وزيرة التعاون الدولي: البرنامج يشجع بيئة ريادة الأعمال ويعزز مساهمتها في تحقيق التنمية في صعيد مصر

0 23

احتفلت وزارة التعاون الدولي، والسفارة الهولندية، وبنك الإسكندرية، بتخريج 76 شركة ناشئة على مدار 4 دورات تم عقدها من برنامج أورنج كورنرز صعيد مصر، والذي يتم تنفيذه في إطار الشراكات الدولية لجمهورية مصر العربية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، لدعم ريادة الأعمال وتحسين بيئة الشركات الناشئة في مصر.

وشهد البرنامج على مدار 4 دورات إقبالًا كبيرًا، حيث قدم أكثر من 970 شركة ناشئة، بينما استطاعت 120 شركة ناشئة المشاركة في الدورات التدريبية والحاضنات التي يتيحها البرنامج، تخرج منها 76 شركة 58% منها تقودها سيدات وفتيات، في مختلف المجالات بواقع 21% في مجال الأعمال الزراعية، و35% في مجال الحرف اليدوية والصناعات الإبداعية، و15% في مجال إدارة المخلفات والاقتصاد الدائري، و29% في مجال التعليم والتجارة الإلكترونية والصحة، بينما حضر أكثر من 1000 مشارك الفعاليات والموائد المستديرة التي ينظمها البرنامج للتوعية بأهمية ريادة الأعمال.

وعلى مستوى النتائج المُحققة في الدورة الرابعة، فقد تقدم 172 من الشركات الناشئة، وتخرج من هذه الدورة 21 شركة في مجالات الزراعة والحرف اليدوية وإدارة المخلفات والصناعات الإبداعية، ومثلت المرأة 67% من المشاركين، وخلال هذه الدورة تم توفير أكثر من 184 ساعة تدريبية للمشاركين.

ومن جانبها قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن الاهتمام بريادة الأعمال والابتكار ودعم الشركات الناشئة من الأهمية بمكان من أجل تعزيز جهود التنمية، لذا تعمل وزارة التعاون الدولي على العديد من البرامج مع شركاء التنمية في هذا المجال، ومن بينها برنامج أورنج كورنرز صعيد مصر، الذي يعد نموذجاً فريداً للتعاون مع شركاء التنمية والقطاع الخاص، لتشجيع منظومة ريادة الأعمال والابتكار في مصر، ودعم جهود خلق فرص العمل وتحقيق التنمية في صعيد مصر.

وأوضحت أن وزارة التعاون الدولي تعمل في إطار برنامج عمل الحكومة مع كافة شركاء التنمية الدوليين على توسيع دور الشركات الناشئة وريادة الأعمال، وتحسين بيئة ريادة الأعمال والتشريعات ذات الصلة، فضلا عن تشجيع الاستثمارات المحلية والدولية في الشركات الناشئة، موضحة أن محفظة الوزارة تشمل حاليا ٣٥ مشروعاً في مجال الابتكار والتحول الرقمي وريادة الأعمال. تساهم تلك المشروعات في تحقيق أحدَ عشرَ هدفا ويتم تنفيذها مع ١٥ شريك تنمية وتمثل حوالي ٤٪ من محفظة التمويل الإنمائي لمصر.

وذكرت “المشاط”، أن إيمان وزارة التعاون الدولي بأهمية قطاع ريادة الأعمال نابع من دورها الحيوي في جذب الاستثمارات الدولية وتعزيز رأس المال البشري محليا، موجهة التهنئة للشركات التي تخرجت في الدورة الرابعة من برنامج أورنج كورنرز صعيد مصر، والتي تقوم بجهود وعمل واضح على أرض الواقع لتعزيز خلق فرص العمل وتحفيز الابتكار وتشجيع المزيد من الشباب على تنمية أعمالهم للمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي.

من جانبه أعرب السفير هان ماورتس سخابفلد، سفير المملكة الهولندية في جمهورية مصر العربية، عن سعادته بأن يكون جزءًا من جهود دعم رواد الأعمال الشباب المصريين و صرح “تشجع هولندا سياسة المعونة والتجارة والاستثمار الطموحة والمستدامة التي تهدف إلى إيجاد حلول مربحة للجميع على مستوى العالم ، وتلعب ريادة الأعمال دورًا حيويًا من خلال المساهمة في الابتكار والحد من البطالة. لقد أثبت رواد الأعمال المصريون الشباب أنهم مجازفون، يجرؤون على إحداث التغيير وأحيانا كثيرة بموارد محدودة. “يهدف برنامج ريادة الأعمال “أورنج كورنرز مصر ” الى مساعدة رواد الأعمال الشباب في تطوير ليس فقط أفكارهم ولكن أيضًا مهاراتهم الشخصية.

ويعد برنامج “أورنج كورنرز مصر” مُبادرة لتوفير التدريب وشبكات الأعمال والدعم لرواد الأعمال للبدء في أعمالهم المبتكرة وتنميتها. وتضم المبادرة برنامجي حاضنات أعمال مستقلين- أحدهم في القاهرة والآخر في صعيد مصر (أسيوط)- ويوفر كل برنامج منهم دورات تدريبية متكررة لمدة 6 أشهر لعدد 15 إلى 25 رائد أعمال في كل مرة. ويهتم التدريب بشكل خاص بالشركات الناشئة في مجال الزراعة والصناعات الإبداعية ويضمن مشاركة رائدات الأعمال بنسبة لا تقل عن 50%. يتم تنفيذ برنامج أورنج كورنرز من قبل الشركاء المنفذين المحليين كلتيف (القاهرة) وأوت ريتش إيجيبت للاستشارات التنموية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.