فقاعة “دوت كوم” جديدة… هل ينهار سوق العملات الرقمية وتختفي الأصول المشفرة؟

0 26

يعتقد العديد من اللاعبين البارزين في صناعة العملات المشفرة، أنه من المحتمل أن تنهار آلاف الرموز الرقمية، فيما سينخفض ​​أيضا عدد شبكات “بلوكشين” الموجودة على مدار السنوات القادمة.
يوجد أكثر من 19000 عملة مشفرة وعشرات من منصات “بلوكشين”، مثل “إثيريوم”، وهي التكنولوجيا الأساسية التي بنيت عليها العديد من هذه العملات المشفرة المختلفة، بحسب تقرير لشبكة “سي إن بي سي”.
الانهيار الأخير لما يسمى بالعملة المستقرة “تيرا دولار” الخوارزمية، والذي أرسل موجات صدمة عبر السوق، سلط الضوء على آلاف العملات المشفرة الموجودة وما إذا كانت ستنجو جميعا.
وقال برتراند بيريز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “ويب 3”: “أحد آثار ما رأيناه الأسبوع الماضي مع قضية تيرا هو أننا في المرحلة التي يوجد فيها عدد كبير جدا من منصات بلوكشين هناك، وعدد كبير جدا من العملات، وهذا أمر محير للمستخدمين، إنه يجلب أيضا بعض المخاطر لهم”.

وأضاف: “مثلما حدث في بداية عصر الإنترنت، كان لديك الكثير من شركات الإنترنت وكان الكثير منها عبارة عن عمليات احتيال، ولم تحقق أي قيمة وتلاشى كل ذلك لاحقا والآن لدينا شركات مفيدة للغاية وشرعية”، في إشارة لما يعرف بفقاعة “دوت كوم” في بداية الألفية الثالثة.
من جانبه قال براد جارلينجهاوس، الرئيس التنفيذي لشركة “ريبل” للمدفوعات العابرة للحدود، إنه من المحتمل أن تكون هناك “عشرات” من العملات المشفرة التي ستبقى في المستقبل.
وتابع: “أعتقد أن هناك سؤالا حول ما إذا كنا بحاجة إلى 19000 عملة جديدة اليوم أم لا. في عالم العملات الورقية، ربما يوجد 180 عملة”.
أضاف سكوت مينيرد ، كبير مسؤولي الاستثمار في “جوجنهايم”، مزيدا من التشاؤم الأسبوع الماضي عندما قال إن معظم العملات المشفرة “غير مرغوب فيها” ولكن ستبقى عملة البيتكوين والإيثريوم.
تأتي التعليقات من الصناعة في الوقت الذي يستمر فيه سوق العملات المشفرة في الشعور بالضغط. تراجعت بيتكوين بأكثر من 50% من أعلى مستوى سجلته في نوفمبر/ تشرين الثاني، مع انخفاض العديد من الرموز الرقمية الأخرى بشكل حاد عن أعلى مستوياتها على الإطلاق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.