قادة مجموعة العشرين يوافقون على إصلاح نظام الضرائب الدولي

0 9

أعلنت جانيت يلين وزيرة الخزانة الأميركية  السبت أن قادة مجموعة العشرين صادقوا رسميا على الاتفاق الدولي الذي ينص على فرض ضريبة على الشركات المتعددة الجنسية بنسبة 15 % كحد أدنى، معتبرة أنه خطوة “تاريخية”.

وقالت يلين “اليوم، صادق كل رؤساء دول مجموعة العشرين على اتفاق تاريخي بشأن قواعد ضريبية دولية جديدة بما فيها ضريبة عالمية دنيا”.

من جانب أخر طالب ديفيد مالباس، رئيس البنك الدولي، زعماء دول مجموعة العشرين الثرية اليوم السبت، بالإسراع بالعمل على “إعادة هيكلة ديون الدول منخفضة الدخل بما في ذلك تجميد مدفوعات الديون وإلزام جهات الإقراض الخاصة بالمشاركة في ذلك”.

وقال مالباس لزعماء مجموعة العشرين المجتمعين في روما، إن ما تمّ إحرازه من تقدّم في علاج مشكلة ديون الدول الأكثر فقراً توقف الآن، داعياً إلى “ضرورة بذل جهود عاجلة لاستئناف هذه العملية”.

واجتمع قادة دول مجموعة العشري اليوم السبت في روما، في قمة يناقشون خلالها مسائل تراوح بين مكافحة وباء “كوفيد-19” وإنعاش الاقتصادي العالمي، وخصوصاً مسائل المناخ لكن لا يعرف إن كانوا سيتمكنون من توجيه رسالة إيجابية قبيل انطلاق مؤتمر الأطراف كوب26 في غلاسكو.

وفرض النقص المتكرر في السلع والمواد في سلسلة الإمدادات العالمية الذي يهدد بالتأثير سلباً على وتيرة الانتعاش الاقتصادي، نفسه على جدول أعمال اجتماعات روما يومي السبت والأحد، التي ستتناول أيضاً دين أفقر دول العالم والجهود الهادفة إلى تلقيح السكان لمكافحة جائحة كورونا.

ويتعلق التقدم الوحيد المضمون خلال قمة مجموعة العشرين هذه، بالضريبة العالمية. فيتوقع أن يقر على أعلى المستويات السياسية فرض الحد الأدنى من الضريبة العالمية على الشركات متعددة الجنسيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.