تنفيذ 26 حملة تفتيشية خلال 3 شهور ببني سويف

0 25

ناقش الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، التقرير الربع سنوي للتفتيش المالي والإداري بالمحافظة والذي يتضمن الجهود المبذولة خلال ثلاثة شهور في مجال الرقابة بتنفيذ استراتيجية الدولة في مواجهة ومكافحة كافة أوجه الفساد بالجهاز التنفيذي، وفي إطار جهود تحسين الأداء التنفيذي في تقديم الخدمات الحيوية والجماهيرية التي يتعامل معها المواطن بشكل أساسي ويومي.

 

 

واستعرض أحمد دسوقي، مدير عام التفتيش المالي والإداري بديوان عام المحافظة، التقرير الذي عرضه على السيد المحافظ وتضمن تنفيذ حملات تفتيشية وصلت لـ 26 حملة خلال ثلاثة أشهر، وشملت عددا من القطاعات التي استهدفتها الجهود التفتيشية والرقابية ومتابعة الأداء التنفيذي والتي شملت: الوحدات المحلية، الصحة، التربية والتعليم، التموين، الزراعة، التضامن الاجتماعي، الطب البيطري وغيرها.

 

 

وتضمن التقرير الإشارة إلى رصد شكوى من أحد المواطنين يتضرر من رئيس مجلس قروي قمن العروس لقيامه بالتعدي بالبناء على أرض زراعية بقرية أبوصير الملق مستغلا سلطاته للقيام بذلك، حيث تمت إحالة الموضوع للإدارة العامة للشؤون القانونية للمحافظة للتحقيق، وتم إخطار رئيس مركز الواسطى ووكيل وزارة الزراعة بسرعة اتخاذ كافة الإجراءات لإزالة هذا المبنى محل المخالفة، بالإضافة إلى أنه قد تم المرور على المشاتل التابعة للمحافظة بدائرة بني سويف للوقوف على أنواع المزروعات بها وكيفية صرف أصناف هذه المزروعات وعدم صرفها إلا بموافقة كتابية.

 

 

وفي قطاع الصحة تم رصد 20 مخالفة منها التفتيش المفاجئ على العاملين بالوحدة الصحية لقرية قمبش بإدارة ببا الصحية وتم التحقيق وتحديد المسؤولية مع حالات ترك العمل بالإضافة إلى التفتيش المفاجئ على العاملين بالوحدات الصحية بسنور وجبل أبوالنور التابعة لإدارة بني سويف الصحية والوحدة الصحية بالعجرة في ببا، وتم اتخاذ اللازم نحو حالات الغياب من أول اليوم، والتي بلغت نسبة 44% من إجمالي القوة بوحدة سنور وتحقيق وتشديد الجزاء مع العاملين بالوحدة الصحية بجبل النور لعدم تواجدهم بالوحدة باستثناء 4 موظفين فقط، علاوة على اتخاذ اللازم حيال حالات الغياب التي تم رصدها بالوحدة الصحية بقرية الجرة، والتي وصلت إلى نسبة 42% من إجمالي قوة العمل بالوحدة، كما تم اتخاذ اللازم بالتفتيش المفاجئ على العاملين بديوان مديرية الصحة وتحديد المسؤولية بالنسبة لغياب بعض الأطباء من أول يوم وعددهم 46 طبيباً بنسبة وصلت إلى 26% من إجمالي قوة العمل، وتم اتخاذ اللازم مع حالات الغياب لباقي العاملين والتي بلغت نسبتها 15%، فضلا عن التنبيه على مسؤولي الحملة الميكانيكية بالمديرية بتشكيل لجنة لعمل معدل استهلاك جديد للمعدلات غير المطابقة، بجانب التفتيش المفاجئ على العاملين بالوحدة الصحية ببني محمد راشد بسمسطاوتم التحقيق مع حالات الغياب من أول يوم، وتبين عدم وجود طبيب بالوحدة، وقد تم التنبيه على ضرورة متابعة أعمال القائمين بخطوط سير والمأموريات والتنبيه على مسؤول الشؤون الإدارية بعمل سجل بدلا من الكشكول المعمول به، علاوة على المرور الوحدة الصحية بالشنطور وسدس وهربشنت اتخاذ اللازم حيال الغياب وتحديد مسئولية ترك العمل.

 

 

وفي قطاع التربية والتعليم، فقد تم التفتيش خلال زيارة ميدانية لمبنى ديوان عام مديرية التربية والتعليم، وبمراجعة سير العمل وسجلت الحضور والانصراف، حيث تم اتخاذ اللازم مع حالات الغياب من أول اليوم، والتي بلغت نسبتها 12% من إجمالي قوة العمل بالمديرية، وتم التوجيه بعمل سجل خاص بخطوط السير والمأموريات.

 

 

وقامت لجان التفتيش المالي والإداري بديوان عام المحافظة، ببحث شكوى تقدم بها أحد المواطنين، يتضرر فيها من صاحب مخبز بقرية النويرة بإهناسيا، وتضمنت الإشارة إلى سوء حالة الخبز المنتج من المخبز والتصرف في حصة الدقيق وعدم إعطاء بون صرف للمواطنين، والقول بوجود حماية لصاحب المخبز تتمثل في وجود شقيقه الذي يعمل مفتش تموين اما عن قطاع، حيث تم اتخاذ اللازم وتنفيذ الإجراءات اللازمة حيال المحاضر المحررة للمخالفين والمتابعة المستمرة لجميع المخابز للحصول على أعلى جودة لرغيف الخبز.

 

 

وفي قطاع الزراعة تمت متابعة بعض الشكاوى الخاصة بالأسمدة، حيث قامت لجنة من التفتيش المالي والإداري بفحص شكوى من احد المواطنين ضد مسؤولى إدارة الفشن الزراعية، يتضرر من عدم تحويل مخالفات بجمعية تلت الزراعية للنيابة الإدارية بالإضافة إلى عدم وجود بعض المحاضر بالدفاتر الخاصة بها قبل عام 2018، وتم إخطار وكيل وزارة الزراعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإحالة الموظف المختص عن فقد المحاضر. بالإضافة إلى التفتيش المفاجئ على العاملين بإدارة التضامن الاجتماعي بالواسطى وتم اتخاذ اللازم حيال الغياب والتأخير ومتابعة أعمال القائمين بخطوط السير، وقد تم التنبيه على مسؤولى الشؤون القانونية بالمديرية بسرعة الانتهاء من القضايا والتحقيقات التي لم يتم الانتهاء منها، والعمل على سرعة إصلاح السيارة المعطلة والتنسيق مع الهيئة العامة للخدمات الحكومية لاتخاذ الاجراءات القانونية تحقيقا للانضباط.

 

 

 

 

وفي قطاع الطب البيطرى تم التفتيش المفاجئ على إدارة ناصر البيطرية، لمتابعة أعمال القائمين بخطوط السير والمأموريات، بالإضافة إلى التفتيش على العاملين بمديرية القوى العاملة بني سويف وتم رصد حالات الغياب والتحقيق مع حالات ترك العمل واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال العجز الموجود بإدارة الشؤون الإدارية والخدمات المعاونة بالمديرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.