“القابضة للغزل” تنتهي من دمج 9 شركات لتجارة الأقطان في شركة واحدة

0 4

قال مصدران بالشركة القابضة للغزل والنسيج، إن الشركة انتهت من دمج شركات تجارة الأقطان في شركة واحدة، تحت اسم شركة مصر لتجارة وحليج الأقطان.

ونتجت الشركة بعد دمج 9 شركات عاملة في قطاع تجارة الأقطان، تابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج، وفقا للمصادر.

وكانت الشركة القابضة، أعلنت خطة لدمج شركاتها التابعة لتصبح 9 كيانات كبرى، بينها شركة واحدة لتجارة الأقطان.

و تندرج تحت الشركة الجديدة، كل من شركات مصر لحليج الأقطان، والوادي لتجارة وحليج الأقطان، واسكندرية التجارية، والدلتا لحليج الأقطان، والمصرية لكبس القطن، وبورسعيد لتصدير الأقطان، ومصر لتصدير الأقطان، والشرقية للأقطان، والشركة المساهمة لتجارة وتصدير الأقطان.

فودافون مربع

وكانت وزارة قطاع الأعمال العام، وقعت عقدًا مع شركة برايس واتر هاوس، لإعادة الهيكلة المالية ودمج الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج.

ووفقا للعقد، تقدم برايس واتر هاوس، المشورة المحاسبية والقانونية والضريبية للشركة القابضة لتحديد أفضل آلية للهيكلة لتنفيذ عملية الدمج، وكذلك إعداد الخطوات التنفيذية، وتنفيذ عملية إعادة الهيكلة في النواحي المالية ودمج الشركات لنقل الكيانات الـ 31 شركة حاليًا إلى 9 شركات جديدة.

وكانت دراسات مشروع تطوير الشركات التابعة للشركة القابضة والتي أعدها الاستشاري العالمي (وارنر) قد جاء ضمن توصياتها ضرورة دمج الشركات القائمة حاليا وعددها 22 شركة غزل ونسيج لتصبح 8 شركات ودمج 9 شركات حليج وتجارة الأقطان لتصبح شركة واحدة لتجارة وحليج الأقطان، بحسب بيان من الوزارة.

وكان وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، قال في تصريحات سابقة، إن”الدمج ضرورة لتركيز العمل في الشركات، لكن فيما يتعلق بالقوائم المالية فإن الوزارة تستعين باستشاري مالي متخصص لبحث الدمج المالي ليكون لها قوائم مالية واحدة”.

وتنفذ الوزارة، خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج الجاري تشمل توريد ماكينات حديثة للشركات وتحديث البنية التحتية للمصانع وكذلك تدريب العنصر البشري لرفع كفاءة العاملين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.