وزير الكهرباء والطاقة المتجددة و سفير فرنسا لدى جمهورية مصر العربية يشهدان مراسم توقيع مذكرتى تفاهم بين قطاع الكهرباء وشركة EDF الفرنسية للاستفادة من خبراتها

0 32

في إطار الجهود المستمرة لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير شبكات توزيع الكهرباء لتحسين مستوى الخدمة المقدمة لجمهور المشتركين ورفع كفاءة انظمة توزيع الطاقة وتقليل الفقد في الطاقة ، شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والسيد مارك باريتى سفير فرنسا لدى جمهورية مصر العربية مراسم توقيع مذكرتى تفاهم بين قطاع الكهرباء وشركة EDF الفرنسية العاملة في مجال الطاقة للاستفادة من خبرات الشركة في مختلف مجالات الكهرباء والطاقة،

حيث قام بالتوقيع على مذكرة التفاهم الأولى كل من المهندس جابر دسوقى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر والسيد لوك كوكلن الرئيس التنفيذي لشركة إى دى إف لمنطقة الشرق الأوسط،

وقام بالتوقيع على مذكرة التفاهم الثانية كل من المهندس حسام الدين عفيفى رئيس مجلس إدارة شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء والسيد أحمد عبد المجيد المدير العام لشركة EDF الفرنسية.

هذا ويتخذ قطاع الكهرباء العديد من الإجراءات لتحسين أداء الخدمة المقدمة وتطوير الشبكة والتي من بينها وضع خطة لتنفيذ وانشاء عدد (47) مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء على عدة مراحل موزعة جغرافياً على سائر أنحاء الجمهورية والتى ستعمل على مراقبة شبكة توزيع الكهرباء وتحسين أدائها وستكون قادرة على تلبية احتياجات النمو السكانى فى البلاد بالإضافة الى متطلبات التنمية الصناعية.

كما يتم التوسع فى تركيب العدادات الذكية حيث تم الإنتهاء من تنفيذ المشروع التجريبى لتركيب العدادات الذكية وإنشاء مراكز البيانات وطرق الإتصال الخاصة بها وذلك فى نطاق 6 شركات توزيع (شمال القاهرة، جنوب القاهرة، الإسكندرية، القناة، جنوب الدلتا، مصر الوسطى) ضمن خطة قطاع الكهرباء لتوفير الطاقة الكهربائية لكافة الإستخدامات بدرجة عالية من الجودة ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

كذلك تم طرح مناقصة لتركيب عدادات ذكية فى الموزعات والأكشاك والمحولات وكبار المشتركين بعدد حوالى 530 ألف عداد ذكى ضمن المرحلة الثانية لتنفيذ مشروع العدادات الذكية وجارى استكمال الإجراءات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.