مكين” في مؤتمر جمعية القلب المصرية

جميلة نصر: الجائزة تحولت إلى أداة فعالة للقضاء على التدخين في الدول العربية القاهرة -

0 20

صرحت الأستاذ الدكتور جميلة نصر أستاذ طب القلب – جامعة قناة السويس وأمين عام الجائزة العربية لمكافحة التدخين” مكين”
أن الجائزة تحولت إلى أداة فعالة في الدول العربية للقضاء على التدخين. وأشادت بجهود سفراء الجائزة في السعودية والعراق وتونس والبحرين واليمن والأردن ولبنان وسوريا ومصر وليبيا في تحويل الجائزة بالتعاون مع حكومات الدول العربية إلى منبر للعلماء وأصحاب التجارب والحلول.
جاء هذا خلال محاضرة للتوعية عن مخاطر التدخين على القلب والصحة العامة للإنسان، وذلك خلال فعاليات الدورة رقم 23 لمؤتمر “طب القلب الوقائي للوقاية من أمراض القلب والشرايين” برئاسة الدكتورة جميلة نصر.

وأضافت أن الجائزة بدأت في وضع آليات عملية بالتعاون مع متخذي القرار لوقف عادات التدخين السلبية خاصة بين الشباب والمراهقين.
واشتملت المحاضرة على تعريف عن أهداف الجائزة وهي حشد الجهود العربية لإتخاذ إجراءات غير مسبوقة لمكافحة التدخين مع تشجيع الإبداع الابتكار فـي مواجهة آفة التدخين، وترسيخ مبدأ التعاون وتبادل الخبرات العربية لمواجهة أفة التدخين بالإضافة إلى وضـع أسس ومعاييـر فعالة لتخطيط وتنفيذ حملات مكافحة التدخين وقياس معايير أدائها، وإثراء المكتبة العربية بمواد وأبحـاث وأدوات فعالة لمكافحة هذه الآفة في مختلف المجالات.

وتنقسم معايير الجائزة إلى إحدى عشر قسما وهي، مجال الفيلم القصير/ الجرافيكس المتحرك/ الرسوم المتحركة الأنيميشين، ومجال الصور الفوتوغرافية/ الرسوم الفنية، والأفلام الطويلة والمسلسلات والمسرحيات، ومجال التشريعات والأنظمة/ تطبيق الاجراءات والقوانين، ومجال أفضل جمعية خيرية/ جمعية علمية/ مؤسسة غير حكومية، وأفضل برنامج في التدريب والتأهيل، وأفضل خدمات اقلاع عن التدخين، ومجال أفضل البحوث والدراسات، وأفضل مشروع توعوي لطلاب المدارس، وأفضل برنامج في التدريب والتأهيل، وأفضل خدمات اقلاع عن التدخين، ومجال أفضل البحوث والدراسات، وأفضل مشروع توعوي لطلاب المدارس، وجامعات بلا تدخين،واخيرا جائزة لافضل تطبيق ذكي.
يذكر أن الجائزةجاءت بمبادرة من الاتحاد العربي للعلوم الإنسانية والتنمية بالشراكة مع شركة فورساميا ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.