محافظ بورسعيد يدعو المستثمرين ورجال الأعمال للاستثمار بمنطقة شرق المحافظة

0 7

قال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، إن محافظة بورسعيد تشهد بنهاية الأسبوع الحالي انطلاق أكبر منتدى اقتصادي عالمي على أرضها، حيث يشارك به كبار رجال الأعمال والمستثمرين في مصر والخارج، وعدد من الشخصيات الاقتصادية والوزراء.

ويأتي ذلك في إطار خطة محافظة بورسعيد لتنمية منطقة “شرق بورسعيد ” صناعيآ ولوجيستيًا، لتصبح وجهة الاستثمار العالمية وقاطرة تنمية مصر.

وتقام فعاليات المنتدى الاقتصادي تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

ووجه محافظ بورسعيد، في بيان إعلامي، الدعوة لكل المستثمرين ورجال الأعمال من أبناء مصر باستغلال إمكانات وموارد المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، وأن يستثمروا مشروعاتهم في هذه المنطقة الواعدة.

وأوضح أن محافظة بورسعيد والهيئة الاقتصادية لقناة السويس تقدم كل الدعم للمستثمر، وتوفر بيئة استثمارية قادرة على تحقيق أعلى معدل من النجاح الاقتصادي، والذي يعود على بورسعيد ومصر بالخير ويساهم في توفير الآلاف من فرص العمل.

وأشار المحافظ إلى أن شرق بورسعيد تمتلك العديد من المقومات التي تجعلها قاطرة التنمية الصناعية للدولة، حيث إنها تقوم على مساحة 461 كم2، وتشمل 4 مناطق صناعية و6 موانئ بحرية، و3 مشاغل موانئ رئيسية، و14 مصورًا صناعيًا، وتوفر 100 ألف فرصة عمل.

فودافون مربع

كما تشمل المنطقة 250 منشأة صناعية عاملة، وتشهد ضخ حوالى 18 مليار دولار جنيه لأعمال البنية التحتية و الطرق وتحسين التربة بشرق بورسعيد.

ولفت إلى وجود 5 أنفاق ومجموعة من المعابر تحقق سهولة تداول البضائع، مؤكدًا أنه يجري حاليا تجهيز 20 كم2 شرق بورسعيد لإقامة عدد من المصانع ذات أنشطة متنوعة، وتوفر 80 ألف فرصة عمل.

وأشار إلى أن المنطقة الصناعية شرق بورسعيد، إحدى المناطق الواعدة والمؤهلة والمتكاملة لوجيستيًا وصناعيًا تخدم البحر الأبيض المتوسط وشرق إفريقيا والشرق الأوسط.

وأوضح أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمطور الصناعي يقدم كل احتياجات المستثمر من البنية التحتية وتقدم الدعم المتواصل لتذليل أى عقبات قد تواجه المستثمر بشرق بورسعيد.

ويأتي ذلك في إطار تحقيق أهداف المشروع وخلق فرص استثمارية في قطاعات صناعية وبحرية ولوجيستية بالمنطقة.

وأضاف المحافظ، أنه يوجد نموذجين من المصانع العالمية بشرق بورسعيد وهما مصنع الأدوية ومصنع إنتاج الجلود والأحذية، واللذان يساهمان في رفع اسم مصر عاليًا في المجال الصناعي، موضحًا أن الهدف الأساسي من عقد المنتدى الاقتصادي هو تسويق وترويج مشروعات المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، بما يساهم في تنمية المنطقة على غرار غرب وجنوب بورسعيد، ويحقق الاستغلال الأمثل لإمكانات المنطقة وتعظيم الاستفادة من الموقع الاستراتيجي، والموارد المتاحة بشرق بورسعيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.