طيران الإمارات تسعى لتوظيف طيارين لقيادة أسطولها الحديث

0 36

دبي، : تسعى طيران الإمارات، أكبر مشغل في العالم لطائرات الإيرباص A380 والبوينج 777، لتوظيف طيارين برتبة ضابط أول، يفون بالمعايير العالية للناقلة في مجال السلامة والبراعة التقنية وتجربة العملاء. ويتوفر أمام الذين يقع عليهم الاختيار التطلع إلى آفاق مهنية جديدة من خلال قيادة طائرات أسطول طيران الإمارات ذات الجسم العريض، وخدمة شبكة خطوط العالمية دائمة التوسع، والاستمتاع بأسلوب حياة متميز في دبي.

ويعني المستقبل مع طيران الإمارات، بالنسبة للطيارين، السفر إلى وجهات متنوعة عبر شبكة خطوط تغطي 140 وجهة في القارات الست. كما يعني أيضاً العمل على واحد من أحدث الأساطيل في العالم، المكون من 265 طائرة من طرازي إيرباص A380 وبوينج 777. ومع مواصلة طيران الإمارات الاستثمار في تجديد أسطولها، فإن طياريها سيقودون طائرات البوينج 787-9 دريملاينر والبوينج 777-X والإيرباص A350-900 في السنوات المقبلة.

ويكمل طيارو طيران الإمارات برامج تدريب قوية في مرافق الناقلة بإشراف مدربين ذوي مهارات عالية في بيئات مصممة خصيصاً. وتضم مرافق التدريب المتطورة 10 أجهزة محاكاة طيران كاملة (سميوليتر) لطائرات البوينج 777 والإيرباص A380.

ويوفر نمو طيران الإمارات المستمر العديد من الفرص للتقدم الوظيفي، حيث يمكن للطيارين المساعدين الارتقاء إلى قباطنة وطيارين تقنيين وقباطنة معايير وفاحصين ومدربين.

وتقدم طيران الإمارات مجموعة من المزايا المصممة للطيارين وعائلاتهم للعيش بمستوى متميز، تشمل راتباً جيداً معفى من الضرائب وسكناً راقياً ومخصصات تعليمية للأبناء وتغطية طبية ممتازة تشمل الأسنان. ويتمتع العاملون بتذاكر سفر وشحن بشروط ميسرة لجميع أفراد الأسرة، وتذاكر للأصدقاء للسفر عبر الشبكة العالمية للناقلة. كما تقدم بطاقة الإمارات البلاتينية، بالإضافة إلى ذلك، مجموعة من الامتيازات والخصومات عبر الآلاف من منافذ البيع بالتجزئة والضيافة محلياً وعالمياً.

ويمكن للطيارين طلب القيام برحلات إلى وجهات مفضلة على نظام القوائم المتقدم لطيران الإمارات لضمان حصولهم على فرصة لقضاء وقت ممتع مع أحبائهم في الأيام الخاصة. وتخصص طيران الإمارات سيارة مع سائق لنقل كل طيار من وإلى المنزل، حيث ينهي الطيارون إجراءاتهم عبر مرفق الإجراء السريع في المقر الرئيسي للناقلة.

ويتمتع الطيارون وأفراد أطقم الضيافة، المنحدرون من أكثر من 160 جنسية، بعلاقات صداقة طيبة تعكس البيئة متعددة الثقافات لمركز طيران الإمارات في دبي، التي تشتهر عالمياً بكونها مدينة آمنة ونابضة بالحياة ومتقدمة تكنولوجياً. وتجتمع الأحداث الرياضية السنوية الكبرى والأنشطة الاجتماعية والضيافة وتناول الطعام والمعالم السياحية المذهلة والمدارس والمستشفيات الدولية، بالإضافة إلى البنية التحتية الممتازة، لتجعل من دبي مدينة مفضلة لملايين المقيمين.

وتواصل طيران الإمارات العمل على تعزيز خدماتها من أحد أكثر المطارات ازدحاماً وأفضلها في العالم مطار دبي الدولي لتواكب النمو المتسارع في الطلب على السفر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.