ختام ناجح للمنتدى الخامس للأعمال بين أوروبا والخليج في إكسبو 2020 دبي

0 1

اجتمع رجال الأعمال وقادة الحكومات من الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي في المنتدى الخامس للأعمال بين الاتحاد الأوروبي ودول المجلس، الذي ركز على كيفية التعافي ما بعد الجائحة وللتكلم عن التنوع الاقتصادي والمشاريع المستقبلية لدول مجلس التعاون.

وعقد المنتدى في إكسبو 2020 الإمارات العربية المتحدة في 23 أكتوبر 2021 وتضمن دورات نقاشية مذهلة غطت مواضيع مختلفة تتمحور حول “تسريع التنويع الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي بعد الجائحة.

نموذج اقتصادي مستدام

من جانبه، قال مارجريتاس شيناس، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي، إن “تعاون الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي يوفر الإطار الصحيح للتقدم معًا نحو نموذج اقتصادي مستدام. بينما نمضي قدمًا، يجب أن نتعلم من الدروس السابقة وأن نستغل الفرصة للعمل على خطط جديدة بشكل أفضل”.

وتضمن المنتدى جلسات تناولت مواضيع مثل تعزيز التجارة والاستثمار بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي، والابتكار والتسريع الاقتصادي، وفرص التجارة والاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي مع متحدثين من أوروبا ومجلس التعاون الخليجي الذين ناقشوا إمكانات كل قطاع والخطط المستقبلية.

 

وقال ستيفان شليونينج، رئيس الوحدة FPI.4، إن “الدول الصناعية ودعم السياسة الخارجية. الاحتمالات لمزيد من التعاون الاقتصادي بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي هائلة للتجارة والاستثمار في اقتصاد عالمي يتسم بالبيئة والرقمنة بشكل متزايد. يجب أن نستفيد من الإمكانات الكاملة لهذا البعد الجديد الناشئ للتعاون بين منطقتينا. أنا متأكد من أن منتدى الأعمال هذا بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي اليوم سيسهم في تحقيق هذا الهدف بطريقة مهمة وملموسة”.

– الإمارات العربية المتحدة لديها أسواق رأسمالية قوية، وصناديق سيادية، وبنوك تستثمر في الشركات الناشئة لمساعدتها على التوسع.

في الجلسة الثانية تناول المتحدثون موضوع “الابتكار والتسريع الاقتصادي”. الاستفادة من اليورو الذي يتم إنفاقه على الفضاء والابتكار الفضائي؛ برنامج الفضاء الأوروبي الذي يوفر الوصول الكامل إلى البيانات التي تم جمعها مجانًا والتي تعود بالنفع على العالم بأسره ، مشكلة ندرة المياه التي تمثل تحديًا كبيرًا للمنطقة ؛ والجهود التي يبذلها الناس هنا للحد من هدر الطعام وكيف يمكن أن تولد الطاقة من نفايات الطعام ؛ الاقتصاد الدائري – للمياه.

وتضمنت الجلسة الثالثة التي اختتمت بها الفعالية عروض تقديمية من دول مجلس التعاون الخليجي الست. بعض النقاط المثيرة للاهتمام التي غطتها الإمارات العربية المتحدة هي:

– تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة على 9 مراتب عالمية في تدفق الاستثمار الأجنبي في عام 2020 تصل الى المرتبة 15 عالمياً بمعدل نمو 11.2%.

– تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة على 6 مراتب عالميًا في تدفق الاستثمار الأجنبي في عام 2020 ، لتحتل المرتبة 13 عالميًا.

التأشيرة الذهبية لدولة الإمارات العربية المتحدة متاحة في الإمارات العربية المتحدة للمستثمرين الدوليين وكبار المواهب من جميع أنحاء العالم ، حيث تمنحهم تأشيرات لمدة تصل إلى 10 سنوات.

– تتميز البيئة الاستثمارية لدولة الإمارات العربية المتحدة بالاستقراروالبنية التحتية الحديثة والسياسة الاقتصادية الفعالة والتشريعات الاقتصادية الحديثة.

– قوانين حماية رأس المال الأجنبي (مثل حقوق الملكية الفكرية والمنافسة وغسيل الأموال والصناديق الاستئمانية).

– إصلاحات تشريعية طموحة لضمان الكفاءة والشفافية وثقة المستثمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.