رئيس الاتحاد الدولي للعبة البادل: مشاركة مصر تقرب الحلم الأولمبي

0 2

أكد الإيطالي لويجي كارارو رئيس الاتحاد الدولي للعبة البادل أن مشاركة مصر لأول مرة في كأس العالم للناشئين التي أقيمت بالمكسيك كانت رائعة وأن الفرق المصرية قدمت أداء مميز وأن لديهم مستقبل مبهر ومشيدا بجهود الاتحاد المصري برئاسة أحمد غتوري.

وظهرت مصر بأول مشاركة عربية و وإفريقية في كأس العالم للناشئين بلعبة البادل المقامة حاليا في المكسيك في نسختها الثالثة عشر بعد دعوة الاتحاد الدولي للمشاركة والتواجد في البطولة.

وتعتبر مشاركة مصر حدث وصفه الاتحاد الدولي بالتاريخي علي موقعه الرسمي كونها أول دولة عربية و إفريقية تشارك في هذا الحدث مما يقرب الحلم الأولمبي اكثر من اللعبة الأكثر نموا في العالم حاليا.

وقال كارارو: “المشاركة المصرية في كأس العالم للناشئين كانت الخبر الأجمل في البطولة وكانت مشاركتهم رائعة، وكانت هناك العديد من الدول تشارك لكن مشاركة مصر كانت أكثر من رائعة والجميع انبهر بأداء مصر، فعندما شاركت إيطاليا للمرة الأولى فكانوا يتعرضوا للخسارة بسهولة أمام كل الفرق أما مصر فاستطاعت المنافسة أمام فرق تسبقها بسنوات في اللعبة وحققت بداية قوية ولديهم مستقبل مبهر في اللعبة”.

وأضاف: “لا بد من الاهتمام بالاتحاد المصري واللعبة لأن ذلك سيبرز للجماهير الدور الكبير للعبة في الانتشار والمستوى الذي وصلت إليه مصر وأنا سعيد للغاية بالمشاركة المصرية”.

وتابع حول تواجد للعبة بالألعاب الأولمبية قائلا: “مصر بوابة إفريقيا و مشاركتها خطوة إيجابية و قوية في اتجاه الحلم الأولمبي ، ويجب علينا أن ننظم العديد من البطولات في إفريقيا في الفترة القادمة و نعول علي ذلك من خلال الاتحاد المصري بقيادة غتوري، و بالفعل نجحنا أن نكون ضمن دورة الألعاب الأوروبية القادمة ونعمل الآن على نكون جزءا من ألعاب بان أمريكا 2024، وأيضا نعمل مع اللجنة الأولمبية الدولية على إدراج اللعبة في الأولمبياد”.

فودافون مربع

وأتم: “اللجنة الأولمبية الدولية أرسلت لي تهنأة خاصة بمشاركة مصر لأول مرة في كأس العالم، وهذا يبرز الدور الكبير للعبة في مصر وجهود الاتحاد المصري”.

و اختتم كارارو “أتوجه بالشكر إلى كل القائمين على الرياضة في مصر و علي رأسهم الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة لدعمه للرياضة و المشاركة في هذا المونديال، ونأمل أن تكون لمصر دور كبير في هذه الرياضة”.

بينما أكد خوسيه كاتالان رئيس القطاع الرياضي بالاتحاد الدولي أنه سعيد بمشاركة مصر في كأس العالم للناشئين كأول بلد إفريقي وهو الحدث التاريخي الذي أقيم في المكسيك”.

وأضاف: “نجحنا في تنظيم البطولة في المكسيك رغم جائحة كورونا وبمشاركة 14 دولة تحت 14 و16 و18 سنة، ومشاركة مصر كانت إيجابية للغاية ووجودها مهم لتمثيل إفريقيا ، و بالرغم أننا وضعنا الاتحاد المصري تحت ضغط كبير و طلبنا منهم الحضور فقط في أقل من ٣ أسابيع إلا أنهم استطاعوا تخطي كل العقبات اللوجيستية و حققوا الحلم وذلك يساعد على قوة انتشار البطولة والمنافسة أيضا حتى نرى اللعبة مستقبل في الألعاب الأولمبية.

وتابع: “مصر قدمت أداء مشرف في كأس العالم بالنظر للتجربة الأولى ونافست الأرجنتين أبطال العالم الذين لديهم تاريخ أكثر من 20 عاما في اللعبة، ومصر استطاعت الفوز على أمريكا وقدموا أداء مشرف أمام إيطاليا والمكسيك، والجميع منبهر بأداء مصر”.

وواصل: “لا يوجد أدنى شك أن مشاركة مصر ستترك أثرا كبيرا على اللعبة هناك وفي الدول المجاورة، ومصر الآن أصبح لديها الآن تصنيف عالمي ويمكنها المشاركة في بطولات العالم المقبلة ، وهي خطوة رائعة أن تظهر مصر على خريطة البادل العالمية”.

وأتم: “نريد استكمال تنظيم البطولات والقيام ببرامج لتطوير اللعبة وقاعدة الناشئين، و قريبا سنعلن عن برنامج لإعداد الناشئين في مصر سيكون الأول من نوعه على مستوي العالم، مما يوضح اهتمامنا بمصر و المجهود الرائع الذي يبذله الاتحاد المصري في الفترة الأخيرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.