السفيرة نبيلة مكرم تشيد بجهود علمائنا وخبرائنا لتصبح مصر مركزا إقليميا للصناعات الخضراء والتكنولوجيا الرائدة

0 18

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور هاني مصطفى، رئيس تحالف الجامعات الكندية للثورة الصناعية الخامسة، وخبير الطيران العالمي، وهو أحد أبرز خبراء مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة”، حيث تناول اللقاء نقل الخبرات الدولية في التكنولوجيا الرقمية في مجالات الطاقة والنقل الجوي والبري.

في بداية اللقاء، ثمنت وزيرة الهجرة حرص علماء وخبراء مصر بالخارج على تبادل الخبرات مع علماء مصر وخبرائنا في الداخل، وأكدت السفيرة نبيلة مكرم، تضافر الجهود الحكومية وجهود الخبراء لتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، بتحقيق الشراكات، بالاستفادة من الخبرات الأكاديمية والعلمية في مجال التصنيع، ومواكبة أحدث التقنيات العالمية، مؤكدة أن لدينا قامات علمية في مختلف المجالات، مثمنة جهود الهيئة العربية للتصنيع بقيادة الفريق عبد المنعم التراس في استقطاب العقول النابهة ودعم ثمار مؤتمرات مصر تستطيع لربط الخبراء والعلماء المصريين بالوطن

من ناحيته، قدم الدكتور هاني مصطفى الشكر لوزيرة الهجرة على دعوته للمشاركة في مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة، مشيرا إلى أنه لن يتردد في رد الجميل لوطنه الأم ومستعد لنقل خبراته التي اكتسبها طوال سنوات عمله وإقامته بالخارج، لافتًا إلى قيامه بتجهيز عرض يقدمه خلال جلسات مصر تستطيع حول “إنشاء تحالف مصري لربط الجانب الأكاديمي بالصناعة”.

وأضاف الخبير المصري أنه يدعم التحول الرقمي في مصر من خلال محاور أكاديمية وصناعية واستشارية بالتعاون مع وزارات التعليم العالي والطيران المدني والهيئة العربية للتصنيع؛ حيث تم إنشاء تحالف مصري للجامعات الأهلية للثورة الصناعية الرابعة والخامسة، ضمن خطط التحول الرقمي، وتم على إثره توقيع عدد من بروتوكولات التعاون منها بروتوكول بين جامعة كيبيك في مونتريال وجامعة الجلالة، وبروتوكول آخر مع جامعة برمنجهام الإنجليزية لإنشاء برنامج متخصص في هندسة السكك الحديدية لأول مرة بمصر.

كما شارك الخبير المصري العالمي في بالحضور والإعداد لمنتدى بجامعة الجلالة حول التحول لمجتمع رقمي اخضر، وهو المنتدى الذي يستهدف جذب الخبرات الأجنبية في مجالات البحوث والتطوير، ما يعظم جهود توطين الصناعة، والاستفادة من قدرات السوق المصري وجمع بين الحضور الأكاديمي وخبراء الصناعة.

وتابع مصطفى، حرصنا علي مشاركة خبراء شركات عالمية، من بينها سيمنز الألمانية، وشركة “ETS” العالمية، وشركة “Réseau Innovation Network”، وكذلك الهيئة العربية للتصنيع في مصر، وأكاديمية البحث العلمي في مصر، وتحالف الجامعات الأهلية: “العلمين، المنصورة الجديدة، الملك سلمان، وجامعة الجلالة”.

وأضاف مصطفى أن المنتدى ناقش أبرز المستجدات البحثية في عدد من المجالات، من بينها: تكنولوجيا المواصلات، ورقمنة القطاع الصحي، والطاقة الخضراء، وغيرها من المجالات، بجانب دعم مشروعات ريادة الأعمال في مجالات التقنية، ونقل التجربة الكندية على مدار عقود.

وأشاد دكتور هاني بالقدرات الصناعية للهيئة العربية للتصنيع موجهًا رسالة تقدير للفريق عبد المنعم التراس علي الخطوات الهامة للتحول للصناعات الرقمية، وتدريب ١٢٠٠ مهندس وفني في مصنع “سيماف” التابع للهيئة، موضحا أن الأكاديمية التدريبية بالعربية للتصنيع متفردة بأحدث الأجهزة وبكوادر متميزة تدعم تأهيل وتدريب الشباب من المهندسين والفنيين علي أحدث تقنيات الثورة الصناعية

وتابع د. هاني مصطفى:” نتعاون مع أكاديمية البحث العلمي لإعداد أجيال متخصصة علي أحدث التكنولوجيات الهندسية في مجالات الطاقة الشمسية وتحلية المياه والسكك الحديدية وتمويل أبحاث بالتوازي في الجامعات الأهلية في إطار استعداد مصر لاستضافة مؤتمر المناخ العالمي Cop 27.”
وفي سياق متصل، حرص دكتور هاني مصطفي على مقابلة الطيار محمد منار وزير الطيران المدني؛ لبحث التعاون مع أكاديمية التدريب بمصر للطيران.

وفي هذا الصدد، أشادت وزيرة الهجرة بجهود علماء وخبراء مصر، لتصبح مصر مركزا إقليميا للصناعات الخضراء والتكنولوجيا الرائدة، وحاضنات الأعمال التكنولوجية، مثمنة جهد دكتور هاني مصطفي الذي حرص خلال زيارته إلى وطنه الأم علي التعاون مع عدد صخم من الجهات و نقل خبراته الاستثنائية مع عدد كبير من الوزارات والهيئات.

يعد دكتور هاني مصطفي، من أبرز الخبراء، بمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” حيث يعمل أستاذا بجامعة كيبك بمونتريال كندا، وأستاذ كرسي شركة سيمنز لتقنيات الثورة الصناعية الخامسة، وأستاذ كرسي وكبير الخبراء بشركة “برات اند ويتني” العالمية لتقنيات محركات الطائرات، وممثل الحكومة الكندية في تقنية الطيران لدى حلف الأطلسي، بجانب 40 عاما خبرة رئيسا لأبحاث محركات الطائرات .

ويعد د. هاني من أبرز العلماء أكاديميا، حيث نشر أكثر من 90 بحثا في محركات الطائرات، ونال أكثر من 30 جائزة ووساما محليا وعالميا، بجانب دوره الرائد في دعم التعاون بين الصناعة والجامعات ونقل التجارب الكندية في التحالفات التكنولوجية، وفي تطبيقات تقنيات الثورة الصناعية الخامسة في مجالات الطاقة والنقل الجوي والبري.

وأسهَم د. هاني في إنشاء تحالف الجامعات الأهلية الجديدة، لمواجهة تحديات الثورة الصناعية الخامسة، وهو مستشار رئيس الهيئة العربية للتصنيع للابحاث والتدريب لوضع خطة متكاملة لتطبيق تقنيات الثورة الصناعية الخامسة في مصانع الهيئة وبالتعاون مع الجامعات المصريةً والكندية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.