وزيرة التعاون الدولي: اللقاء يستكشف مجالات العمل والشراكات الممكنة والدعم الفني من قبل شركاء التنمية لمعهد التخطيط القومي

0 34

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزارة التعاون الدولي، والدكتور أشرف العربي، رئيس معهد التخطيط القومي، منصة تعاون تنسيقي مشترك، مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، لبحث الشراكات مع المؤسسات الدولية في ضوء تعزيز دور معهد التخطيط القومي في مجال البحوث والدراسات والاستشارات والتدريب والتأهيل المهني والأكاديمي في مجال التخطيط والتنمية، وذلك بمشاركة السيدة إيلينا بانوفا، المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر، ممثلي كل من: البنك الدولي وFAO و UNESCO وUNDP و USAID و UNICEF و UNWOMEN و IsDB، وعدد من ممثلي سفارات ومنظمات دولية أخرى.

وفي مستهل اللقاء، صرحت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن الوزارة تعمل من خلال منصة التعاون التنسيقي المشترك، على تحقيق التكامل والتنسيق المستمر بين الجهات الوطنية المختلفة، وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، مشيرة إلى أن معهد التخطيط القومي يقوم بدور فعال على مستوى قضايا التنمية ودعم صناعة القرار فيما يتعلق بسياسات التنمية، وتعزيز جهود تحقيق التنمية المستدامة.

وأوضحت المشاط أن المنصة التي نحن بصددها تلعب دوراً هاماً من أجل تعريف شركاء التنمية متعددي الأطراف بالدور الذي يقوم به معهد التخطيط القومي، والخطط التي ينفذها والبحوث التي يجريها والدراسات العليا والخدمات الاستشارية والبرامج التدريبية التي يقدمها، لتعزيز جهود التنمية، فضلاً عن مناقشة واستعراض الشراكات الدولية المحتملة والدعم الفني الذي يمكن تقديمه من قبل الشركاء الدوليين لتعزيز دور المعهد من خلال الأدوات والآليات التي يمتلكها.

فيما أكد الدكتور/ أشرف العربي في كلمته على أهمية الدور الذي يقوم به معهد التخطيط القومي في تناوله لقضايا التخطيط والتنمية على المستوى الوطني والإقليمي والدولي بشكل فعال، مشيراً إلى قيام المعهد بمراجعة منهجية لأدواره في المرحلة القادمة من خلال سلسلة حوارات مؤسسية داخلية وخارجية فاعلة، تستهدف استطلاع رأى شركاء المعهد وأصحاب المصلحة في مراجعة خططه ودوره الوطني والإقليمي والدولي، وتحديث التوجه الاستراتيجي للمعهد، خاصة فيما يتعلق بأطر التفاعل والتعاون والشراكة مع كافة الأطراف المجتمعية.
وأوضح العربي أن المعهد يتطلع إلى إدارة حوار فعال مع المنظمات الدولية باعتبارها شريكًا محوريًا في دعم التنمية المستدامة في مصر في المرحلتين الحالية والمستقبلية، كما يسعى المعهد للتعرف على وجهات نظر وآراء المنظمات الدولية حول كيفية تطوير وتفعيل أدوار المعهد في المرحلة القادمة.

وأضاف رئيس معهد التخطيط القومي أن المعهد يحرص على مناقشة قضايا العمل التنموي في مصر، والطلب علي البحوث والدراسات والاستشارات والتدريب والتأهيل المهني والأكاديمي في مجال التخطيط والتنمية، واقتراح برامج عمل ومبادرات طويلة المدى وفق تلك الرؤية، بالإضافة إلى عقد شراكات استراتيجية مع المنظمات الدولية، بما يجعل تطوير برامج وأنشطة المعهد مدفوعًا بالطلب من المؤسسات المعنية بالتنمية في مصر وفي العالم.

جدير بالذكر أن منصة التعاون التنسيقي المشترك، تعد إحدى مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية لوزارة التعاون الدولي، والتي يتم من خلالها العمل على خلق التكامل والتنسيق المستمر بين الجهات الوطنية المختلفة وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، للوقوف على الاحتياجات وعقد الشراكات البناءة التي تعظم العائد من التعاون الإنمائي، ومنذ عام 2020 تم عقد العديد من المنصات في مجالات التحول الرقمي والقطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والصحة والنقل المستدام وغيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.