وزيرة البيئة تواصل جولتها بمحافظات الصعيد بأسبوع دعم الإستثمار البيئى ضمن إحتفالات مصر بيوم البيئة العالمى

0 24

في بداية جولتها بمحافظة قنا، افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والسيد اللواء اشرف الداودى محافظ قنا المحطة الإنتقالية الوسيطة بمركز أبو تشت محافظة قنا لتجميع ونقل المخلفات الصلبة، ومصنع معالجة وتدوير المخلفات بنجع حمادى بتكلفة مالية قدرها ١٥ مليون جنيه ممولة من البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة التابع للوزارة، بحضور الدكتور طارق العربى رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات، والنائبة سحر صدقى والنائب فتحى قنديل أعضاء مجلس النواب عن محافظة قنا وعدد من قيادات الوزارة.

ويأتي هذا في إطار استكمال أسبوع دعم الإستثمار البيئى احتفالا بيوم البيئة العالمى، وتنفيذ خطة عمل البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة ، وفي اطار متابعة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة لتنفيد إجراءات النهوض بمنظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة بمختلف المحافظات لتحسين مستوى الخدمة والنظافة العامة، ومتابعة أعمال تطوير البنية التحتية لمنظومة إدارة المخلفات من محطات وسيطة ومدافن صحية ومصانع تدوير بالمحافظات الأربعة الواقعة فى نطاق عمل البرنامج (قنا/ اسيوط / الغربية / كفر الشيخ ).

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن انشاء المحطة الوسيطة بأبي تشت تأتي ضمن اجراءات إغلاق المقالب العشوائية، حيث كان موقعها سابقا مقلبا عشوائيا وبالتعاون مع محافظة قنا تم إغلاقه واقتطاع جزء منه لإقامة المحطة التي تخدم مناطق أبو تشت وفرشرط وغرب نجع حمادي، كما تساهم في خفض تكلفة نقل المخلفات الصلبة البلدية واستقبال المخلفات الواردة من المراكز والقرى المجاورة ليتم نقلها مرة أخرى لمواقع التدوير والمعالجة ثم التخلص النهائي والآمن منها حيث تقع علي مساحة ٤ آلاف متر مربع ومخصصة لاستيعاب ٢٠٠ طن مخلفات يوميا، وسيتم نقل المخلفات المجمعة بالمحطة الي مصنع تدوير المخلفات بمركز نجع حمادي ، يأتى هذا فى إطار تنفيذ اهداف البرنامج الوطنى فى تطبيق الإتفاقيات المبرمة مع الجهات المانحة بِشأن الإغلاق التدريجى للمقالب العشوائية ورفع كافة المخلفات المتراكمة بها على مدار عقود وتحويلها الى محطات إنتقالية وسيطة.

واضافت د. ياسمين فؤاد انه تم الإنتهاء من الأعمال الإنشائية للمحطة بالتعاون مع المحافظة والهيئة العربية للتصنيع فى توقيتات زمنية محددة ووفقا لأحدث التكنولوجيات العالمية وتسليمها بكامل مستلزماتها للمحافظة من معدات تشغيل و بنية تحتية خراسانية (مبانى إدارية وهناجر ووسائل تحميل مخلفات) وذلك من خلال لجنة مشكلة من جهاز تنظيم إدارة المخلفات والبرنامج الوطنى بالوزارة مع مراعاة زيادة المساحات الخضراء والسياج الشجرى حولها حفاظا على البيئة المحيطة وخفض معدلات التلوث.

وقد شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد التجربة التشغيلية لتداول المخلفات بالمحطة الوسيطة، وتحدثت إلى العاملين عن تشغيلها، موضحة أن الموارد البشرية هي أهم محاور الاستثمار البيئي القادرة على إنجاح العمل، وشددت على ضرورة استمرار بناء قدرات العاملين وتدريبهم ليكونوا قادرين على مواكبة مختلف التطورات وتشغيل المنظومة بفاعلية.

كما افتتحت وزيرة البيئة واللواء اشرف الداودى مصنع المعالجة والتدوير بمركز نجع حمادى بعد رفع كفاءته من خلال مدخلات البرنامج الوطنى حيث تم توريد وتركيب خط معالجة وتدوير لإنتاج السماد العضوى والوقود البديل RDF بطاقة استيعابية 400 طن يومى وذلك لخدمة مراكز ابو تشت ، فرشوط ، نجع حمادى والوقف والقرى المجاورة وبما يتضمنه ايضا من توريد وتركيب ماكينة تفتيح الأكياس والمنخل الدوار والفاصل الهوائي حيث تعمل ماكينة تفتيح الأكياس على تسهيل عمليات الفصل بالمنخل الدوار وانتاج الوقود البديل بواسطة الفاصل الهوائى ويقع مصنع نجع حمادى على مساحة 5 افدنة ويهدف الى خفض حجم المخلفات التى سيتم التخلص منها فى موقع الدفن المخصص لها.

ومن جانبه، أثنى محافظ قنا علي جهود الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ودعمها الكبير والمستمر للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة مما يساهم بشكل فعال في إنشاء منظومة مستدامة للمخلفات الصلبة والتخلص من القمامة وتحسين ممارسات معالجة تدوير المخلفات وزيادة نسبة التخلص من المخلفات الصلبة بصورة آمنة لتحسين البيئة والحفاظ على الصحة العامة

وأكد الداودي أن المحافظة تمتلك منظومة متكاملة للمخلفات الصلبة، منها مصنع تدوير المخلفات بالصالحية بمدينة قنا ومصنع تدوير المخلفات بمدينة نجع حمادى ، كما تسعي المحافظة الي إنشاء 5 محطات وسيطة ب (دشنا – فرشوط – المحروسة بمركز قنا – قوص – شرق قنا ) ، كما تم تخصيص 174 فدان لاقامة مصنع تدوير المخلفات بقوص وسوف يخدم مراكز قوص وقفط ونقادة بطاقة تصميمية 370 طن / يوم ، بالإضافة الي مدفن صحي بمركز قوص ، وكذلك تمتلك المحافظة عدد كبير من معدات وحاويات النظافة بمراكز ومدن المحافظة.

وتعد محافظة قنا من المحافظات الواقعة فى نطاق عمل البرنامج والتى يتم دعمها بتمويل قدره 224 مليون جنية ممثلة فى معدات جمع ونقل المخلفات ومشروعات بنية تحتية للنهوض بالمنظومة من محطة وسيطة ومدفن صحي ومصنع تدوير ومعالجة بالإضافة الى دعم العاملين بالمنظومة داخل المحافظة بمهمات الوقاية اللازمة لحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد وكذا تنفيذ برنامج بناء القدرات ورفع كفاءة العاملين بالمنظومة والجمعيات الأهلية العاملة بالمجال من خلال تنفيذ دورات تدريبية لإدارة المخلفات للنهوض بالمنظومة.

يأتى ذلك ضمن الدور التخطيطي والتنظيمي والرقابي لوزارة البيئة في المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات باعتبارها الجهة الفنية المعنية بمتابعة ومراقبة تنفيذ المشروعات بالإضافة إلى باقى المهام المنصوص عليها فى قانون تنظيم المخلفات رقم 202 لسنة 2020 حيث شددت وزيرة البيئة على إستمرار جهود الوزارة بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية لاستكمال تنفيذ البنية التحتية لمنظومة المخلفات الجديدة، وتنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بشأن رفع كفاءة منظومة المخلفات للتغلب على مشاكل تراكم القمامة والتخلص الآمن منها بكافة محافظات الجمهورية وخاصة قرى مبادرة حياة كريمة.

وفي سياق متصل، افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والسيد اللواء اشرف الداودى محافظ قنا ورش العمل التدريبية والمعرض المقام على هامشها لإعادة تدوير المخلفات والتى ينظمها البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بحضور النائبة سحر صدقى والنائب محمد الجبلاوى أعضاء مجلس النواب عن محافظة قنا وعدد من ممثلى الجمعيات الأهلية والشباب والمرأة وطلاب المدارس والجامعات

واوضحت وزيرة البيئة ان ورش العمل تهدف الى تدريب العديد من فئات المجتمع من شباب وسيدات وممثلى جمعيات اهلية واطفال على تنمية مهاراتهم للإنتاج الحرفى المتميز من الصناعات اليدوية والمشغولات والإعمال المبنية على خامات صديقة للبيئة وعلى نقل مهارات المتدربين ومعارفهم المكتسبة الى متدربين اخرين مما يساعد على دعم مشروعاتهم وتوفير فرص عمل وزيادة دخلهم وذلك من خلال اعادة تدوير المخلفات الصلبة لإنتاج صناعات مبتكرة يدوية من بواقى الأقمشة (هالك المصانع ) كالسجاد والكليم اليدوى والمفارش واغطية السراير والحقائب اليدوية والعاب الأطفال وبعض الإكسسوارات الى جانب استخدام الورق المعاد تدويره فى صناعة الكروت والأغلفة الورقية وغيرها مما يساعد على حماية البيئة من التلوث ودعم الحرف التراثية التي تقوم على عمليات إعادة التدوير للمخلفات (كبقايا القماش، المعادن، بدائل البلاستيك، اكسسوار الورق، الجريد وغيرها وتشجيعا للصناعة الخضراء.

وخلال لقائها بممثلي الجمعيات الأهلية والشباب والمرأة في قنا، أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد عن سعادتها بالتواجد في محافظة قنا ضمن إطار احتفالات يوم البيئة العالمي ٢٠٢٣ تحت عنوان “دحر التلوث البلاستيكي”، من مدينة قنا المعلنة منذ سنوات مدينة صديقة للبيئة، نحتفل هذا العام بطريقة مختلفة من خلال أسبوع دعم الاستثمار البيئي تحت رعاية السيد رئيس الوزراء، والذي يتضمن فعاليات مختلفة كل يوم في محافظة من محافظات مصر، بالعمل مع المجتمع المدني والشباب والمواطنين والقطاع الخاص، وزيارات لمصانع بها مشروعات بيئية وتنظيف شواطئ وزيارات للمجتمعات المحلية، والعمل مع المنظمات الدولية في اطلاق عدد من الاستراتيجيات والأنشطة الخاصة بالوزارة ومنها ربط نوعية الهواء بتغير المناخ، خاصة مع ما نراه مؤخرا من ظواهر مناخية حادة كالعواصف الترابية الأخيرة.

وأشارت وزيرة البيئة إلى حرصها خلال أسبوع دعم الاستثمار البيئي على زيارة أهالي الصعيد وتسليط الضوء على جهود تنفيذ منظومة إدارة المخلفات واحتياجات المواطنين، في إطار حرص وزارة البيئة على التواجد الدائم مع المواطن على الأرض لتكون أكثر قربا منه وتحسين نوعية المعيشة، مشددة على دور المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في مساعدة الوزارة على تحقيق هذا الهدف.

وأوضحت الوزيرة أن زيارتها اليوم لقنا تضمنت تفقد منظومة إدارة المخلفات الصلبة وكيفية تحسينها، وإنشاء محطات وسيطة تيسر وصول المخلفات إلى مصانع التدوير التي لا تكتفي بانتاج السماد العضوى ولكن تنتج أيضا وقود بديل يمثل قيمة مضافة للمخلفات، وجنبا إلى جنب نعمل على تغيير الفكر والنظرة إلى البيئة باعتبارها مورد وفرصة، لذا جاءت فكرة تنفيذ ورش العمل التدريبية للصناعات الحرفية واليدوية والمشغولات، للاستفادة قدر الإمكان من الموارد البيئية وتدوير المخلفات، للمساهمة في تخفيف العبء عن البنية التحتية لمنظومة إدارة المخلفات فيما يخص التخلص النهائي من القمامة، وخلق قيمة مضافة لهذه المخلفات سواء للمصانع أو المواطنين.

وأضافت الوزيرة أن البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة التابع لوزارة البيئة يعمل في ٤ محافظات منها محافظة قنا، قدم دعنا بالمعدات وخاصة المناسبة لدخول القرى الصغيرة لدعم قرى حياة كريمة، ولكن الأهم هو بناء قدرات العاملين على تشغيل منظومة إدارة المخلفات، لذا تم تدريب ٧٥ جمعية أهلية خاصة على تشغيل المعدات الخاصة بالقرى، مشيرة إلى تنفيذ بروتوكولات تعاون مع الجمعيات الأهلية تتيح الفرصة للحصول على فرص عمل خضراء في مجال الجمع والنقل، والاستفادة من ثقة المواطنين الكبيرة في تلك الجمعيات، والحرص على تسجيل تلك الجمعيات في جهاز تنظيم إدارة المخلفات كعاملين في المنظومة، لأن القانون الجديد لإدارة المخلفات يمنع ممارسة أنشطة في ادارة المخلفات دون الحصول على ترخيص.

وأوضحت أن وزارة البيئة مع وزارتي القوى العاملة والتضامن الاجتماعي في إطار تقديرهم لدور العاملين في المنظومة من جامعي القمامة والقائمين على النقل والدفن الآمن، تم العمل على إصدار عدد من المسميات الوظيفية لهم لادراجها في بطاقة الرقم القومي، فيكون على من يرغب في العمل في منظومة إدارة المخلفات الحصول على ترخيص من جهاز تنظيم إدارة المخلفات، ومسمى وظيفي من وزارة القوى العاملة وتأمين اجتماعي من وزارة التضامن الإجتماعي.

تم خلال اللقاء تقديم عرض لأهم انشطة الجمعيات الأهلية العاملة فى مجال البيئة والتى تم دعمها من قبل البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة سواء من خلال التدريب وبناء القدرات او بتقديم معدات لرفع كفاءة عمليات الجمع والنقل للمخلفات من الوحدات السكنية حيث تم تنفيذ عدد من النماذج التجريبية بمحافظتى قنا واسيوط لدعم منظومة جمع ونقل المخلفات وتم الدعم بعدد (45) تروسيكل و (5) مقطورة لتطوير منظومة الجمع والنقل للمخلفات البلدية الصلبة بمحافظة قنا ، كما تم الدعم ب55 تروسيكل لمحافظة اسيوط تسلمتها الوحدات المحلية بالمراكز والقرى وتم توزيعها على الجمعيات الأهلية طبقا للظروف التشغيلية لكل جمعية لتقديم خدمات الجمع والنقل ضمن بروتوكول تعاون، حيث وصل عدد الجمعيات الأهلية التي تعمل بالمنظومة الى52 جمعية اهلية بمحافظة قنا و65 جمعية اهلية بمحافظة اسيوط تعمل بمجال المخلفات الصلبة وحماية البيئة مما وفر ما يقرب من 800 فرصة عمل للشباب من الجنسين ، وجاري العمل على دمج عدد أخر من الجمعيات بمراكز وقرى المحافظتين.

ويتضمن المعرض المقام على هامش الورش التدريبية عرض لكافة المنتجات الحرفية سواء التى يتم تصنيعها من خلال الجمعيات الأهلية المشاركة او من خلال التدريب المقام كما يتيح الفرصة لزيادة دخل المشاركين وإتاحة المزيد من فرص العمل من خلال التسويق لتلك المنتجات ومنها على سبيل المثال لا الحصر مشغولات الجريد والدوم : ( اثاث – كراسي – تحف – نجف –ستائر- لافتات- اعمال ومشغولات فنية وغيرها).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.