السياحة والآثار يعقد عدداً من اللقاءات الإعلامية مع كبري قنوات التليفزيون ووكالات الأنباء الروسية

إحدي الاعلاميات: سأغير وجهتي السياحية لقضاء أجازتي في شتاء مصر الدافئ

0 4
على هامش زيارته الحالية للعاصمة الروسية موسكو، عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار عدداً من اللقاءات الإعلامية مع وكالة الأنباء الرسمية الروسية “تاس” وممثلي أهم وأكبر القنوات التليفزيونية في روسيا، من بينها ان تى ڤي و انترفاكس و روسيا ٢٤ و رين تي ڤي و أنترفاكس و صحيفة إزفستيا.
وخلال هذه اللقاءات تحدث الوزير عن أهمية السوق الروسي بالنسبة للسياحة المصرية وما يمثله لحركة السياحة الوافدة لمصر، مؤكدا على أن المقصد السياحي المصري جاهز لاستقبال السائحين من مختلف دول العالم و أنه مقصد سياحي مثالي و آمن لمن يبحث عن تجربة سفر آمنة وممتعة طوال العام لانه يتميز بحضارة عريقة ومعالم سياحية متنوعة وشواطئ مشمسة ومناظر طبيعية خلابة.
فودافون مربع
واستعرض الوزير الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن دقة تطبيقها في المقاصد السياحية المصرية يساهم في ضمان سلامة وأمن السائحين والعاملين بقطاع السياحة والمواطنين، و زيادة ثقة السائحين من مختلف دول العالم الذي قاموا بزيارة مصر منذ استئناف السياحة في يوليو 2020، إلى جانب حرصها على تطعيم العاملين بالقطاع السياحي بالأمصال المضادة لفيروس كورونا بالمحافظات السياحية وعدد كبير من المواطنين، لافتا إلى أن مصر تفتح ذراعيها لكافة السائحين من كل دول العالم.
وأضاف أن مصر تعمل حالياً على خلق منتج سياحي جديد يعمل علي دمج السياحة الثقافية بالسياحة الشاطئية والترفيهية من خلال عدة عناصر من بينها ربط مدن وادي النيل بالمدن السياحية الساحلية في منتج جديد عن طريق استحداث خطوط طيران داخلي تربط بين الأقصر وشرم الشيخ والغردقة وأسوان وأبو سمبل. وأنه في هذا الإطار تم إنشاء متحفين للآثار في مدينتي الغردقة وشرم الشيخ حتى يستطيع السائح الاستمتاع بالأماكن الشاطئية المشمسة والطبيعة الخلابة صباحاً وزيارة هذه المتاحف ليلاً للتعرف على الحضارة المصرية العريقة.
ومن حوار الوزير خلال إحدي اللقاءات الاعلامية عن مصر و مقوماتها وأنماطها السياحية المختلفة أعربت إحدى الاعلاميات عن رغبتها في تغيير وجهتها السياحة واعتزامها السفر الى مصر و قضاء أجازتها السنوية في شتاء مصر الدافئ و الاستمتاع بمناظرها الخلابة و شواطئها المشمسة والتعرف علي حضارتها العريقة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.