع بالدم في بيئة آمنة من خلال إعلان الصليب الأحمر الأخير، والذي أعلن عن أزمة دم وطنية في الولايات المتحدة بسبب انخفاض حملات التبرع بالدم في جميع أنحاء البلاد، ولدى المنظمة، التي توفر 40٪ من الدم في الولايات المتحدة أقل من فائض يوم واحد من زمر الدم الحرجة ولديها توزيع محدود لمشتقات الدم على المستشفيات.

ستركز جلسات النقاش كجزء من مؤتمر طب نقل الدم في ميدلاب الشرق الأوسط، والذي يُعقد حضورياً يوم الخميس 27 يناير الجاري، على مواضيع تشمل معايير أهلية المتبرعين مع الأفراد الذين تم تطعيمهم وغير الملقحين وتحديات العثور على متبرع بالدم مع نفس المتبرعين ومراجعة طرق ومؤشرات عمليات نقل خلايا الدم الحمراء عند حديثي الولادة.
وبهذه المناسبة، قالت ريجوي بيناسيرادا مديرة المؤتمرات لدى “إنفورما ماركتس: “لقد أثرت تفشي جائحة كوفيد-19 وتأثير المتغيرات المختلفة المرتبطة بالجائحة بشدة على عمليات التبرع بالدم في العديد من البلدان، وكجزء من التزامنا بدعم صناعة المختبرات، فسيشكل موضوع التبرع بالدم جزءًا لا يتجزأ من برنامج مؤتمرنا هذا العام، حيث سيقوم مجموعة من الخبراء من الميدان بتحديد النتائج التي توصلوا إليها وتقديم التوجيه بشأن أفضل مسار للعمل لتشجيع المتبرعين وضمان سلامتهم في كل نقطة من رحلة التبرع”.

تترأس المؤتمر الدكتورة مي رؤوف، الرئيس والمدير الطبي لمركز دبي للتبرع بالدم، قسم علم الأمراض والوراثة وعضو خبير في سلامة نقل الدم لمنظمة الصحة العالمية والمدير الإقليمي لمنطقة شرق المتوسط، للجمعية الدولية لنقل الدم في دبي.

ستسلط جلسة مخصصة الضوء على المتبرعين والتبرعات بالدم مع الدكتورة رانجيتا شارما، رئيس وحدة الرعاية الطبية في هيئة الصحة بدبي لتقديم نظرة ثاقبة حول معايير أهلية المتبرعين أثناء تفشي الأوبئة والدروس المستفادة منها، كما سينضم إلى الدكتورة شارما جافين إيفانز، المدير التنفيذي لصندوق الدم العالمي، ومقره لندن، والذي سيتعمق في تعليم المتبرعين وتوظيفهم.

وأضافت بيناسيرادا قائلة: ” لقد تم اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال ذروة الجائحة، بما في ذلك تأجيل العمليات الجراحية غير الضرورية لإعطاء الأولوية للقضايا الصحية الحرجة، كما أدخلت الدولة أيضًا تقنية خلايا الدم المجمدة التي تسمح بإنقاذ وحدات الدم وفصائل الدم النادرة واستخدامها في حالات الطوارئ والكوارث، حيث تم استكمال هذه الممارسات من خلال التثقيف المستمر للتبرع بالدم في جميع أنحاء قطاع الرعاية الصحية”.

واختتمت بيناسيرادا حديثها بالقول: لقد تعلم المجتمع الدولي العديد من الدروس أثناء الجائحة، وهو أمر مستمر بالطبع، وقد تركزت هذه على التدفق المستمر للمعلومات المتعلقة بالجائحة على المستويين المحلي والدولي من السلطات الصحية المحلية وضمان وجود قاعدة بيانات مسجلة للمتبرعين بالدم واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل مرافق الدم لتوعية الجمهور حول أهمية الحاجة إلى التبرعات وضمان وجود خطة جيدة التنظيم لاستمرارية الأعمال وأخيراً تبادل المعرفة على المستوى الإقليمي والدولي”.

بالإضافة إلى مؤتمر نقل الدم ستجرى عقد مناقشات حول الفرص والتحديات في صناعة المختبرات عبر تسعة مؤتمرات متعددة التخصصات معتمدة من قبل التعلم الطبي المستمر بما في ذلك إدارة المختبرات وعلم أمراض الأنسجة والكيمياء السريرية وعلم الأحياء الدقيقة والتشخيص الجزيئي والجيني وأمراض الدم وآخر التطورات بخصوص جائحة كوفيد-19 بالإضافة إلى مؤتمر عن مستقبل المختبرات الذي سيتم انعقاده افتراضياً عبر الإنترنت فقط.

سيقام معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط كحدث مشترك مع معرض آراب هيلث في الفترة من 24 إلى 27 يناير 2022 في مركز دبي التجاري العالمي، ومن المقرر أن يستقطب مجموعة من المختبرات والمتخصصين التجاريين الرئيسيين من جميع أنحاء المنطقة لحضور الحدث شخصياً.

وسيتضمن الحدث كلمات رئيسية ومحاضرات علمية وإحاطات عن الصناعة وعروض توضيحية للمنتجات وفرص التواصل بالإضافة إلى سلسلة من الاجتماعات الفردية المرتبة مسبقًا مع التركيز على إنشاء علاقات دائمة، كما سينعقد ميدلاب الشرق الأوسط بنسخته الافتراضية في الفترة من 5 يناير إلى 28 فبراير 2022.

الجدير بالذكر أنه سيتم انعقاد الحدث مرة أخرى كجزء من التزام إنفورما بتوفير أعلى مستويات النظافة والسلامة، بموجب اعتماد معيار «إنفورما- الجميع آمن» المخصص لمنطقة الشرق الأوسط، والذي يضم مجموعة تفصيلية من الإجراءات المحسنة، بهدف توفير أعلى مستويات النظافة والسلامة في جميع الأحداث، التي ستنظمها الشركة مستقبلاً، لضمان سلامة كل من الموظفين والحضور، حيث يتضمن معيار «إنفورما- الجميع آمن» 35 نقطة إرشادية، تغطي جميع جوانب التنظيف والنظافة الشخصية، مع التركيز على التنظيف المكثف قبل وأثناء وبعد الحدث، بالإضافة إلى توفير مرافق إضافية في جميع أنحاء المعرض لغسل اليدين، وتعقيمهما باستمرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.