وزيرة البيئة تبحث مع وزيرة البيئة الكورية تعزيز الاستثمارات الكورية في مصر في مجال إدارة المخلفات

0 20

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع السيدة “هان هوا-جين” وزيرة البيئة بكوريا الجنوبية، لمناقشة سبل تعزيز الاستثمارات الكورية في مصر في منظومة إدارة المخلفات، وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية الواعدة للقطاع الخاص الكوري في مجال البيئة وخاصة المخلفات،وبحث فرص التعاون المشترك في مجال الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام بالشراكة مع القطاع الخاص، وذلك بحضور السفير الكوري هونغ جين ووك، والدكتور طارق العربي رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات، والوفد المرافق للوزيرة الكورية، وقيادات وزارة البيئة.

وفى بداية اللقاء أشادت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بالدعم المستمر من الجانب الكوري لمصر في مجال البيئة وخاصة في مجال التخلص من المواد الكيميائية الملوثة في لمبات الفلورسنت في إطار تنفيذ اتفاقية حماية طبقة الأوزون، والدعم المستمر في مجال نقل التكنولوجيا وحماية البيئة، وإدارة المخلفات.

ومن جانبها، أشادت وزيرة البيئة الكورية بخطوات مصر في ظل توجيهات القيادة السياسية لتحسين الصحة العامة والبيئة ووضع عدد من السياسات والاستراتجيات لتحقيق الاقتصاد الدوار ، ومنها اعادة تدوير المخلفات، موضحة أن كوريا الجنوبية أصدرت عدة استراتيجيات للتعامل مع المخلفات، وتتطلع للتعاون مع مصر في مجال انتاج الطاقة من المخلفات، خاصة مع الخطوات المصرية نحو تحسين معالجة المخلفات مما يسهل تحويلها إلى طاقة يعزز فكر الاقتصاد الدوار.

وقد أثنت الدكتورة ياسمين فؤاد، على التعاون المثمر والبناء مع الجانب الكورى فى مجال التكنولوجيا فى موضوعات البيئة المختلفة، موضحة ان فخافة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، قد أولى اهتماما كبيرا بمنظومة المخلفات الصلبة البلدية ، وتم انفاق ما يقرب من ٦ مليار جنيه، لمشروعات البنية التحتية للمخلفات مع صدور أول قانون للمخلفات فى مصر ، معربة عن تقديرها للتكنولوجيا الكورية والتى تم تطبيقها فى عدد من المصانع بمحافظات الجمهورية لتدوير المخلفات.

وأشارت وزيرة البيئة المصرية إلى دور الوزارة التخطيطي والتنظيمي والرقابي في منظومة ادارة المخلفات، وتحت مظلته بحث سبل الشراكة مع القطاع الخاص وتعزيز فرص الاستثمار في هذا المجال، وتعزيز التعاون مع الجهات الدولية وشركاء التنمية لتنفيذ برامج المنظومة، موضحة أن المركز الذي نقل التكنولوجيا في مجال المخلفات سيعزز تنفيذ الهدف الثالث في البرنامج الوطني لإدارة المخلفات هو الدعم المؤسسي ويتضمن التدريب وبناء القدرات، من خلال تدريب لكافة للعاملين في المنظومة ونقل الخبرات، والاستفادة من التجربة الكورية في هذا الشأن.

وأوضحت وزيرة البيئة المصرية الاجراءات التى تم اتخاذها فى مجال تحويل المخلفات الى طاقة ، بداية من صدور تعريفة تحويل المخلفات لطاقة وشكل التعاقد، ودعم القطاع الخاص فى هذا المجال، معربة عن تطلعها للاستفادة من التكنولوجيا الكورية.

وأكدت وزيرة البيئة الكورية حرصها على دعم مصر في تحقيق اهداف التنمية المستدامة فى مجال المخلفات، عن طريق تقديم منحة لتأسيس مركز لنقل التكنولوجيات فى مجال المخلفات، وتعميمها فى انحاء الجمهورية، كنموذج للاقتصاد الدوار عن طريق اعادة تدوير المخلفات ، سيكون مثالا لمنطقة افريقيا والشرق الأوسط.

ولفتت د. ياسمين فؤاد إلى اهتمام الحكومة المصرية بتعزيز مجال تحويل المخلفات إلى طاقة بالشراكة مع القطاع الخاص، ولعل الأماكن المقترحة لتنفيذ هذه المشروعات تتيح قيمة مضافة لفرصة مشاركة القطاع الخاص، أملة فى التعاون مع القطاع الخاص الكوري ونقل التكنولوجيا الكورية.

وأكدت وزيرة البيئة على دعم مشاركة القطاع الخاص الكوري في منظومة إدارة المخلفات، واتاحة فرص واعدة للاستثمار الكوري في هذا الشأن في إطار حزمة الحوافز التي توفرها الدولة حاليا للقطاع الخاص، حيث رحبت باستقبال بعثة من القطاع الخاص الكوري ذوي التكنولوجيات المختلفة لبحث فرص الاستثمار المتاحة، والتعاون مع السفارة الكورية لتسليط الضوء الفرص الاستثمارية في مجال المخلفات وحماية الطبيعة لعرضها على الشركات الكورية لتسهيل التعاون المستقبلي.

وأعربت وزيرة البيئة عن سعادتها بالتعاون مع الجانب الكوري في افتتاح مرافق إدارة المخلفات الصلبة بالمنيا والمحلة وسوهاج، متمنية أن يكون نقلة نوعية في التعاون المصرى الكوري.

ودعت الدكتورة ياسمين فؤاد نظيرتها الكورية لتعزيز التعاون المشترك تحت مظلة مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين عام ٢٠١٢، لتنفيذ برامج تدريبية في مجال التخلص من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، في إطار حرص مصر على الالتزام بالاتفاقيات الدولية وتفعيل مواد قانون المخلفات المصري المعنية بهذا الشأن، بهدف نقل الخبرات وبناء القدرات المصري في هذا المجال ضمن سعي مصر لتعزيز فكر الاقتصاد الدوار، حيث أكدت الوزيرة الكورية أن الأكياس البلاستيكية هي تحدي يواجه العالم كله، ورحبت بالتعاون المشترك لنقل التجارب والخبرات.

ومن جانبها، شددت وزيرة البيئة الكورية على حرصها على تعزيز التعاون الحالي والمستقبلية بين مصر وكوريا في مجال البيئة، واهتمامها بفتح مجالات للتعاون في الاستثمار في مجال ادارة المخلفات من خلال القطاع الخاص الكوري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.