بالتعاون مع الخارجية..  وزارة الهجرة تستجيب لطلب من برلمانية بالغربية لسرعة نقل جثمان لمتوفي بالكويت

0 0

 

في إطار التنسيق بين الجهات التشريعية والتنفيذية وفي اطار تكامل الجهود بين الوزارات المختلفة تلبية لطلبات المواطنين تمت الاستجابة لطلب النائبة آمال عبدالحميد عضو مجلس النواب عن محافظة الغربية، بسرعة التواصل مع الجهات المعنية بشأن نقل جثمان مواطن توفي بالكويت، حيث نقلت عضو مجلس النواب الموقرة الطلب للسفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والتي قامت بدورها بالتواصل والتنسيق مع الجهات المسئولة والمعنية بسفارتنا بالكويت.

ونقلت النائبة آمال عبد الحميد لوزارة الهجرة طلب استغاثة ومساعدة من أسرة المواطن م .ع .د – محافظة الغربية – مركز كفر الزيات الذي توفي بالكويت، تتضمن شكوي من أسرة المتوفى وطلب سرعة إنهاء إجراءات تسفير الجثمان من صندوق الاعانة بالسفارة والمرافق، مع ذكر أن العامل فقير ليس له احد بالكويت وكان لديه منع سفر بمديونيته ٤٠٠ دينار ، حيث قام المواطنين من الجالية بالتنسيق فيما بينهم وسداد المديونية حتي يتم يرفع اسمه من قائمة الممنوعين بالجوازات.

 

وعلى الفور تم تنسيق الجهود بين وزارة الهجرة ووزارة الخارجية، حيث قامت السفارة بالكويت بإنهاء الإجراءات اليوم في أول يوم عمل وتم الحجز على الرحلة المتجهة للقاهرة غدًا الأحد ورقمها ٥٤٣.

 

وأكدت السيدة وزيرة الهجرة أهمية البروتوكول الموقع مع الرقابة المالية الخاص بوثيقة التأمين للمصريين بالخارج والتي تقدم حلًا لنقل الجثامين وتعويض عن الحوادث.

وأشارت الوزيرة إلى متابعة الوزارة موقف قانون الهجرة الذي يتضمن استراتيجية مستدامة خاص بالتأمين علي المواطنين بالخارج ونقل الجثامين، حيث تم الانتهاء من كافة التعديلات المطلوبة وتنتظر الوزارة موافقة مجلس الوزراء للبت بشأنه والعرض على البرلمان لمناقشته واقراره بعد استيفاء المناقشات والعرض على كافة الجهات المعنية والمسئولة.

وتقدمت السفيرة نبيلة مكرم بجزيل الشكر والتقدير لوزارة الخارجية والسفارة المصرية بدولة الكويت على التعاون وسرعة الاستجابة للانتهاء من كافة الإجراءات لشحن الجثمان، كما تقدمت بالشكر للجالية المصرية بالكويت على دعمهم وسداد مديونيات المتوفى حتى يتم شحن الحثمان، مشيرة إلى أن هذا ليس بغريب عن المصريين بالخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.