الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل مساء اليوم بمقر إقامته بنيودلهي السيد غوتام أداني رئيس مجموعة “أداني” الهندية العالمية العملاقة

0 26

رئيس مجموعة أداني العالمية “جوتام ادانى” يؤكد التطلع لتطوير التعاون مع مصر فى ظل ما يلمسونه من ارادة قوية وقرار سياسي داعم على اعلى مستوى في مصر لدفع التنمية فى ظل مناخ استثماري جاذب ومستقر، تتميز به مصر فى منطقة الشرق الاوسط، وهو ما يتسق مع سعي مجموعة “أداني” للتوسع عالمياً في ضوء التوجه الاستراتيجي الجديد لها، حيث تقوم ببحث ودراسة فرص الاستثمار الجاذبة في العديد من الأسواق الناشئة بالدول الصديقة للهند، مؤكداً في هذا الإطار اعتزامه لعقد شراكات بين مجموعته وصندوق مصر السيادي، نظراً للنشاط المتعدد للصندوق والمرونة التي يتمتع بها.

استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم بمقر إقامته بنيودلهي السيد غوتام أداني رئيس مجموعة “أداني” الهندية العالمية العملاقة التي تمتلك منظومة شركات تعمل في قطاعات متنوعة، خاصة البنية التحتية”.

وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس رحب باهتمام مجموعة “أداني” الاقتصادية بالاستثمار في مصر، مؤكداً سيادته الاستعداد لتقديم كافة الدعم اللازم للمجموعة ومشروعاتها المستقبلية التي تخطط لإقامتها في مصر، خاصةً من خلال التعاون مع صندوق مصر السيادي المصري، خاصة فيما يتعلق بالمواني فى ضوء ما اصبحت مصر تمتلكه من سلسلة موانيء حديثة علي سواحل المتوسط والبحر الاحمر وخليج السويس.
.
من جانبه؛ أعرب رئيس مجموعة “أداني” عن تشرفه بلقاء الرئيس، مشيراً إلى حرص المجموعة على تطوير التعاون مع مصر فى ظل ما يلمسونه من ارادة قوية وقرار سياسي داعم على اعلى مستوى في مصر لدفع التنمية فى ظل مناخ استثماري جاذب ومستقر وهو ما يتسق مع سعي مجموعة “أداني” للتوسع عالمياً في ضوء التوجه الاستراتيجي الجديد لها، حيث تقوم ببحث ودراسة فرص الاستثمار الجاذبة في العديد من الأسواق الناشئة بالدول الصديقة للهند، مؤكداً في هذا الإطار اعتزامه لعقد شراكات بين مجموعته وصندوق مصر السيادي، نظراً للنشاط المتعدد للصندوق والمرونة التي يتمتع بها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد التباحث بشأن الآفاق الاستثمارية لمجموعة “أداني” في قطاعات البنية التحتية في مصر، خاصةً قطاعات الموانئ والمطارات، ومجمعات الطاقة الجديدة والمتجددة للشمس والرياح وشبكات النقل والتوزيع المرتبطة بها، ومراكز البيانات وشبكات الكابلات البحرية والأرضية المرتبطة بها، فضلاً عن المناطق الصناعية لإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.