سعفان يبحث مع رئيس اتحاد عمال كينيا عمل مشروع زراعي مشترك والاستعانة بالعمالة المصرية

0 1
التقى محمد سعفان وزير القوى العاملة ، فرانسيس أتولي رئيس اتحاد عمال كينيا ورئيس منظمة وحدة النقابات الافريقية ، بحضور عيد مرسال رئيس النقابة العامة للعاملين بالزراعة والري والثروة الحيوانية والصيد، لبحث سبل التعاون والتنسيق بين النقابة واتحاد العمال الكيني ، واستحداث آليات من شأنها تعزيز العلاقة بين البلدين وخدمة العمالة المصرية والكينية ، فضلا عن وضع خطة لإقامة المشروع الزراعية المشتركة تحت رعاية وزارة القوي العاملة .
في مستهل اللقاء رحب الوزير برئيس اتحاد عمال كينيا ، مؤكداً العلاقة القوية التى تجمع بين نقابة العاملين بالزراعة وبين الاتحاد الكيني على مر السنين ، متمنياً إقامة طيبة لرئيس الإتحاد الكيني في مصر، ومزيداً من التعاون فيما بين الطرفين .
واقترح الوزير علي رئيس اتحاد عمال كينيا، عمل مشروع زراعي مشترك بين نقابة العاملين بالزراعة في مصر ، ومثيلتها في كينيا ، أو مع اتحاد العمال ، لتحقيق تعاون أفريقي – أفريقي ، مع الاستعانة بالعمالة المصرية في هذا المشروع ، والاستفادة من الخبرات المصرية في هذا المجال ، من أجل دعم الاقتصاد الزراعي وتوفير فرص عمل لعمال البلدين.
وأضاف الوزير أنه يمكن تبني هذه الفكرة فيما بين الدول الإفريقية وبعضها البعض في مختلف قطاعات العمل ومنها الزراعة ، حيث يمكن إرسال مهندسين زراعيين وعمالة زراعية ، للأراضي الكينية للعمل في أراضيها ، وكذلك لتدريب العمالة الكينية على طرق الزراعة الحديثة وأساليب الري ، ليكون ذلك بمثابة إنتاج مشترك لنقابة العمال الزراعيين كضلع أساسي ، والدولة كضلع آخر يكمل بعضه البعض لتحقيق صالح جميع الأطراف .
وشدد وزير القوي العاملة علي أنه على مدار السنوات الماضية تجمعنا علاقة وطيدة وعميقة بين دول أفريقيا بشكل عام ، ومع مصر وكينيا بشكل خاص في كافة المناحي المرتبطة بمجتمع العمل والعمال ، استفادت من هذه العلاقة جميع الأطراف المتعاونة ، وخير شاهد على ذلك مواقف مصر المتعددة مع أشقائها الأفارقة في العديد من الأحداث .
وأثنى أتولي ، على مقترح الوزير بما يخص عمل مشروع مشترك بين البلدين ، موضحاً ان دولة كينيا طرحت 1500 هكتار من الأراضي الزراعية أمام العمالة المصرية للعمل فيها ، والاستفادة من خبراتهم المتقدمة في هذا المجال ، في تنسيق مستمر بين وزارتي الري في البلدين ، كما نوه إلى ترحيب القيادة السياسية في دولته بمبادرة الوزير ، لأهمية ذلك للقارة الأفريقية والأجيال القادمة المستقبلية في العمل النقابي .
وأكد فرانسيس أتولي ، أن بلاده دائما ما كانت داعمة للدولة المصرية في العديد من القضايا على الاصعدة القارية أو الدولية ، مشددا علي أن مصر هى أم القارة الإفريقية والمحرك الأساسي للعمل النقابي العام في القارة ، وهى أحد أهم الدول الإفريقية والتى دعمت كينيا في استقلالها من الحكم البريطاني وهو ما حظي بإجلال الشعب الكيني .
كما اشاد رئيس الإتحاد الكيني ، بالعمل والمجهود الذى يقوم به رئيس نقابة عمال الزراعة في مصر ، لتحقيق الاستقرار اللازم في العمل النقابي بما يسهم في تحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي للعاملين في النقابة ، كما نعي القيادات النقابية السابقة في هذا القطاع على عملهم السامي وإسهامهم في الارتقاء بالتنظيم النقابي .
وكان فرانسيس أتولي ، رئيس اتحاد عمال كينيا ، قد قدم الشكر والتقدير للوزير في بداية اللقاء على اهتماماته المستمرة بالعمالة في كافة الدول ، مشيراً إلى أنه شخصياً حصل على العديد من الدورات التدريبية على أرض مصر في الجامعة العمالية في العديد من المجالات العمالية، ومنها المفاوضة الجماعية ، والمتخصصة في حقوق ومكتسبات العمال .
وفى ختام اللقاء أهدى الوزير ، رئيس اتحاد عمال كينيا هدية تذكارية تعبيراً عن العلاقات الطيبة بين البلدين في العديد من المجالات ، كما دعا رئيس الإتحاد الوزير لزيارة كينيا، مشيرا في هذا الصدد أنه سيقوم بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والري بكينيا لبناء علاقات مشتركة على أسس قوية ومتينة بين الطرفين .
176
248 Comments
6 Shares
Like

Comment
Share
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.