تعرف على خريطة مسرحيات النجوم خلال الموسم الصيفي

0 7

يستعد عدد كبير من نجوم الفن، خلال الفترة الحالية، للعودة بأعمال جديدة، إلى المسرح، لتشهد موسما مسرحيا قويا، تعيد “أبو الفنون” كما كان قديمًا.

جاءت على رأس القائمة؛ الفنانة شريهان، التي تعود، بعد غياب استمر لأكثر من 18 سنة، إلى الأضواء والمسرح، بمسرحية “كوكو شانيل”، والمقرر عرضها على منصة “شاهد VIP”.

 

وظهرت “شريهان”، في البرومو الرسمي للمسرحية، وهي تمسك “سيجار” بيدها، وتضع عقدًا من اللولي على رقبة “مانيكان”، فيما أكد الشاعر جمال العدل أن نجمة الاستعراضات الغنائية ستظهر، في هذه المسرحية، أجمل مما كانت عليه.

وانتهت “شريهان” من تصوير هذه المسرحية قبل 3 سنوات، وهي تأليف مدحت العدل، وإنتاج جمال العدل، وإخراج هادي الباجوري، وتعد واحدة من ضمن مشروع شركة “العدل جروب”، الذي يضم 13 عرضًا مسرحيًا عن سيدات، تركن بصمة قوية في التاريخ.

 

وفي الوقت الذي تجرى فيه عمليات المونتاج والمكساج للمسرحية، كشفت مصادر أن مجموعة قنوات “MBC” دخلت في مفاوضات مع جمال العدل، لعرضها على شاشاتها في صورتها النهائية، خلال الفترة المقبلة.

كانت النجمة شريهان مهدت لعودتها، في شهر رمضان الماضي، بظهورها في إعلان “شركة فودافون”، الذي خطفت الأنظار به، وقدمت رسالة مليئة بالأمل والتفاؤل لجمهورها.

كذلك ينشغل الفنان محمد صبحي ببروفات مسرحيته “نجوم الضهر”، وهو عمل كوميدي غنائي استعراضي، يشارك في تقديمه حوالي 40 ممثلًا، وتعرض على مسرحه بمدينة سنبل.

وتضم المسرحية نجومًا من أجيال مختلفة، بجانب عدد من أبطال فرقة “استديو الممثل”، التي أسسها “صبحي”، وهي بطولة: سميرة عبد العزيز، وأحمد فؤاد سليم، وتأليف أيمن فتيحة، وإخراج محمد صبحي.

ويستأنف الفنان هاني رمزي، بعد أيام قليلة، عرض مسرحيته “أبو العربي”، التي أهداها لروح الفنان الراحل سمير غانم، وهي إخراج تامر كرم، وبطولة: “داليا البحيري، ومحمد جمعة، وأحمد فتحي، وليلى عز العرب”.

 

فودافون مربع

وتدور أحداثها حول شخصية “أبو العربي”، التي اشتهر بها في فيلمه مع الفنانة منة شلبي، إذ يقع في صدفة غريبة بأنه يشبه العالم الشهير هادي الفرماوي، الذي اختفى منذ عدة سنوات، الأمر الذي يجعل “فكري”، محامي الأخير، يستغل ذلك الشبه ويقنع “أبو العربي” بتنفيذ مهمة مستحيلة، فيتعرض للعديد من المفارقات الكوميدية.

من جانبه، يواصل الفنان أشرف عبد الباقى عرض مسرحيته “مسرحية كلها غلط”، و”صباحية مباركة”، ويستعد لمواسم جديدة منهما.

فيما يعيد الفنان يحيى الفخراني عرض مسرحية “الملك لير”، التي قدمها بالمسرح القومي، لكن هذه المرة على “مسرح القطاع الخاص”، ومن أبرز الوجوه الجديدة بها “محمد الشرنوبي، وجنات”.

جاء ذلك بعد نجاح الفكرة في مسرحية “ليلة من ألف ليلة”، فبعدما قدمها على المسرح القومي، من إخراج أحمد عبد الحليم، نقلها “يحيى” إلى مسرح “القطاع الخاص”، لكن لمخرج غيره، وحققت نجاحًا كبيرًا.

 

وانطلقت، منذ أسابيع، بروفات مسرحية “في انتظار بابا” للفنانة القديرة سميحة أيوب، بمشاركة “أشرف عبد الغفور، وسماح أنور، وأحمد سلامة، ونورهان، وإخراج سمير العصفوري.

المسرحية مأخوذة عن مسرحية “بير السلم”، للكاتب الراحل سعد الدين وهبة، وكانت بعنوان “مورستان”، وستعيد “أيوب” للمسرح بعد غياب حوالي 15 عامًا.

وتدور أحداث المسرحية حول الصراع القائم بين الواقع والحلم، والخيال والحقيقة، من خلال قصة عائلة رجل كبير، يمتلك ثروة هائلة، لكنه يصاب بالشلل، الذي يجعله غير قادر على الحركة أو الكلام، ويبقى طريح الفراش.

وتعرض المسرحية معاناة الرجل مع أبنائه وطمعهم فيه، مقابل حب بعض الأشخاص له وانتظارهم شفاءه وعودته للحياة بشكل طبيعي.

ومن المقرر أن يكون الافتتاح، بالمسرح القومي، ما بين نهاية شهر يونيو الجاري ومطلع يوليو المقبل، حتى يكون فريق العمل انتهى من التجهيزات كاملة قبل العرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.