«التعاون الدولي»: إفريقيا تضم 65% من الأراضي الصالحة للزراعة حول العالم

0 4

قالت وزارة التعاون الدولي، إنه بالمشاركة مع برنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) سيتم إطلاق المبادرة الإقليمية لتحقيق الأمن الغذائى وإدارة المياه، من خلال ورشة عمل “الأمن الغذائى والتشغيل في أفريقيا في عصر الرقمنة” خلال منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، والتي ستعمل على مشاركة الخبرات المصرية وقصص النجاح المنفذة مع شركاء التنمية في مجالي الأمن الغذائى وإدارة المياه، بالإضافة إلى بحث سبل مشاركة التجارب والخبرات بين البلدان الافريقية لاسيما من خلال مركز الاقصر للابتكار، الذي تم تدشينه في مصر بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي.

وأضافت وزارة التعاون الدولي عبر موقعها الإلكتروني، أن قضية الأمن الغذائي والمائي في أفريقيا تمثل محورا اساسيًا من محاور التنمية، لا سيما ان القارة تضم 65% من الأراضي الصالحة للزراعة حول العالم، ويضم القطاع 60% من القوى العاملة و 16.5 من إجمالي الناتج المحلي للقارة الافريقية، وهو ما يجعلها تمتلك الإمكانيات الهائلة لتصبح سلة غذاء العالم.

فودافون مربع

وتابعت الوزارة أنه بالرغم من تلك الإمكانيات إلا أنه مع مخاطر التغير المناخي والأضرار التي تسببت بها جائحة كورونا، فإن تحقيق الأمن الغذائى يمثل تحديًا للقارة أو العالم كله لذا، فإن اعتماد أساليب زراعة مستدامة وممارسات ذكية للتعامل مع التغير المناخي، بما في ذلك تقنيات الحصاد المتقدمة يعد أمرا ذا أهمية محورية من أجل بناء أنظمة زراعية وغذائية مرنة.

وتنعكس الجهود المبذولة لتحقيق الأمن الغذائى بشكل مباشر على انخفاض معدلات الفقر وتحسين أحوال المواطنين بالإضافة إلى تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة لاسيما الهدف الاول وهو القضاء على الفقر، والهدف الثاني وهو القضاء على الجوع التام، والهدف الثامن العمل اللائق ونمو الاقتصاد والهدف الثالث عشر وهو العمل المناخي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.