علي هامش النسخة الخامسة لمعرض “تراثنا” للحرف اليدوية منتدي “لكي” المصرف المتحد يزور المعرض ويستعرض قصص نجاح اصحاب المشروعات والحرف اليدوية

0 23

علي هامش فاعليات معرض “تراثنا” للحرف اليدوية – النسخة الخامسة والذي يقام تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وبتنظيم من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، استعرض منتدي “لكي” المصرف المتحد قصص نجاح اصحاب عدد من مشروعات الحرف اليدوية المشاركة خلال جولته بأروقه المعرض.

تعقيبا علي زيارة منتدي” لكي” المصرف المتحد يقول اشرف القاضي – الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب – ان منتدي “لكي” يدعم ويشجع اصحاب المشروعات والحرف اليدوية من خلال تنظيم زيارة لشراء المنتجات اليدوية المتنميزة بمعرض تراثنا.

واعرب ان المصرف المتحد اطلق مجموعة من المنتجات والمبادرات الاقتصادية والاجتماعية لتمكين ودعم اصحاب مشروعات الحرف اليدوية. بهدف مشاركة الدولة في خطط توطين صناعة الحرف اليدوية خاصة مع تنامي الاتجاهات العالمية نحو مزيد من الاهتمام بالصناعات المحلية في ظل الازمات الدولية.

واضاف القاضي ان قطاع مشروعات الحرف اليدوية واعد سواء علي صعيد الانتاج المحلي او علي صعيد الصادرات عالميا والتي تتركز علي دول الخليج خاصة المنتجات النحاسية والسجاد والاخشاب والفضة.

هذا وتقدر حجم صادرات مشروعات الحرف اليدوية بنحو 250 مليون دولار سنويا. وذلك وفقا لتقرير غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات. فيما يمثل مبيعات هذا القطاع محليا حوالي من 5-8 مليون جنيه. ويصل عدد العاملين في مجال مشروعات الحرف اليدوية نحو 3 مليون مواطن. بينما يمثل حجم الاستثمارات نحو 20 مليار جنيه مصري.

واكد القاضي ان الدولة بمؤسساتها وقطاع البنوك بقيادة البنك المركزي المصري يعملون جاهدين علي دعم اصحاب مشروعات الحرف اليدوية والمشروعات المتناهية الصغر. من خلال توفير العديد من المبادرات التنموية لهذه المشروعات وتاهيليهم لتحقيق معدلات نمو وتحسين في جودة المنتج بما يتناسب مع المتطلبات العالمية.

فضلا عن جهود الدولة بمؤسساتها في تنظيم المعارض بصفة دورية وعلي راسها معرض “تراثنا” للحرف اليدوية فضلا عن المعارض المتنقلة بالمحافظات. كذلك تقدم فرص تدريبية لعدد كبير من المواطنين من خلال مبادرة حياة كريمة لتمكينهم اقتصاديا خاصة المراة والشباب بغرض اكتساب مهارات الحرف اليدوية. كما يعمل مركز تحديث الصناعة علي تعزيز قدرة هذه الحرف اليدوية التنافسية خاصة منتجات محافظات جنوب وشمال سيناء وصعيد مصر. فضلا عن الحرص على دعم وتسهيل عملية تواجدهم ببعض المناطق الصناعية والاستثمارية للحفاظ علي هذه الحرف اليدوية من الاندثار.

واوضح القاضي ان انتعاش حركة السياحة مرتبط ارتباط وثيق بزيادة مبيعات الحرف اليدوية. حيث تبحث الوفود السياحية علي المنتجات اليدوية المصرية خاصة وانها تمتلك ميزة تنافسية في السعر والجودة.

هذا وقد ابدي عضوات منتدي “لكي” اعجابهم بجودة المنتجات المصرية وتميزها من حيث السعر والتصميم الذي يترجم الهوية والثقافة المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.